لقاء وردي: اسباب سياسية وراء عدم استثمار الثروات في الانبار وصلاح الدين

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=2834

لقاء وردي: اسباب سياسية وراء عدم استثمار الثروات في الانبار وصلاح الدين

Linkedin
Google plus
whatsapp
7 مارس , 2017 - 8:55 م

(آشور)..انتقدت النائبة لقاء وردي عن محافظة الانبار بشدة وزارة النفط بشان عدم استغلالها للثروات الطبيعية وخاصة الغاز الطبيعي والفوسفات في محافظتي الانبار وصلاح الدين.

وقالت وردي: هناك اخفاق واضح من قبل وزارة النفط منذ عام ٢٠٠٥ ولغاية يومنا هذا في استثمار الثروات الطبيعية في محافظة الانبار وفي مقدمته الغاز الطبيعي، اذ يستورد العراق الغاز من بلدان اخرى وباسعار باهظة.

واعربت عن استغرابها من الجدوى من استيراد الغاز الطبيعي من دول اخرى ومحافظة الانبار غنيه به.

وقالت وردي “اصبحت لدينا قناعة تامة بان هناك اسباب سياسية تكمن وراء عدم الاستثمار او القيام بمشاريع استراتيجية في محافظتي الانبار وصلاح الدين فضلا عن وضع العراقيل والمعوقات باتجاه الحكومات المحلية هناك للقيام بالاسثثمار في المحافظات المذكورة” .

واكدت “ان الذي عزز تلك القناعة لدينا هو عدم وضع خطط مستقبلية للحكومة باستثمار الموارد الطبيعية هناك”.

واشارت الى ان الامر تعدى ذلك في مصفى بيجي بمحافظة صلاح الدين، حيث وزارة النفط وقفت متفرجة بصدد اعمار المصفى واعادة تأهيله ، اذ اللجنة الحكومية المشكلة لحصر الأضرار التي طالت المصفى بعد سيطرة داعش عليه ، حددت نسبة الأضرار في أقسام المصفى والتي تشمل صلاح الدين 1، 2، وصلاح الدين الشمالي، بمقدار 15%، 25%، 20%، على التوالي”، وأن “طاقة مصفاة صلاح الدين 1، كانت تبلغ 70 ألف برميل يوميا، في حين تبلغ طاقة مصفاة صلاح الدين الشمالي 190 ألف برميل يوميا”.

وطالبت وردي وزير النفط الحالي باتباع سياسة جديدة تختلف عن سياسات الوزارء السابقين” التي كانت سببا في حرمان محافظة الانبار من استغلال ثرواتها واستثمار الثروات في المحافظات المذكورة “.

ونوهت الى “ان المحافظات المذكورة اصبحت بحكم المحررة بالكامل وبما يضمن امتصاص البطالة وتشغيل ابناءها فضلا عن المساهمة في التخفيف من الضغط الكبير على موازنة الدولة “.(أنتهى)

مكة المكرمة