مدير عام شركة المنتجات النفطية فرع الانبار :المطالبة باعادة تأهيل مصفى حديثة ويناشد بتسهيل دخول سيارات الوقود من خلال “سيطرة الصقور”

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=6490

مدير عام شركة المنتجات النفطية فرع الانبار :المطالبة باعادة تأهيل مصفى حديثة ويناشد بتسهيل دخول سيارات الوقود من خلال “سيطرة الصقور”

Linkedin
Google plus
whatsapp
18 سبتمبر , 2017 - 7:13 م

(آشور) محمد الخالدي ..تعد شركة توزيع المنتجات النفطية من الشركات المهمة والفعالة في وزارة النفط لما تقوم به من خدمة لولبية على مدار السنة . وتسعى هذه الشركة ومديرها العام المهندس كاظم مسير ياسين الى تولي المنتجات النفطية اهمية كبرى لدي المواطن العراقي الى ابعد نقطة حدودية وما يحتاجه من وقود السيارات(البنزين) ،والغاز السائل ،والنفط الابيض ، وتوفير الخزين الدائم صيفاّ وشتاءّ في المحطات فضلا عن ادامة وتحديث هذه المحطات . وبعد اخذ الموافقات الاصولية لملاكات وكالة آشور الاخبارية ،والوكالة الغربية للانباء ، باجراء لقاء صحفي مع مدير عام شركة المنتجات النفطية فرع الانبارالدكتور فيصل مخلف محمد، وابدى المدير العام مساعدته للملاك الصحفي وافرغ ما بي جعبته من القضايا السلبية والايجابية التي تخص عمل فرع الشركة،وتذليل الصعوبات، وارسال معاونه الاستاذ ليث الحديثي لمرافقتنا والوقوف على سير عمل المحطات ومعمل الغاز وكيفية التوزيع اليومي للوقود على المواطن الانباري .
وقال مدير فرع شركة المنتجات النفطية في محافظة الانبار، الدكتور فيصل مخلف محمد ،في تصريح صحفي خص به (آشور)” ان وزارة النفط تقدم المنتجات النفطية لمحافظة الانبار على مدار الساعة وتقدم خدمانها للمواطن الانباري، لاسيما العائد الى المحافظة “. واضاف محمد ،”ان ملاكات فرع الشركة دخلت الرمادي منذ بداية تحريرها من تنظيم داعش الارهابي وبدات بتاهيل المحطات ومعمل الغاز،واعادة العمل بتلك المحطات والدوائر التابعة لها بفترة وجيزة استطاعت ان تسيطر على عمليات التجهيز”. وبين محمد، ” منذ البداية سيطرنا على عدم حدوث ازمة وقود في المحافظة وليس مركزها الرمادي وكسرنا كل الاحتمالات التي قد قد تحدث من مدينة خرجت توا من سيطرة داعش عليها ، والكثير ارادوا ان نعمل بنظام (الكوبونات) ولكن هذا النظام يزيد من حصول الازمة وبالتالي قررنا ان لا نعمل بهذا النظام” .
وطالب مديرعام الفرع ،”باعادة تأهيل مصفى حديثه لما له مردود اقتصادي كبير ،فضلا عن ربطه بالخط الاستراتيجي مع مصفى بيجي وتجهيزه للمناطق الغربية وناشد في الوقت نفسه الجهات المختصة المشرفة على سيطرة الصقور بتسهيل مهمة دخول سيارات المنتجات النفطية”.
من جهته اضاف مدير قسم توزيع الانبار الاستاذ ليث الحديثي،” ان المحطات التي تم تاهيلها مؤخرا كانت بطرق حديثة وتستوفي الى كل وسائل الامان مما سهل راحة المواطن من خلال استلامه لحصته من المنتوج النفطي وبدون طابور او الاعتماد على الكوبون الذي لم نعمل به به ان سيطرنا على توزيع المنتجات النفطية” .
واشار الحديثي الى” المباشرة بكل مانملك لتقديم الخدمات واعادة تأهيل المحطات لانها تحتاج الى وقت طويل بعد تدميرها وكانت نسبة الدمارفيها 90% لكن جهود المدير العام ،والعاملين في الفرع قرروا ان يعملوا بالموجود والمتيسرلاعادة العمل الى الدوائر والمحطات لمساعدة عودة النازحين والعودة لممارسة حياتهم الطبيعية لان توفير المنتوج النفطي له اهمية في عودة النازحين الى المحافظة.”

يذكر ان شركة توزيع المنتجات النفطية سجلت نجاحا ملحوظا في العام الماضي في توفير مادة النفط الأبيض للعوائل المستقرة والنازحة من خلال حضورها وادوارها الفاعلة في اللجنة العليا لإغاثة النازحين وحازت جهودها على تقييم وتثمين وشكر عدة وزارات وحكومات محلية ومنها وزارة النفط ووزارة الهجرة والمهجرين.(أنتهى)

مكة المكرمة