ادانة للعدوان الامريكي وتصاعد الدعوات لخروج القوات الاجنبية من العراق

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=26585

ادانة للعدوان الامريكي وتصاعد الدعوات لخروج القوات الاجنبية من العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
13 مارس , 2020 - 8:18 م

 (بغداد – آشور)..  أجمعت فعاليات رسمية وسياسية عراقية على ادانة الهجوم الامريكي على عدد من المقرات الامنية في العراق واصفة ذلك بالعدوان السافر، داعية الى خروج القوات الاجنبية من العراق بشكل سريع او اعتبارها قوات الاحتلال للشعب العراقي الحق في مواجهتها واخراجها بالقوة.

العمليات المشتركة: العدوان ينتهك مبدأ الشراكة والتحالف

وقال بيان عن العمليات المشتركة اليوم الجمعة، “تعرض العراق الى اعتداء سافر من طائرات امريكية مقاتلة استهدفت قطعات الجيش العراقي مغاوير الفرقة التاسعة عشر ومقر ل٤٦ الحشد الشعبي وفوج  شرطة بابل الثالث في مناطق محافظة بابل ( جرف النصر ، السعيدات ، البهبهاني ، منشأة الاشتر للتصنيع العسكري السابق ، مطار كربلاء قيد الإنشاء الواقع على الطريق الرابط بين كربلاء والنجف)”

واشار البيان الى أن هذا العدوان ادى في حصيلة اولية الى: استشهاد ثلاثة مقاتلين  وأربعة جرحى من مغاوير الفرقة التاسعة عشر  جيش عراقي اثنان منهم بحالة حرجة، واستشهاد  اثنين وجرح  اثنين من منتسبي فوج طواريء شرطة بابل الثالث ومازالت جثث الشهداء تحت الانقاض، اضافة الى سقوط خمسة جرحى من مقاتلي ل٤٦  هيئة الحشد  الشعبي،واستشهاد عامل مدني في مطار  كربلاء قيد الإنشاء وجرح اخر .

واضاف كما ادى القصف الى تدمير  البنى التحتية بالكامل  والمعدات والأسلحة  في جميع المقار  التي استهدفت من قبل الطيران الامريكي .

واعربت  قيادة العمليات المشتركة عن “استنكارها الشديد  لهذا الاعتداء  الذي استهدف المؤسسة العسكرية العراقية والذي ينتهك مبدأ الشراكة والتحالف بين  القوات الامنية العراقية والجهات التي  خططت ونفذت هذا الهجوم الغادر”.

واوضح أن “التذرع بان هذا الهجوم جاء كرد على العمل العدواني الذي استهدف معسكر التاجي هو ذريعة واهية وتقود إلى التصعيد ولا تقدم حلا للسيطرة على الاوضاع بل يقود الى التصعيد وتدهور الحالة الامنية في البلاد ويعرض الجميع للمزيد من المخاطر والتهديدات”.

وشدد البيان على “انه تصرف خارج إرادة الدولة العراقية واعتداء على سيادتها ويقوي التوجهات الخارجة عن القانون. فلا يحق لأي طرف ان يضع نفسه بديلا عن الدولة وسيادتها وقرارتها الشرعية”.

العتبة الحسينية: مطار كربلاء مدني صرف

من جانبها اعلنت ادارة العتبة  الحسينية ان منشأت مطار كربلاء الدولي قد تعرضت ليلة أمس للقصف بعدة صواريخ من قبل الطيران الأمريكي مما أدى إلى استشهاد أحد المدنيين وجرح آخرين ممن يعملون في تشيد المطار إضافة الى أضرار كبيره في المنشأت الادارية والخدمية .

واكد بيان العتبة ان “هذا المطار مدني صرف وتشرف على انشائه العتبة الحسينية المقدسة بالاتفاق مع عدة شركات عراقية ومن قبل كوادر عراقية مدنية بحتة”.

وادان بيان العتبة الحسينية “الاعتداء الصارخ الذي لا مبرر له أصلا ,داعيا وسائل الإعلام المحلية والأجنبية إلى توثيق هذا العدوان والاطلاع على الطبيعة المدنية لمنشأت المطار وحجم الأضرار والخسائر الناجمة منه”.

الكعبي:  لاشرعية لتواجد القوات الاجنبية داخل البلد

اما نائب رئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي فشدد على ان “لا شرعية لتواجد القوات الاجنبية داخل البلد بعد قرار مجلس النواب الاخير ، مطالبا الحكومة ووزارة الخارجية بالتحرك ” دوليا ” بشكل رسمي لادانة الاستهداف الهمجي الامريكي على منشآت عسكرية ومدنية  والمباشرة باتخاذ الاجراءات القانونية عبر القنوات الدبلوماسية لاخراج المحتل”.

واستنكر الكعبي “بشدة” في بيان اليوم، القصف الامريكي على منشآت عسكرية ومدنية ، “ليس لها اي علاقة باستهداف معسكر التاجي او ما قبله ، مؤكدا ان هذا الاستهداف ردة فعل مرتبكة و غير مبررة او متزنة وتدل على نية مسبقة على خرق السيادة العراقية سيما بعد التصريحات غير المسؤولة التي ادلى بها بعض العسكريين والمستشاريين الامريكيين التي تدل سبق الاصرار بتحديد مجموعة من الاهداف التي يرغبون بقصفها” .

مكة المكرمة