رئيس غرفة تجارة النجف الاشرف: العمل على اطلاع التاجر النجفي على آخر التطورات المالية العالمية ..ولدينا مشاركات واسعة في اقامة المعارض ..وصنع في العراق فخرنا واعتزازنا

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=11372

رئيس غرفة تجارة النجف الاشرف: العمل على اطلاع التاجر النجفي على آخر التطورات المالية العالمية ..ولدينا مشاركات واسعة في اقامة المعارض ..وصنع في العراق فخرنا واعتزازنا

Linkedin
Google plus
whatsapp
15 يونيو , 2018 - 4:04 م

(آشور- النجف الاشرف)..عندما تمتلك مدينة النجف الاشرف كل عناصر القوة ومقومات الجذب سياحيا وتاريخيا واقتصاديا. ليس بمقدورنا ان نختزلها ببساطة الطرح وقلة الكم المعرفي .ولكن عندما تمت مقابلة المهندس زهيرمحمد رضا شربة رئيس غرفة تجارة النجف الاشرف، صار لزاما علينا ان نعرف ما ذا يدور في جعبة هذا الرجل الاقتصادي والتاجر الناجح من وسائل الحداثة والتطوير لخدمة غرفة تجارة النجف الاشرف التي تعد من الغرف التي لها ما ضيها العريق منذ عام 1950 والتي لها النشاطات هدفها خدمة العملية الاقتصادية. فضلا عن مساهمته في تنشيط الحركة التجارية لسيدات الاعمال في المحافظة. وكالة آشور الاخبارية كان لها الشرف في اجراء حوار شامل مع رئيس غرفة تجارة النجف الاشرف وكان سؤالنا الآتي:

حاوره رئيس التحرير

•متى تأسست غرفة تجارة النجف الاشرف؟
– غرفة تجارة النجف الاشرف هي واحدة من الغرف التجارية العراقية المؤسسة في المحافظات العراقية وهي عضو في اتحاد الغرف التجارية العراقية . غرفة تجارة النجف الاشرف تأسست في عام 1950 وكانت اول غرفة في قضاء عراقي وخامس غرفة على مستوى العراق. ولها نشاطات متعددة ومن هذه النشاطات هي بموجب القانون والنظام الداخلي الذي حدد عمل الغرفة بتسجيل الاسم التجاري للتجار واعطاء شهادة المنشا وتوثيق التجار والشركات العراقية وكشفها للبيانات الرسمية الخاصة للتجار وللشركات العراقية المسجلة في غرفة تجارة المحافظة .ووصل عدد اعضائها ما يقارب (30) الف تاجر.

• ما هي ابرز الفعاليات والمشاركات التي تقوم بها الغرفة ؟
– واحدة من الفعاليات الاساسية التي تمارسها غرفة تجارة النجف هي العمل على تطوير التاجرمن خلال المشاركة في العديد من المنتديات الاقتصادية التي تقام داخل وخارج العراق. بالاضافة الى المشاركة في المعارض الدولية لغرض اطلاع التاجر النجفي على اخر المستجدات والتطورات في عالم المال والاقتصاد والصناعة والتجارة بشكل عام وشاركت غرفة التجارة في النجف في العديد من المعارض الدولية وفي المؤتمرات الدولية وايضا المؤتمرات والمعارض المحلية وشاركت عام 2018 في معرض الهند في دلهي وفي اندونيسيا في جاكرتا ،وكان معرضا كبيرا للمنتجات في المعرض الصيني الذي اقيم في الاردن ،والمعرض الصيني الذي اقيم في دبي ،والعديد من المعارض اضافة المنتديات والمؤتمرات التي كانت تشارك فيها مؤتمر اعادة اعمار العراق في بريطانيا ((IBCC وفي مؤتمر الغرف العربية في برلين في المانيا والعديد من المؤتمرات والندوات والمنتديات فضلا عن مشاركة الغرفة في مؤتمر اعادة الاعمار العراق في الكويت الذي اقيم اوائل العام الحالي واقامت العديد من المعارض المحلية في مدينة النجف الاشرف وساهمت ودعمت اقامة المعرض الهندي والباكستاني والمعرض الايطالي والايراني .

• هل تعتقدون ان الاعتماد على النفط كمورد اساسي حمل الوضع الاقتصادي للعراق اعباء ومسؤوليات؟
– بالتأكيد ان التجارة والصناعة هما عصب اقتصاد البلد ويقوم الاقتصاد في البلد على عنصرين اساسيين هما التجارة والصناعة .والحقيقة ان العراق كان في يوما بلدا منتجا وصناعيا . بالاضافة الى انتعاش التجارة الداخلية وكان البلد المصدر للكثير من المنتجات الصناعية والزراعية، لكن نلاحظ اليوم تحول كبير في الوضع الاقتصادي في البلد بشكل عام بسبب الاعتماد على النفط واعتباره مصدر اساس للخطة السنوية في الميزانية العامة للبلد والحقيقة الاعتماد على النفط كمورد اساس للبلد حمل الوضع الاقتصادي للعراق اعباء ومسؤوليات جسام وادى هذا الاعتماد الى تراجع كبير في الصناعة سواء القطاع الخاص او القطاع العام وتحول العراق من بلد منتج الى بلد مستهلك وتحول العراق الى بلد مستهلك نتج عنه فتح الحدود على مصراعيها من دخول مناشيء متعددة ومن مستويات مختلفة.
•هل يعاني البلد من اضطرابات في التجارة ؟
– الان السوق العراقي يعاني من اضطراب في التجارة الداخلية فضلا عن ذلك ان عدم وجود قوانين واضحة ودقيقة فيما يتعلق بالتعرفة الكمركية وفي المنافذ الحدودية ادى الى تكدس وحالات غير طبيعية في المنافذ الحدودية ونعاني منها اليوم بشكل صارخ اذ تعد اليوم المنافذ الحدودية بالعديد من البضائع المكدسة ويعاني التجار من مصاعب كثيرة في انهاء معاملة دفع الرسوم وادخالها بشكل طبيعي بسبب غياب وعدم وضوح التعليمات والقوانين المتعلقة بالكمارك طبيعة العمل في المنافذ الحدودية وامور اخرى تشكل اليوم هي مشكلة بذاتها فضلا عن عدم وجود تنسيق وهذا ما كان سابقا وبرزت الكثير من السلبيات بسبب عدم وجود التنسيق مع الحكومة المركزية وحكومة الاقليم فيما يتعلق بالمنافذ الشمالية . فضلا عن ميناء ام قصر الذي يعاني في الوقت الحاضر من مشكلة اساسية التغير المستمر بطبيعة التعليمات فيما يتعلق بادخال البضائع وفي كل الاحوال ان العراق يبقى هو بلد يملك كل المكونات الاساسية للاقتصاد فضلا عن انه بلد نفطي ولكن في نفس الوقت يملك مقومات اقتصادية كبيرة لكنها غير مستثمرة الاستثمار الصحيح في الوقت الحاضر ولو استثمرت وخاصة فيما يتعلق بالسياحة بشكل عام والسياحة الدينية يشكل خاص فيما لو استثمرت بالشكل الصحيح ستكون النفط الدائم والسياحة هي النفط الدائم للعراق لكن مع الاسف غير مستثمرة .

• متى تستثمر الطاقات الشبابية ؟
-ايضا في العراق طاقات صناعية كثيرة وكان العراق بلدا مصنعا ومصدرا للعديد من المنتجات الصناعية التي توقفت بالوقت الحاضر بسبب عوامل كثيرة والخوض فيها يحتاج الى مجلدات لكن مع ذلك لاسيما المهارات الكبيرة التي يملكها العراق والخبرات التي يملكها العراقيون ايضا هناك قوة مهمة وثروة يملكها العراق هي قوة العمل والعراق يملك طاقة من الشباب الذين يشكلون تقريبا 65% من الشعب العراقي وهذه الطاقة الشبابية تعد ثروة قوة العمل كما يصطلح عليها في الاقتصاد هذه الثروة تشكل عبء على البلد بسبب البطالة وعدم وجود فرص عمل فيما لو فكرنا جديا في استغلال هذه الطاقة الشابة وفتح المجال للصناعة والزراعة لان تاخذ دورها الطبيعي لوجدنا ان العراق الذي نشاهده اليوم هو غير العراق الذي نتمنى ان يكون عراقا مزدهرا منتجا صناعيا زراعيا يملك القوة الاقتصادية المؤثرة في المنطقة وفي العالم .

• ما اسباب غياب الدعم الحكومي لشعار”صنع في العراق”؟
– العراق كان بلدا صناعيا وهناك انتاج وطني وعلامة صنع في العراق كانت مصدر فخر واعتزاز للشعب العراقي لكن ان المنتج الوطني الان يعاني من المنافسة العالمية بسبب غياب دعم الدولة وايضا بسبب الوضع العام من خلال القوانين الاقتصادية النافذة في الوقت الحاضر التي اضرت بالمنتج الوطني ولم توفر له الحماية والتشجيع وغياب المصارف التي تقدم القروض الصناعية، والزراعية ،وتطوير الصناعة ،والزراعة في ان واحد وغياب هذا الدعم في كل مجالاته سواء كان مصرفي او حتى فيما يتعلق بقوانين الاستيراد كل هذه العوامل ادت الى تراجع النتوج الوطني بسبب المنافسة العالمية الكبيرة التي يعاني منها .

• هل دخل نظام الايزو الى السوق النجفي ؟
– الحقيقة فيما يتعلق واحد من برامج التطوير التي تهتم بها غرفة التجارة هو نظام ادارة الجودة ،وغرفة تجارة النجف هي حائزة على نظام ادارة الجودة 9001 من 2017 وهي اول مؤسسة ادارية في محافظة النجف الاشرف تحصل على شهادة الجودة في مجال الادارة 9001 . بالاضافة الى ذلك ان غرفة تجارة النجف اول غرفة في العراق تؤسس مركزا للتحكيم التجاري العراقي كان هذا في 2011 واصبح المركز العراقي للتحكيم التجاري الدولي الذي اسسته غرفة تجارة النجف الاشرف وعضوا في الغرفة التجارة الدولية في باريس(Icc) منذ 2013 وحتى الوقت الحاضر يهدف مركز التحكيم التجاري الى تشجيع الاستثمار في العراق باعتبار ان وجود مركز للتحكيم التجاري سيسهل للمستثمر الدولي الدخول الى السوق العراقية .

مكة المكرمة