ديندار زيباري: الحفاظ على حقوق الانسان والحريات وخاصة في مجال الصحافة

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=27031

ديندار زيباري: الحفاظ على حقوق الانسان والحريات وخاصة في مجال الصحافة

Linkedin
Google plus
whatsapp
29 مارس , 2020 - 9:35 م

(اربيل – آشور).. في یوم ٢٠٢٠/٣/٢٦ اصدرت اللجنة الدولية لحماية الصحفيين ‪CPJ تقريرا عن الاعتداء على صحفي في بنجوين يدعى (عدنان رشيدي) من قبل مهاجمين عزموا بأنهم من قوات الامن الاسايش، قام المهاجمون  بتعذيب الصحفي و عائلته والاستيلاء على معداته الصحفية، طلبت اللجنة المذكورة من سلطات حكومة اقليم كوردستان ان يقوموا بالكشف والاعتقال على المتهمين وتسليمهم الى العدالة.

صرح د. ديندار زيباري منسق التوصيات الدولية في حكومة اقليم كوردستان: هناك تعاون وتنسيق بين مكتب منسق التوصيات الدولية و اللجنة الدولية لحماية الصحفيين ‪CPJ و غالبية الوكالات المعنية بشؤون حقوق الانسان، قبل إصدار هكذا بيانات او تقارير الجهات الدولية المعنية يقوموا بإبلاغ مكتب منسق التوصيات الدولية عن اي ملاحظات تتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان في اقليم كوردستان، ولكن بالنسبة لقضية الصحفي عدنان رشيدي لم يتم تبليغنا من قبل.

بالنسبة لقضية الصحفي المذكور بتقرير اللجنة الدولية لحماية الصحفيين ‪CPJ قال د. ديندار زيباري منسق التوصيات الدولية في حكومة اقليم كوردستان: الصحفي عدنان رشيدي في يوم ١٧/٣/٢٠٢٠ رفع دعوة على شخصين مجهولين بتهمة الضرب والاعتداء والاستيلاء على ادواته الصحفية في قضاء بينجوين، قامت الجهات المعنية في حكومة اقليم كوردستان بالتحقيق في هذه القضية وقاموا بالقبض على عدد من الاشخاص المشكوك بهم في هذه الحادثة، في يوم ٢٧/٣/٢٠٢٠ القوا القبض على المتهم الرئيسي (ك.م.س) وهو في الثلاثون من عمره، اعترف بتهمته و خلال التحقيقات ذكر اسم المتهم الاخر (ج.ح.غ) وهو في السابعة والثلاثون من عمره، كلاهما الان رهن الاعتقال بحسب المادة (٤٢١) (٣١-٤٠٥) من قانون العقوبات العراقی.

من جانبه أشار منسق التوصیات الدولیة في حكومة اقليم كوردستان بحرية عمل الصحافة و حقوق الصحفيين قائلأ: حسب قانون الصحافة رقم (٣٥) من سنة (٢٠٠٧)، جميع واجبات وحقوق الصحفيين ووسائل الاعلام مذكورة في هذا القانون، الحفاظ على حقوق الانسان والحريات هي دوماً من اولوية حكومة اقليم كوردستان وخاصة في مجال الصحافة، وفي الوقت ذاته، لا يجب على الصحفيين انتهاك خصوصية الآخرين والإضرار بالتعايش و السلم الاجتماعي.(انتهى)

مكة المكرمة