نقابة الاطباء العراقيين تنظم وقفة احتجاجية ردا على الانتهاكات والاغتيالات التي يتعرض لها الاطباء وتطالب بحماية كوادرها

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=5691

نقابة الاطباء العراقيين تنظم وقفة احتجاجية ردا على الانتهاكات والاغتيالات التي يتعرض لها الاطباء وتطالب بحماية كوادرها

Linkedin
Google plus
whatsapp
25 يوليو , 2017 - 7:31 م

(آشور) محمد الخالدي ..نظمت نقابة الاطباء العراقيين وقفة احتجاجية ردا على الانتهاكات والاغتيالات التي يتعرض لها الاطباء العراقيين في مقر النقابة ببغداد.
وقال نقيب الاطباء العراقيين الدكتور عبد الامير الشمري في بيان اصدرته النقابة وحصلت (آشور) على نسخة منه نحن طبيبات واطبا العراق نقف اليوم اعتصاما امامكم وملؤنا احساس اننا امام اهلنا وعشيرتنا ،ولما نحن بناتكم وابنائكم اخواتكم واخوانكم وانتماءنا الخالص الى حيث انتماءكم الا انه العراق العظيم الذي انبعث من بين ذرات ترابه وقطرات مياهه اولى حضارات البشرية ومن سمائه سطع اول خيط نور ليمنحنا هذا الارث العظيم مسؤولية انسانية نبيلة بان نخرج ونظهر ال ى العالم باختلاف سكانه واطيافه بافضل الصور الحضارية فنكون انعكاساابديا لكل حضارات وادي الرافدين على مر الازمان ، ايها الاهل الكرام منذ عام 2003 وانتم ونحن نقاتل الشر بابشع صوره وابشع افعاله اذ ناهضنا وحاربنا من سلب سيادتنا وسياسة بلدنا . وواجهنا الطائفية المقيتة معا والفساد المستشري في جسد عراقنا وعانينا وصبرنا وصبرنا على الاذى فناتي الآن لنقول لكم ونحن منذ ثلاث سنوات نقاتل الشر الكوني معا والمتمثل بداعش الارهابي لنكون نحن الاعراقيين الخط الاول في الدفاع عن البشرية ضد الارهاب . وكلنا الم ووجع اذ نقول هذا ونحن نعيش بين ظهرانيكم وانتم اهل الحضارات والوفاء ايكون ويصلح ان لا تنال الامن ونحن بين من علم العالم الامن والسلامة والزرع والبناء ؟ ايصلح ان نشتكي بين اهلينا ؟ فلا ينصرونا، وحاشا لا تنصروا ابنائكم فلا توجد عشيرة في العراق تخلو من طبيب او طبيبة ، نحن نطالبكم ان تكونوا في نصرتنا امام التهاون والتلكؤ وعدم الاكتراث بسلامتنا من قبل الحكومة ودوائرها المسؤولة ونقول للحكومة هل اصبحت زاهدة بدورنا ؟ هل اصبحت ليست بذي حاجة لخدماتنا وطاقاتنا ؟لتترك الاطباء هدفا سهلا للمعتدين والخارجين عن العرف والقانون ، فيصبح الاطباء هدفا لحملات القنوات الاعلامية لتحرض على قتلنا ومحاربتنا بحجة اساءة البعض القليل منا في عملهم غاضيين البصر عن السواد الاعظم من هذه الشريحة العلمية الثمينة الخبرة والمتفانية في خدمة شعبنا .
وطالب البيان بعقد اجتماع طاريء يضم القيادات النقابية بالقيادات الامنية في العراق وتحت رعاية مباشرة من قبل السيد القائد العام للقوات المسلحة ، وتشكيل قوة استخبارية متخصصة بما يطال الاطباء من الاعتداءات كوتهم ثروة وطنية ، وتفعيل قانون حماية الاطباء والقوانين ذات العلاقة ،ومخاطبة رئيس مجلس القضاء الاعلى بتفعيل تطبيق الحق العام واعادة العمل بالمحاكم الخاصة التي تعني بقضايا الاعتداء على الاطباء ، والتعاون مع نقابة الاطباء وفروعها في كل المحافظات لتشكيل لجنة ثابتة من الخبراء الاطباء ممن يتصفون بالخدمة الطويلة والكفاءة العلمية والامانة المهنية لابداء المشورة الفنية للقضاء في الدعاوى المقامة من المرضى ليشعر المرضى بان اللجوء للقضاء سيسوده العدل في الراي الفني فتكون سوح القضاء هي الملجأأ للجميع ولا حاجة لاتباع اساليب خارج القانون للمطالبة بالحقوق طالما تاكد المواطن ان الاجراءات ستفي اليه حقه. فضلا عن اعتبارالتحريض ضد الاطباء عبر القنوات الاعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي جريمة يعاقب عليها القانون وادراجها كفقرة ضمن قانون حماية الاطباء .
واكد البيان ان نقابة الاطباء ابوابها مشرعة امام كل العراقيين الذين يرون انهم وقع الحيف عليهم من قبل احد من الاطباء وسنحاسب بكل صلاحياتنا المكتسبة وفق القانون كل طبيبة او طبيب يثبت تقصيره كما ستتخذ النقابة اجراءاتها لتصحيح بعض المسارات التي كرات على نهج المهنة الطبية ووسائل العلاج وثوابت الاسس العلمية المتفق عليها عالميا . (انتهى)

مكة المكرمة