لليوم السادس عشر على التوالي.. مهرجان الظفرة 2019 احتفالية تراثية تجذب محبي الأصالة والتراث في الإمارات والخليج

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=24596

لليوم السادس عشر على التوالي.. مهرجان الظفرة 2019 احتفالية تراثية تجذب محبي الأصالة والتراث في الإمارات والخليج

Linkedin
Google plus
whatsapp
24 ديسمبر , 2019 - 8:26 م

لليوم السادس عشر على التوالي..

المهرجان يختتم فعالياته غداً الأربعاء وسط حضور جماهيري كثيف

مهرجان الظفرة 2019 احتفالية تراثية تجذب محبي الأصالة والتراث في الإمارات والخليج

مشاركون يشيدون بدور القيادة الرشيدة في صون الموروث الثقافي والمحافظة عليه

زوار المهرجان يستذكرون مآثر “زايد الخير” و “سلطان بن زايد حامي التراث”

عبيد المزروعي: مهرجان الظفرة يجسد جهود القيادة الرشيدة في الترويج السياحي لمنطقة الظفرة

المهرجان يجسد قيم التسامح والتعايش والأصالة بالتزامن مع احتفاء الإمارات بـ “عام التسامح”

مهرجان الظفرة ونادي الظفرة للرماية يتوجان الفائزين بمسابقة الرماية

لجنة تحكيم مسابقة تغليف التمور تعلن أسماء الفائزين

منافسات قوية تشهدها مزاينة غنم النعيم في مهرجان الظفرة

(ابو ظبي – آشور)..تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يواصل مهرجان الظفرة 2019 فعاليات دورته الـ 13، والتي تُختتم غداً الأربعاء 25 ديسمبر الجاري، بتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية في أبوظبي بمدينة زايد في منطقة الظفرة.

واستطاع المهرجان خلال الأيام الماضية أن يشكل احتفالية تراثية ضخمة في منطقة الظفرة، جذبت محبي الأصالة والتراث من مختلف إمارات الدولة، ومن دول الخليج، للمشاركة فيما قدمه من فعاليات ومسابقات تراثية، في أجواء جمعت الماضي مع الحاضر لرسم صور حية تعبر عن تراث الإمارات، وتكرّس حضوره في نفوس الأجيال المقبلة لتتحمل مسؤولياتها نحو هذا الوطن، انطلاقاً من مقولة الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الخالدة: “من ليس له ماض.. ليس له حاضر”.

مشاركون يشيدون بدور القيادة الرشيدة في صون الموروث الثقافي والمحافظة عليه

أشاد المشاركون في المهرجان من ملاك الإبل والمشاركين في المسابقات التراثية المختلفة والعارضين والتجار، بدور القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة وجهودها الرامية إلى صون الموروث الثقافي والمحافظة عليه ونقله للأجيال المتعاقبة، وذلك من خلال دعم المهرجانات والفعاليات والبرامج التراثية وتعزيزها وتطويرها، والتي أصبحت اليوم علامة مميزة في دولة الإمارات، وأحد الوجهات الجاذبة لعشاق التراث على مستوى الخليج العربي والعالم بأسره.

 وأعرب المشاركون عن سعادتهم بكونهم جزء من هذا الحدث المهم، مشيدين بما وفرته لهم إدارة المهرجان من كافة الإمكانات لعرض منتجاتهم في أجواء تتميز بالرقي وحسن التنظيم. مشيرين إلى أن مبيعاتهم خلال فترة المهرجان عكست ما يتميز به هذا الحدث الكبير من جماهيرية واسعة، ومكانة خاصة على خارطة الفعاليات السياحية والاقتصادية والتراثية في المنطقة. وأكد كثير منهم نيتهم العودة للمشاركة في الدورات المقبلة.

زوار المهرجان يستذكرون مآثر “زايد الخير” و “سلطان بن زايد حامي التراث

استذكر زوار مهرجان الظفرة ومن خلال المجالس المجتمعية المتواجدة في قلب السوق التراثي، مآثر المغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان “زايد الخير”، وبصماته الخالدة في ترسيخ وتوطيد علاقة مواطني دولة الإمارات بتراثهم التاريخي والثقافي، وكذلك الدور الكبير الذي قام به المغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان “حامي التراث” في مجال صون التراث، مشيرين إلى أن أعمالهم وأقوالهم راسخةً في أذهان كافة المهتمين بالتراث الإماراتي لما حققوه من مكتسبات ضمنت صون ونقل التراث بسلاسة إلى الأجيال المقبلة.

 وأوضح زوار المهرجان أن البصمات التي تركها المغفور لهما بإذن الله أثرت بقوة في المشهد الثقافي الإماراتي، فقد كانا محبين وداعمين للتراث والثقافة الإماراتيين بكل أشكالهما، مدركين تأثيرهما في بناء الإنسان ومن ثم كرسا جهودا كثيرة لبناء مؤسسات ومهرجانات ومسابقات داعمة لتعزيز التصاق شعب الإمارات بتاريخه وثقافته وحضارته الإنسانية.

 ولفت هؤلاء إلى أن  أبرز ما اشتهر به «زايد الخير» هو حبه للتراث وحرصه الشديد على ترسيخ ذلك الحب في نفوس المواطنين من خلال التذكير بماضي أجدادنا الذي يمثل القاعدة الأساس للانطلاق نحو مستقبل يقوم على قواعد ثقافية واجتماعية قوية، كما أسس الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام ليكون نافذة واسعة نطل من خلالها على الثقافة المحلية ومفردات التراث وكذلك أطلق مهرجان سلطان بن زايد التراثي، كتظاهرة سنوية تحتفي بالتراث والثقافة، ليكون جسراً يربط ماضي الآباء والأجداد وتراثهم الثري مع حاضر الأبناء.

 قال سالم المزروعي، أحد زوار المهرجان، إن زايد الخير قام بجهود جبارة في سبيل إحياء تراث الإمارات ونشره بين أجيال المواطنين منذ تأسيس الدولة، مما ساهم في تكريسه في نفوس أبناء الإمارات من كل الأعمار الذين يقومون بالتالي بالحفاظ عليه ونقله إلى الأجيال المقبلة، كما أن الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان رحمة الله عليه اهتم بسباقات الإبل ومسابقات «الحلاب» التراثية، بهدف تعزيز السياحة التراثية والحفاظ على إرث الاجداد وصون التراث الثقافي، مضيفاً حتى وإن رحل الأبوين الغاليين إلا أن بصماتهما العريقة لن ترحل وستظل تورثها الأجيال جيلا بعد الآخر.

ولفت حمد الشامسي، أحد زوار المهرجان، إلى أن المغفور لهما تركا مسيرة حافلة بالإنجازات والعطاءات في عدة ميادين لاسيما إنجازاتهما في الاهتمام بالعادات والتقاليد والطقوس الإماراتية فقد أوليا تراث الإمارات وعادات وتقاليد شعبهما الأصيل كل الاهتمام والرعاية وبذلا جهوداً دؤوبة من أجل الحفاظ عليه ودمجه في نسيج الحياة المعاصرة وتطويره بما يلزم من الطرق العلمية الحديثة، ومن أجل ذلك تم إنشاء المؤسسات الكفيلة بتدريسه ونقله للأجيال حتى اعتبرا أهم المهتمين بالتراث، ليس على الصعيد المحلي أو الإقليمي فحسب، بل على الصعيد الدولي، موضحاً أن كافة المهرجانات والأحداث التراثية التي تقام على مدار العام تحمل في طياتها عبق ومآثر المغفور لهما وهمتهما العاليتين في ترسيخ حب التراث في نفوس الشعب الإماراتي.

 ومن ناحية قال إبراهيم العامري، أحد زوار المهرجان، إن المغفور له بإذن الله الشيخ سلطان بن زايد لا يخلو مجلس يخص التراث من ذكر إنجازاته ومحبته للتراث وجهود الحفاظ عليه حيث كان المغفور له قلباً نابضاً في عشق الأصالة والتراث استمده من إرث الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى مؤسسات حكومية ومهرجانات سنوية كفلت الحفاظ على التراث إلى أبد الآبدين.

 وقال خالد الجابري، أحد زوار المهرجان، على الرغم من فقدان الساحة الثقافية والتراثية زايد الخير والشيخ سلطان بن زايد آل نهيان إلا أن القيادة الرشيدة أطال الله في أعمار شيوخنا باقية على العهد وتقدم الدعم السخي لحفظ التراث الإماراتي حيث تحرص القيادة الرشيدة على إقامة المهرجانات السنوية وإطلاق المسابقات التحفيزية والمشجعة لإحياء الموروث الشعبي بالإضافة لتكريم الرواد في شتى جوانب التراث والثقافة واحتواء المبدعين، ويبقى مهرجان الظفرة شاهداً على الدعم السخي والاهتمام البليغ.

عبيد المزروعي: مهرجان الظفرة يجسد جهود القيادة الرشيدة في الترويج السياحي لمنطقة الظفرة

أكد عبيد خلفان المزروعي، مدير إدارة المشاريع والتخطيط في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي،أن مهرجان الظفرة يجسد جهود القيادة الرشيدة المبذولة في الترويج السياحي لمنطقة الظفرة بشكل خاص، وإمارة أبوظبي بشكل عام، مشيراً إلى أن جميع أنشطة اللجنة تخدم الاستراتيجية الثقافية لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتساهم في الحفاظ على الموروث الثقافي، والعمل على إيصال الرسالة الحضارية والإنسانية للإمارات لمختلف ثقافات وشعوب العالم، فضلا عن الترويج لأبوظبي وللمؤتمرات والأنشطة والفعاليات التي تنظمها وتستضيفها.

وأضاف المزروعي أن الدورة الحالية من المهرجان حققت نجاحاً فاق الدورات السابقة، حيث أن هذه الدورة تميزت بكثافة المشاركة سواء في المزاينات أو في المسابقات والفعاليات التراثية المصاحبة، بما يحقق استراتيجية لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية في أبوظبي، الرامية إلى تعزيز قيم الولاء والانتماء لدى فئات المجتمع من خلال ممارسة التراث الإماراتي الأصيل.

وأشار المزروعي أن المهرجان يمثل تجسيد لقيم التسامح والتعايش والاحتفاء بالروابط الإنسانية بين الجميع دون تفرقة، وهي القيم التي أسست عليها دولة الإمارات العربية المتحدة، وجسدها الاحتفاء بعام 2019 باعتباره “عام التسامح”. إلى جانب ما يمثله المهرجان من اعتزاز وفخر التراث الأصيل للوطن، والهوية والوطنية للمجتمع الإماراتي ككل. لافتاً إلى أن جزء مهم من رسالة المهرجان هو نقل التراث للأجيال الصغيرة، لربطها بالماضي والتراث الذي حافظ عليه من قبل الآباء والأجداد، خاصة أنه تتوافر في هذا المهرجان كل القيم والعادات والتقاليد الإماراتية.

مهرجان الظفرة ونادي الظفرة للرماية يتوجان الفائزين بمسابقة الرماية

توج مهرجان الظفرة 2019، الفائزين في مسابقة الرماية التي تم تنظيمها بالتعاون مع نادي الظفرة للرماية في مدينة زايد بمنطقة الظفرة، وذلك منذ انطلاقة المهرجان واستمرت لغاية يوم الإثنين 23 ديسمبر الجاري، حيث شهد التتويج عبيد خلفان المزروعي، مدير إدارة المشاريع والتخطيط في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي.

وأسفرت النتائج عن فوز أحمد بن سهيل بن سعيد الكثيري بالمركز الأول بمجموع 197 نقطة، والمركز الثاني رامي مرعي بن نشران الشعشعي الكثيري بـ 196 نقطة، والمركز الثالث طويرش مسلم خويدم سمحان المسهلي الكثيري بـ 194 نقطة، والمركز الرابع محمد مبارك الكثيري بـ 192 نقطة (15 عشرة)، والمركز الخامس محمد صالح صليح سالم المنهالي بـ 192 نقطة (12 عشرة).

وخصص المهرجان 10 جوائز للمراكز الأولى بقيمة إجمالية بلغت 150 ألف درهم، حيث أقيمت المنافسة على مرحلتين، وقد تأهل في المرحلة الأولى 30 مشارك، حيث تأهل منهم للمرحلة النهائية 10 مشاركين توزعوا على المراكز الفائزة من أعلى تجميع ثم الأقل فالأقل، وكانت لجنة المسابقة قد اشارت في شروطها إلى عند حدوث التعادل في النتيجة بين المتسابقين تحسم باحتساب عدد العشرات الاكثر ثم الاقل ثم الاقل، وإذا استمر التعادل يعطي كل رامي 5 طلقات لحسم التعادل.

لجنة تحكيم مسابقة تغليف التمور تعلن أسماء الفائزين

أعلنت لجنة تحكيم مسابقة تغليف التمور التي تقام ضمن مهرجان الظفرة 2019، عن أسماء الفائزة بالمراكز الخمس الولى في المسابقة التي أقيمت في سوق الظفرة التراثي.

وقد أسفرت مسابقة تغليف التمور عن فوز نهله محمد سالم العامري بالمركز الأول، وجاءت في المركز الثاني ميثاء سالم هلال المنصوري، وفي المركز الثالث احمد بطي سيف خلفان المزروعي، وفي المركز الرابع محمد سلطان محمد راشد القبيسي، والمركز الخامس فاطمة ماجد عبدالله سالم.

وقد خصص مهرجان الظفرة 5 جوائز لهذه الفئة، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول على 25 ألف درهم، و15 ألف درهم للمركز الثاني، و10 ألاف درهم للمركز الثالث، و5 ألاف درهم للمركز الرابع، و5 الاف درهم للمركز الخامس.

منافسات قوية تشهدها مزاينة غنم النعيم في مهرجان الظفرة

توج مهرجان الظفرة 2019 الفائزين في مزاينة غنم النعيم ضمن أشواطها الثمانية (اجمل فح، اجمل جذع، اجمل جذع، اجمل 3 جذعات، اجمل جذعة انتاج محلي، اجمل جذع انتاج محلي، اجمل شاه، الجمل 10 رؤوس)، حيث شهد التتويج عبيد خلفان المزروعي، مدير إدارة التخطيط والمشاريع في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، ومحمد سالم المزروعي مسؤول المسابقة.

وأسفرت نتائج شوط اجمل فحل عن فوز اصف علي العيسائي بالمركز الأول، وفي المركز الثاني يوسف حمد السالمي، وفي المركز الثالث سلمان جمعه على البلوشي، المركز الرابع عبد الله احمد محمد الحمادي، المركز الخامس عبيد سعيد المزروعي.

وفي شوط أجمل جذعة ذهب المركز الأول إلى يوسف حمد السالمي، وفي المركز الثاني بدر سعيد الشامسي، المركز الثالث صالح عبد الله محمد الحمادي / ابو خليفة، المركز الرابع احمد على المقبالي، والمركز الخامس محمد سليمان ابن الشيبه.

وسجل شوط أجمل جذع، فوز علي عبد الله البريكي بالمركز الأول، وفي المركز الثاني ابراهيم سعيد المرر، والمركز الثالث احمد جاسم الحمادي، والمركز الرابعرأحمد علي المقبالي، والمركز الخامس حسن جاسم الحمادي.

ونال المركز الأول في شوط اجمل 3 جذعات، صالح عبد الله محمد الحمادي / ابو عبد الله، والمركز الثاني عمران محمد عمران الحمادي، والمركز الثالث يوسف حمد السالمي، والمركز الرابع عبد الله سعيد المرر، والمركز الخامس عبيد سعيد نصيب المزروعي.

وفي شوط اجمل جذعة انتاج محلي، حصد المركز الأول خالد عيلان سعيد المنصوري، والمركز الثاني صالح عبد الله محمد الحمادي/ ابو عبد الله، والمركز الثالث صالح عبد الرحيم عبد الله ال علي، والمركز الرابع ابراهيم عبد الرحيم عبد الله ال علي، والمركز الخامس راشد عبد الرحيم عبد الله ال علي.

أما شوط جمل جذع انتاج محلي، فذهب المركز الأول لـ غانم راشد مبارك المنصوري، والمركز الثاني احمد محمد احمد اليافعي، المركز الثالث عبد الله سعيد محمد الوحشي، المركز الرابع محمد عبد الله  القبيسي، المركز الخامس راشد عبد الله جمعه القبيسي.

وذهب المركز الأول في شوط أجمل شاه لـ احمد محمد احمد إبراهيم، والمركز الثاني يوسف عبيد الزعابي، والمركز الثالث ابراهيم سعيد المرر، والمركز الرابع محمد احمد ابراهيم احمد، والمركز الخامس         صالح عبد الله محمد الحمادي / ابو عبد الله.

وفي شوط الجمل 10 رؤوس ذهب المركز الأول إلى احمد محمد احمد إبراهيم، والمركز الثاني عبيد سعيد نصيب المزروعي، المركز الثالث اصف علي العيسائي، المركز الرابع عبد الله احمد محمد الحمادي، المركز الخامس غانم راشد مبارك المنصوري.

مكة المكرمة