جماهير ..للتصوير

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=42446

جماهير ..للتصوير

Linkedin
Google plus
whatsapp
12 أبريل , 2022 - 1:03 ص

جماهير ..للتصوير

كتب: أ.د.ضياء واجد المهندس

في الأنظمة الشمولية ، يظهر الرئيس هو القائد الأوحد محبوب الجماهير ، و هو القائد الضرورة الذي لولاه لما كان الوطن ، بل إن القائد إذا قال ، قال الوطن و انحنى له الزمن ..

في كل النظم الشمولية ، تجمع الجماهير من المدارس والكليات و المعامل و المؤسسات الحكومية حتى يقول المذيع المداح : هبت الجماهير لقائد الثورة، و التغيير ، وبطل الأمة و المسير …و الحقيقة ، أن الجماهير يتم جلبها للتصوير و الهتافات في زمن التفاهات..

قبل عقدين من رحيله ، قام الرئيس الجزائري الراحل بوتفليقة بزيارة رسميّة إلى أحد أسواق اللّحوم ، كان السوق نظيفاً ومنظماً ، وأثناء تجواله مع رجاله في السوق وقف عند قصّاب شابّ ،وبدأ معه الحديث:


البروفيسور د.ضياء واجد المهندس

بوتفليقة : لحومك ليست سيئة ، كيف حال البيع معك؟؟

الجزار : في العموم جيد سيّدي.

بوتفليقة : وكم كيلو بعت هذا الصباح مثلاً ؟

الجزار : لم أبع ولا كيلو واحد سيّدي.

بوتفليقة : لماذا ؟

الجزار : بسبب زيارتك لم يسمح بدخول الناس إلى السوق سيّدي.

بوتفليقة : إذاً أنا أشتري منك ، أعطني خمسة كيلو غرام من هذا الفخذ.

الجزار :ليس لدي سكين سيدي ، و لا أستطيع أن أبيع سيدي !

بوتفليقة : لماذا لا تستطيع ؟؟

الجزار : بسبب زيارتك ،قاموا بجمع جميع السّكاكين سيدي.

بوتفليقة: تستطيع حتى بدون سكين ، أعطني هذا الفخذ كلّه.

الجزار : لا أستطيع سيّدي.

بوتفليقة : لماذا ؟ لماذا لا تستطيع ؟؟

الجزار : لأني لست الجزار سيّدي ، أنا عسكريّ من قوّات الأمن .

بوتفليقة غاضباً : إذهب ونادي قائدك.

الجزار : قائدي يبيع السمك في الجهة المقابلة سيدي.

و هذا حدث مع الرئيس المصري الراحل حسني مبارك أثناء زيارته لأحد أحياء القاهرة أثناء دعمه لمرشيحه من (الحزب الوطني)  في (مجلس الشعب) ، مما أوحى لأحد كتاب القصص أن يؤلف فيلم (طباخ الريس) ، و يلقى باعباء ما يجري على الحاشية و الفريق الرئاسي ..

قالت لي ذات مرة وزيرة ألمانية سابقة في برلين : زمن الجماهير ، و ثورات الجماهير قد ولت .. الان زمن الإعلام و التواصل الاجتماعي و المال ..

ربنا أعنا على تحمل ما ابتلينا به من مشقات.. و ارنا طريق النجاة و حسن الحياة..

مكة المكرمة