شي يشدد على التمسك بالاشتراكية ذات الخصائص الصينية لبناء دولة اشتراكية حديثة

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=44039

شي يشدد على التمسك بالاشتراكية ذات الخصائص الصينية لبناء دولة اشتراكية حديثة

Linkedin
Google plus
whatsapp
30 يوليو , 2022 - 1:05 ص

(آشور- متابعة)..

شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ على رفع راية الاشتراكية ذات الخصائص الصينية عاليا، والسعي الجاد لكتابة فصل جديد تماما في بناء دولة اشتراكية حديثة على نحو شامل.

أدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات في جلسة دراسية للمسؤولين على مستوى المقاطعات والوزارات عقدت من يوم الثلاثاء وحتى اليوم (الأربعاء) في بكين.

شدد شي على الالتزام بالاشتراكية ذات الخصائص الصينية والتوجيهات التي أسفر عنها الإنجاز الأحدث في تكييف الماركسية مع السياق الصيني واحتياجات العصر، خلال الرحلة الجديدة لبناء دولة اشتراكية حديثة على نحو شامل.

كما شدد الرئيس على تعزيز الثقة في المسار الخاص بالاشتراكية ذات الخصائص الصينية ونظريتها ونظامها وثقافتها، ودفع العملية التاريخية لتجديد شباب الأمة الصينية.

كما أبرز أهمية التنفيذ المنسق للخطة المتكاملة ذات الخمسة مجالات والاستراتيجية الشاملة ذات الأربعة محاور في كتابة فصل جديد تماما في بناء دولة اشتراكية حديثة على نحو شامل.

حضر مراسم افتتاح الجلسة الدراسية، لي كه تشيانغ ولي تشان شو ووانغ يانغ ووانغ هو نينغ وتشاو له جي وهان تشنغ، وجميعهم أعضاء باللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني. كما حضر الحدث نائب الرئيس وانغ تشي شان.

وفي إشارة إلى أهمية المؤتمر الوطني الـ20 للحزب الشيوعي الصيني الذي سيعقد في مرحلة حاسمة من الرحلة الجديدة لبناء دولة اشتراكية حديثة على نحو شامل، قال شي إن المؤتمر سيشهد وضع الأهداف والمهام والسياسات المتعلقة بقضية الحزب والدولة خلال الأعوام الخمسة المقبلة وما بعدها.

وأضاف شي أن للمؤتمر أيضا أهمية كبيرة للبناء على النجاحات السابقة من أجل مواصلة دفع قضية الحزب والدولة قدما، ولمستقبل الاشتراكية ذات الخصائص الصينية، وللتجديد العظيم لشباب الأمة الصينية.

وقال شي إنه على خلفية التغيرات المتسارعة التي لم يشهدها العالم منذ قرن، والمخاطر والتحديات والتناقضات والمشكلات الأكثر تعقيدا، فإن المهمة الأساسية هي إدارة شؤوننا بشكل جيد.

الرئيس الصيني شي جين بينغ

وأضاف شي أن السنوات الخمس الماضية منذ عقد المؤتمر الوطني الـ19 للحزب الشيوعي الصيني كانت استثنائية للغاية.

لقد وحدت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وقادت الحزب والجيش والشعب الصيني قاطبةً في التعامل بفعالية مع الوضع الدولي الخطير والمعقد وسلسلة المخاطر والتحديات الشديدة، فضلا عن دفعها الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد.

وقال شي إن تلك السنوات الخمس شهدت أيضا تعزيز القيادة العامة للحزب، والقيادة المركزية والموحدة للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.

لقد بذلنا قصارى جهدنا لإنجاز بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل، وتعزيز التنمية عالية الجودة، ودفع الإصلاح بشكل سريع ومطرد. كما أحرزنا تقدما قويا في تطوير ديمقراطية العملية الكاملة الشعبية وتعزيز الثقافة الاشتراكية المتقدمة بشكل استباقي، بحسب الرئيس.

وأوضح أن الصين منحت الأولوية لضمان سبل معيشة الناس وتحسينها، وحشدت جميع قطاعات المجتمع في حملة القضاء على الفقر، وكرست طاقة كبيرة للحفاظ على البيئة.

ولقد حمينا بحزم الأمن القومي، وحافظنا على الاستقرار الاجتماعي الشامل، ودفعنا التحديث الدفاعي والعسكري قدما، وحمينا بحزم السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان، وطورنا دبلوماسية الدولة الكبرى ذات الخصائص الصينية على جميع الجبهات، وفقا للرئيس.

ولقد شهدت هذه الفترة أيضا الاحتفال بالذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، وخلالها أيضا احتفل الحزب الشيوعي الصيني بالذكرى المئوية لتأسيسه وأطلق حملة لدراسة تاريخ الحزب.

وقال شي إنه في مواجهة التفشي المفاجئ لجائحة كورونا، شنت الصين حربا شعبية شاملة لكبح تفشي الفيروس، التزاما منها بوضع المواطنين وحياتهم فوق كل شيء.

وأوضح الرئيس أن البلاد تمكنت من حماية صحة وسلامة المواطنين إلى أقصى قدر ممكن، وحققت أفضل النتائج في العالم في تنسيق التنمية الاقتصادية مع الاستجابة لكوفيد-19.

وقال شي إننا مارسنا بفعالية الولاية القضائية الشاملة على المنطقتين الإداريتين الخاصتين على أساس الدستور والقانون الأساسي الخاص بكل من المنطقتين. وقمنا بصياغة وسن قانون حماية الأمن الوطني في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة، واستطعنا تأمين السيطرة على الوضع العام في هونغ كونغ.

وأضاف شي أنه في مواجهة المشهد الدولي سريع التغير، حمينا كرامتنا الوطنية ومصالحنا الجوهرية خلال كفاحنا، وحافظنا على تمسكنا الشديد بالمبادرة الخاصة بتنميتنا وأمننا.

وذكر شي أننا قمنا بتحسين تنفيذ الحوكمة الكاملة والصارمة بالحزب، وعملنا بلا كلل لتشديد الانضباط وتحسين السلوك داخل الحزب. كما اتخذنا إجراءات منسقة لنتأكد من أن المسؤولين ليست لديهم الفرصة أو الرغبة أو الجرأة لارتكاب أعمال الفساد.

وأشار الرئيس إلى أن تلك الجهود جعلت علاقات الحزب مع الشعب أوثق، ويسَّرت تطوير المناخ السياسي السليم، ووفرت ضمانات سياسية مهمة لتطوير جميع المجالات المتعلقة بمساعي الحزب والبلاد.

وقال شي إن الاشتراكية ذات الخصائص الصينية دخلت عصرا جديدا منذ المؤتمر الوطني الـ18 للحزب الشيوعي الصيني، مشيرا إلى أن التغيرات الملحوظة التي حدثت خلال عقد من العصر الجديد تعد علامة بارزة في تاريخ كل من الحزب، والصين الجديدة، والإصلاح والانفتاح، والاشتراكية، والأمة الصينية.

وأضاف شي أن تجديد شباب الأمة لن يكون سهلا، وسيتطلب تحقيق هذا الهدف أكثر من مجرد الاحتفاليات الصاخبة المصحوبة بقرع الطبول ودق الأجراس.

ودعا شي إلى التحلي بالعزم على المشاركة في كفاح عظيم له العديد من السمات المعاصرة الجديدة، والاستعداد للعمل بجدية أكبر نحو تحقيق هدف تجديد شباب الأمة.

وقال شي إن جميع الإنجازات خلال السنوات العشر الماضية تحققت بفضل المساعي المشتركة للحزب الشيوعي الصيني والشعب.

وأوضح شي أن اتباع توجيهات النظريات العلمية للماركسية هو طابع سياسي متميز وميزة سياسية قوية للحزب الشيوعي الصيني.

وأضاف شي أنه بناءً على تكييف المبادئ الأساسية للماركسية مع الحقائق الخاصة بالصين وثقافتها التقليدية المتميزة، أسس الحزب الشيوعي الصيني فكر الاشتراكية ذات الخصائص الصينية لعصر جديد، وحقق اختراقة جديدة في تكييف الماركسية مع السياق الصيني.

وقد دعا الحزب بأسره إلى مواصلة تكييف الماركسية مع السياق الصيني وتحديثها بشكل مستمر.

وفي معرض حديثه عن نجاح الصين في اتباع وتوسيع المسار الصيني نحو التحديث، قال الرئيس إنه لا يوجد في العالم شكل محدد للتحديث أو معايير تحديث موحدة تناسب الجميع.

وأشار شي إلى أن التحديث الذي تسعى إليه الصين هو تحديث اشتراكي يقوده الحزب الشيوعي الصيني.

وأكد شي أنه يجب أن نعتمد على جهودنا لدفع التنمية في الصين، وأن نتأكد من أن مستقبل التنمية والتقدم في الصين سيظل في القبضة القوية لأيدينا.

وقال شي إن المؤتمر الوطني الـ20 للحزب الشيوعي الصيني سيقدم آفاقا شاملة للخطة الاستراتيجية المكونة من مرحلتين لمسعى الصين نحو بناء دولة اشتراكية حديثة عظيمة على نحو شامل، وسيضع بشكل خاص خططا للمهام الاستراتيجية والإجراءات الرئيسية في السنوات الخمس القادمة.

وأشار الرئيس إلى أن السنوات الخمس القادمة هي فترة حاسمة لبدء بناء دولة اشتراكية حديثة على نحو شامل، قائلا إن التنمية السليمة في تلك السنوات الخمس ستكون ذات أهمية حيوية لتحقيق الهدف المئوي الثاني للصين.

ودعا الرئيس إلى بذل الجهود للتركيز على معالجة التنمية غير المتوازنة وغير الكافية، وابتكار أفكار وإجراءات جديدة لمعالجة المشكلات.

كما شدد الرئيس على ممارسة الحوكمة الكاملة والصارمة على الحزب دون توقف، محذرا من أي تراخٍ أو كلل.

وقال شي إنه عبر إجراء تحول ذاتي كبير، سيتمكن الحزب من قيادة تحول اجتماعي كبير.

ودعا جميع أعضاء الحزب الشيوعي الصيني إلى البقاء ملتزمين بالهدف الأساسي للحزب المتمثل في خدمة الشعب بإخلاص تام، وفعل كل شيء من أجل الشعب، والاعتماد على الشعب في كل ما يفعلونه.

وأضاف الرئيس أنه يتعين على جميع أعضاء الحزب الحفاظ دوما على علاقات وثيقة مع الشعب، وقبول نقده ورقابته.

وخلال ترؤسه مراسم افتتاح الجلسة الدراسية، قال لي كه تشيانغ إنه يتعين على كبار المسؤولين دراسة كلمة شي المهمة بدقة، واتباع مبادئها التوجيهية في التفكير والعمل، وتعزيز الإصلاح والتنمية والاستقرار في المناطق والإدارات التي يعملون بها، وتمهيد الطريق لعقد المؤتمر الوطني الـ20 للحزب بأفعال ملموسة.

 وأثناء إلقائه كلمة في مراسم الختام، دعا وانغ هو نينغ المشاركين في الجلسة إلى التمسك بقوة بوضع الأمين العام شي جين بينغ في القلب من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والحزب ككل، وتعزيز فهم وتطبيق فكر شي جين بينغ حول الاشتراكية ذات الخصائص الصينية لعصر جديد، والاستمرار في تحسين قدرتهم على التقييم والتفكير والتنفيذ في النواحي السياسية.

المصدر: (شينخوا)

مكة المكرمة