ملتقى “مهرجان سباق دلما التاريخي” يستعرض مسابقات وفعاليات الدورة الخامسة.. ويحتفي بـ “يوم التراث العالمي”

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=42584

ملتقى “مهرجان سباق دلما التاريخي” يستعرض مسابقات وفعاليات الدورة الخامسة.. ويحتفي بـ “يوم التراث العالمي”

Linkedin
Google plus
whatsapp
20 أبريل , 2022 - 1:42 ص

(أبوظبي- آشور)..

استعرض “ملتقى مهرجان سباق دلما التاريخي “، الذي أقيم مساء أمس الاثنين بمجلس محمد خلف في أبوظبي،  مسابقات وفعاليات الدورة الخامسة، التي تقام  تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، بتنظيم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي ونادي أبوظبي للرياضات البحرية، وذلك خلال الفترة من 7 ولغاية 20 مايو القادم، في جزيرة دلما بمنطقة الظفرة. كما احتفى الملتقى باليوم العالمي للتراث الذي يصادف يوم 18 أبريل من كل عام.

حضر الملتقى الشيخ أحمد بن حمدان بن محمد آل نهيان رئيس لجنة الكايت سيرف ولجنة الإمارات للتجديف والتزحلق على الماء، وعيسى سيف المزروعي نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، وعبدالله بطي القبيسي مدير إدارة الفعاليات والاتصال في اللجنة، وماجد عتيق المهيري رئيس اللجنة المنظمة للسباقات البحرية، وعبيد خلفان المزروعي مدير إدارة التخطيط والمشاريع باللجنة، وعبدالرحيم الخوري مدير إدارة الخدمات المساندة باللجنة، ومسؤولين من نادي أبوظبي للرياضات البحرية وعدد من النواخذة والمشاركين في مسابقات المهرجان وممثلي عن وسائل الصحافة والإعلام.

الشيخ أحمد بن حمدان بن محمد آل نهيان

وقال الشيخ أحمد بن حمدان بن محمد آل نهيان رئيس لجنة الكايت سيرف ولجنة الإمارات للتجديف والتزحلق على الماء، إن مهرجان سباق دلما التاريخي يعد أحد أهم المهرجانات الداعمة للمسابقات البحرية المتخصصة ومنها سباق الكايت سيرف، إذ يحتضن المهرجان في كل دورة عدد من السباقات البحرية التراثية والحديثة، ويسلط الضوء على التراث الإماراتي بشكل عام والتراث البحري على وجه الخصوص.

وتوجه الشيخ أحمد بن حمدان بالشكر والامتنان للقيادة الرشيدة لحرصها البالغ على دعم الفعاليات التراثية والرياضية في الدولة ومهرجان سباق دلما  على وجه الخصوص، لما له من أهمية بالغة في التعريف بالبيئة الإماراتية البحرية والتعرف بدقة إلى تفاصيلها الغنية الممتعة.

وأكد الشيخ أحمد بن حمدان أن لجنة الكايت سيرف ولجنة الإمارات للتجديف والتزحلق على الماء تسعى من خلال تواجدها في مهرجان سباق دلما التاريخي وغيرها من المهرجانات البحرية إلى استقطاب أهم الرياضات العالمية وتأهيل الشباب لخوض البطولات المحلية والإقليمية والعالمية.

بدوره، قال عيسى سيف المزروعي نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، في كلمته خلال الملتقى، إن هذا الملتقى يقام ونحن على أبواب انطلاق مهرجان سباق دلما التاريخي بدورته الخامسة، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة،  خلال الفترة من 7 إلى 20 مايو المقبل  في جزيرة دلما بمنطقة الظفرة.

عيسى سيف المزروعي

وأشار المزروعي إلى انعقاد هذا الملتقى يأتي بالتزامن مع  يوم  “التراث العالمي” الذي يصادف 18 أبريل من كل عام، مستذكراً بهذه المناسبة العالمية مقولة المغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، “من ليس له ماضٍ، ليس له حاضر ولا مستقبل”، هذه المقولة التي تختزل الجهود التي بذلها والدنا المغفور له الشيخ زايد والآباء المؤسسون، في سبيل الوصول إلى ما نحن عليه اليوم بصفتنا دولة عالمية تنافس كبريات الدول، ووجهة أولى مفضلة لدى الجميع مع ما تمتلكه من مقومات ومعالم سياحية تراثية تاريخية.

وثمن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، لصون الموروث الإماراتي والمحافظة عليه ونقله للأجيال القادمة، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اللامحدود للمهرجانات والفعاليات والأنشطة التراثية الهادفة إلى تعزيز قيم الولاء والانتماء وترسيخ معاني الهوية الوطنية، ومتابعة راعي المهرجان سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي، لكافة المهرجانات والفعاليات التي تساهم في تنمية منطقة الظفرة ومشاريع صون الموروث الثقافي الإماراتي والعالمي و العناية بالتراث الإنساني.

وأكد المزروعي أنه في إطار الجهود المشتركة بين لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية ونادي أبوظبي للرياضات البحرية ومجلس أبوظبي الرياضي، يواصل المهرجان تعزيز الجانب التراثي البحري المحلي وإعادة إحيائه، والحفاظ على الهوية الوطنية وصون التراث الإماراتي، وتعريف الجمهور سواء من مواطنين ومقيمين أو سياح بأهمية التراث البحري وتراث الجزر الإماراتية.

وتقدم نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي بالشكر الجزيل إلى نادي أبوظبي للرياضات البحرية ومجلس أبوظبي الرياضي، على شراكتهم المميزة وتعاونهم الدائم مع اللجنة لتقديم التراث البحري في أبهى صوره، والشكر موصول إلى شركاء النجاح من رعاة وداعمين، وإلى مختلف وسائل الإعلام على جهودهم في تسليط الضوء على التراث

وأعرب ماجد عتيق المهيري، رئيس اللجنة المنظمة للسباق، عن فخره واعتزازه بالإعلان عن تنظيم مهرجان سباق دلما التاريخي الخامس الذي يقام تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، مضيفاً “في هذه المناسبة.. نكرر شكرنا وعميق امتنانا لسموه على الدعم الدائم والمستمر لكافة سباقات التراث البحري، ونؤكد أن رعاية سموه دوماً ما تضاعف من قيمة أي حدث وتحفز الجميع على المشاركة والتواجد”.

ماجد عتيق المهيري

وأكد المهيري أن مهرجان سباق دلما التاريخي يمثل الحدث الأكبر في تاريخ السباقات التراثية بالأرقام سواء على صعيد الجوائز التي تبلغ 25 مليون درهم أو على مستوى المسافة التي تصل 125 كلم، وكذلك على مستوى المشاركة التي قد تصل إلى 3 ألاف بحار.

وأشار المهيري إلى أن التعاون بين نادي أبوظبي للرياضات البحرية ولجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي في تنظيم هذا الحدث، يؤكد مجدداً التكامل والتعاون  في سبيل غرس التراث الوطني الأصيل في نفوس الجميع.,

 ودعا رئيس اللجنة المنظمة للسباق، النواخذة ومحبي سباقات المحامل الشراعية للتسجيل في النسخة الخامسة من السباق التاريخي ابتداءً من اليوم، كما دعا الجماهير بشكل عام وعشاق التراث بشكل خاص للتواجد والمشاركة في الفعاليات والأنشطة والسباقات المتنوعة التي تعنى بالتراث الوطني والمتاحة لكافة أفراد العائلة في المجتمع.

من جانبه، أكد عبدالله بطي القبيسي، مدير إدارة الفعاليات والاتصال باللجنة، إن مهرجان سباق دلما التاريخي ينطلق هذا العام بباقة من المسابقات البحرية والشاطئية التراثية والحديثة، و تسعى اللجنة المنظمة إلى تسليط الضوء على الدور المهم الذي يلعبه القطاع البحري في إثراء النسيج الثقافي والاجتماعي العريق لدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة أبوظبي بشكل خاص.

عبدالله بطي القبيسي

وأوضح القبيسي أن الدورة الجديدة تتضمن الكثير من المسابقات والفعاليات المصاحبة التي تصل إلى 21 فعاليةً  بمساحة 25 ألف متر مربع ، ضمن أجواء ثقافية تعليمية في قالب تشويقي، ستُقام في السوق الشعبي للمهرجان، والذي سيفتح أبوابه أمام الزوار يومياً من الساعة الرابعة مساءً ولغاية العاشرة مساءً، وتجمع المحلات المتنوعة للمهرجان التراث الإماراتي البحري، وهي مصممة بقالب يعكس صوراً حية من الموروث الأصيل، تُعبّر عن صميم الحياة الإماراتية بكافة تفاصيلها، فضلاً عن بيت النوخذة وقرية الطفل وعروض الأزياء الشعبية ومسابقات الطبخ والحرف اليدوية التقليدية، والمسرح ومسابقاته وجوائزه اليومية، إلى جانب عروض الفنون الشعبية وغيرها من الفعاليات الشيقة الجاذبة التي تناسب كافة أفراد العائلة.

وأضاف أن سباقات هذا العام تشمل تنظيم سباق دلما التاريخي للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، بالإضافة إلى 16 مسابقة للرجال والنساء، منها (سباق دلما للتجديف على البورد الواقف، مسابقة الصيد (كاستينغ)، سباق الدراجات الهوائية، بطولتا كرة القدم الشاطئية وكرة الطائرة الشاطئية، مسابقة الطبخ، مسابقة أجمل زي نسائي، مسابقة رسم عن دلما، بطولتا الكيرم والدومينو للرجال والنساء، سباق السباحة (كبار، صغار)، سباق الجري (هواة، محترفين)).

يهدف مهرجان سباق دلما التاريخي إلى إعادة إحياء التراث البحري المحلي، والحفاظ على الهوية الوطنية وتعميق استراتيجية صون التراث الإماراتي، وتعريف جمهور المواطنين والمقيمين والسياح بأهمية التراث البحري وتراث الجزر الإماراتية، وتشجيع المجتمع المحلي ودعم الأسر المنتجة وإنعاش السوق المحلي للجزيرة، إلى جانب ترسيخ مكانة المهرجان كقناة سياحية ورياضية جديدة، وتطوير الفعاليات الشاطئية وتفعيل الجانب التراثي البحري، وإنشاء منصة عائلية واحدة لتكون وجهة سياحية لجميع أفراد المجتمع .

مكة المكرمة