وزارة النفط وشركة وشركة HUALU عن شركة CNCEC الصينية توقعان اتفاق المبادئ الاولية لمشروع مصفى الفاو الاستثماري بطاقة (300) الف برميل باليوم وبناء مجمع للبتروكيماويات

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=41001

وزارة النفط وشركة وشركة HUALU عن شركة CNCEC الصينية توقعان اتفاق المبادئ الاولية لمشروع مصفى الفاو الاستثماري بطاقة (300) الف برميل باليوم وبناء مجمع للبتروكيماويات

Linkedin
Google plus
whatsapp
2 يناير , 2022 - 12:56 م

(بغداد- آشور) محمد الخالدي ..

برعاية وزير النفط أحسان عبد الجبار اسماعيل تم حفل توقيع اتفاق المبادئ الاولية لمشروع مصفى الفاو الاستثماري بطاقة (300) الف برميل باليوم وبناء مجمع للبتروكيماويات .بين وزارة النفط – شركة مصافي الجنوب وشركة HUALU عن شركة CNCEC الصينية

ويعد  هذا المشروع الأول في العراق فقد وقعت وزارة النفط العراقية عقد المبادئ الأولية لمشروع مصفى الفاو الاستثماري، وبناء مجمع للبتروكيمياويات وصف بأنه الأضخم في الصناعة النفطية في البلاد.

توقيع اتفاق المبادئ الاولية لمشروع مصفى الفاو الاستثماري

وقال وزير النفط  إحسان عبد الجبار إسماعيل إن العقد “يعد أضخم مشروع لصناعة الطاقة في العراق”وتبلغ طاقة المشروع (300 ألف) برميل في اليوم، بينما تبلغ طاقة مجمع البتروكيماويات (3 ملايين طن)

وخلال رعايته حفل توقيع الأتفاق مع الجانب الصيني قال وزير النفط  إن “المشروع سيعزز من دور العراق في الصناعات التحويلة والبتروكيمياويات”. وشدد على أهمية “تعزيز دور الاستثمارات العالمية في الصناعات التحويلة والبتروكيماويات”

وأشار  إلى “أهمية  المشروع في توفير المنتجات بمواصفات حديثة”، قائلا إن “العقد الذي تصل قيمة استثماراته من 7-8 مليار دولار وصولا إلى 29 مليارا، جاء ثمرة جهود بذلها الوزراء والوكلاء والدوائر المعنية على مدى السنوات الماضية”.

ووصف العقد بأنه “الاضخم في الصناعة النفطية، وأنه سوف يعزز من دور العراق في هذا المجال”

السيد احمد عبد اللطيف المدير الأقليمي

وقال السيد احمد عبد اللطيف المدير الأقليمي ، هذا سيوصلنا الى توقيع العقد النهائي بعد أكمال الوثائق والمعلومات الفنية.,مضيفاً أن هذا المشروع يعتبر الأول من نوعه سينعكس أيجابا على العلاقات العراقية الصينية وكذلك المردود الأقتصادي والتنموي  والعراق كان سابقأ يستورد بحدود (30 الى 40 مليار دولار) من المشتقات النفطية سيسد الحاجة.. بألاضافة الى هناك سلسلة من الأنتاج من النفط ..كان العراق يستخرج النفط ويصدر الأن أختلف الأمر المشروع سيعزز دور العراق في الصناعات التحويلة والبتروكيمياويات..وهذا سيحقق مردود اخر الى الموازنة..

وختم القول عبد اللطيف أن هذه الشركة الصينة الوطنية يعتبر التعامل مع الحكومة الصينية وتم اجتياز الوسطاء كانت وزارة النفط نجحت بالتعامل مع جهة رسمية أن وزارة النفط وقعت بطريقة علمية ونجحت وستكون هناك مشاريع أخرى نحو نجاح القطاع النفطي بالعراق .(انتهى)

مكة المكرمة