خلال مشاركته بأعمال المؤتمر الثاني والثلاثين للاتحاد البرلماني العربي.. رئيس اتحاد الصحفيين العرب يطالب بوضع تشريعات عربية لحماية الصحفيين ويوجه التحية لأسر الشهداء

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=41549

خلال مشاركته بأعمال المؤتمر الثاني والثلاثين للاتحاد البرلماني العربي.. رئيس اتحاد الصحفيين العرب يطالب بوضع تشريعات عربية لحماية الصحفيين ويوجه التحية لأسر الشهداء

Linkedin
Google plus
whatsapp
17 فبراير , 2022 - 10:37 م

 (بغداد- آشور)..

طالب رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي البرلمانات العربية بوضع تشريعات بالتنسيق فيما بينها لحماية الصحفيين اثناء تأدية أعمالهم وبخاصة المناطق التي بها حروب بوضع حزمة من التشريعات لحماية الصحفيين موجها التحية لأسر الشهداء من الصحفيين.

واستعرض اللامي في كلمة القاها في المؤتمر الثاني والثلاثين للاتحاد البرلماني العربي الذي عقد بالقاهرة اليوم بمشاركة عربية تحت شعار “التضامن العربي” تجربة البرلمان العراقي ودوره في وضع تشريعات تساعد الدولة علي التنمية وحماية الصحفيين بالتنسيق مع نقابة الصحفيين العراقيين التي تعمل علي توفير مناخ آمن للصحفيين في ظل تحديات ما بعد كورونا.

وأكد أهمية الاستفادة من الخبرات الصحفية على صعيد تحقيق التنمية ، فضلا عن تعزيز مجالات التعاون للتمنية الثقافية ونشر الوعي وتبني الحوار البنّاء بما يساهم في نهضة الشعوب.

وأشاد اللامي بدور الصحفيين العرب الداعم للقضية الفلسطنيية ، مطالبا بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وإقامة الدولة المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ووجه اللامي في كلمته التحية لرؤساء الوفود العربية المشاركة بفعاليات المؤتمر الثاني بأسم150 الف صحفي من مختلف البلدان العربية معربا عن سعادته في الخروج بتوصيات تدعم التضامن العربي وتعزز من التعاون بين الاشقاء العرب وتجاوز الازمات الراهنة , مثمنا دور البرلمانات العربية في دعم الخطوات الرامية لمزيد من التعاون من اجل التنمية والتكامل في شتى المجالات .

وأكد أن مشاركة الدول واجتماعها في هذا الوقت الهام في ظل جملة التحديات التي تواجه الاقطار العربية للتعاون والشراكة خطوة هامة لايجاد حلول عملية لتجاوز كافة التحديات ، لاسيما ما يتعلق بمواجهة الإرهاب

وقال اللامي إن أعمال المؤتمر سيكون لها أثر كبير على دعم العلاقات العربية ووضع اهداف استراتيجية من اجل التكامل وتحقيق الأهداف التنموية.

واكد اللامي إن الإرهاب يمثل خطرا مشتركا على الجميع، متطلعا لمزيد من التشريعات لتحقيق تطلعات شعوب المنطقة والمضي نحو مستقبل يليق بتاريخها مطالبا بمزيد من التنسيق في المجالات المختلفة بما يخدم مصالح الشعوب وتطلعاتها نحو الرفاهية والازدهار.

وثمن اللامي جهود البرلمانات العربية في إطار تحقيق الإصلاح بالشكل الذي يعود بالنفع على الجميع مختتما كلمته بضرورة تعزيز التعاون البرلماني والتعاطي مع كافة المستجدات من اجل التضامن العربي، لمواجهة التحديات التي تفرض نفسها علي المنطقة.(انتهى)

مكة المكرمة