الدكتورة نهال الشمري تعقد مؤتمرها الانتخابي في بغداد وتؤكد سعيها لرفض الظلم والدفاع عن حقوق الشعب العراقي

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=39830

الدكتورة نهال الشمري تعقد مؤتمرها الانتخابي في بغداد وتؤكد سعيها لرفض الظلم والدفاع عن حقوق الشعب العراقي

Linkedin
Google plus
whatsapp
3 أكتوبر , 2021 - 5:04 م

(بغداد- آشور) محمد الخالدي..

عقدت المرشحة الدكتورة نهال مرشد الشمري عن الدائرة 12 بالتسلسل 39 بغداد الكرخ على قاعة معرض بغد الدولي .، بحضور عدد من الشخصيات السياسية والعشائرية وعدد من المواطنين  ، فضلا عن وسائل الاعلام المختلفة.

وقالت الدكتورة المرشحة نهال مرشد الشمري” نرفض ان يُظلم الانسان في مجتمعنا وهذه  الأنتخابات ستكون مفصلية ،و باركت الشعب العراقي بمناسبة الانتخابات النيابية في العاشر  من تشرين الأول الحالي.”.

واشارت الى ان “رسالتنا تستند إلى مبادئ النهضة الكبرى في رفض الظلم والسعي للسلام والدفاع عن حقوق الشعب العراقي بغية نهج الوسطية والأعتدال والتسامح والحداثة والأنفتاح مع العالم .”

وأضافت الشمري ،”أن التحديات الكبيرة التي فتكت بالمواطن خلقت الظلم والتعسف نحتاج الى مسيرة البناء والتنمية يجب أن نتعلم من الأخطاء وعدم تكرارها لضمان معالجتها لنمضي بمسيرتنا إلى الأمام من أجل تقديم الخدمات فضلا عن القضاء على البطالة بالتالي فأن مشكلة  العاطلين عن العمل تحمل جنبه ذات أبعاد أقتصادية وأجتماعية تعبر بوضوح عن العجز في البنى الاقتصادية وعن خلل أداري على الصعيد في مؤسسات الدولة حيث تعد البطالة آفة اجتماعية تعطل القدرات البشرية وفرص النمو والرفاه الاقتصادي.”

واكدت الشمري.. وفاءً للشهداء ضرورة المشاركة الجماهيرية الواسعة في الأنتخابات البرلمانية وأختيار من ترونه جديراً بتمثيلهم من أجل أبعاد الفاسدين وبدء صفحة جديدة للعملية السياسية مبنية على الوحدة والتعاون المشترك لتحقيق الصالح العام”.

من جانبه قال  الاستاذ صهيب الراوي محافظ الانبارالاسبق  لم يبقى الى أيام التي ستحسم الأنتخابات المبكرة و هذه مصيرية خصوصا في بغداد سيكون عقد سياسي واجتماعي جديد يُعالج مكامن الخلل في منظومة الحكم، ويضمُن الحكم الرشيد”. من أجل تحقيق الرفاهية لابد من المشاركة الفاعلة الغاية لتغير الوجوه التي لم تقدم شي الى المواطن وفسح المجال للكفاءات العلمية هنا لانريد ان نتكلم على حماية صناديق وإنما وجودنا لنشد الحق بالسيدة الفاضلة نهال مرشد الحديثي التي وقفت مع الفقراء والنازحين فقد ساعدت الطبقة الفقيرة علينا أن نقف معها وهي ضمن مشروع تقدم بقيادة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي..

من جهته قال  الشيخ الغريري  رئيس رابطة الافتاء في بغداد،  لقد حرمنا من شرب ماء دجلة والفرات بسبب تتفاقم أزمة المياه في العراق بلا حلول جذرية.. أزمة غدت تداعياتها تهدد بلداً كاملاً وحضارة عريقة عرفت ببلاد وادي الرافدين. مشيرا في نفس الوقت عن وصول عدد الأبرياء في السجون  الى رقم مخيف دون تسوية  ولا يمكن أن تتحقق  العدالة دون معرفة مصيرالالاف  “الأبرياء” الذين يقبعون في السجون دون محاكمة ومصيرهم المجهول.”

.وحمل الشسخ الغريري الشعب العراقي المسؤلية أمام الله أن لم نختار الاصلح فأننا أثمون نحتاج الى المصلح الوطني المخلص بالأشارة الى السيدة نهال مرشد الشمري التي صدقت مع الفقراء ومتابعة شؤون المعتقلين والمفقودين.(انتهى)

مكة المكرمة