تحت شعار “من العراق .. لكل العراق”، الكرد الفيلية يعلنون مساندة الأمين العام للمؤتمر الوطني في الإنتخابات القادمة

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=9930

تحت شعار “من العراق .. لكل العراق”، الكرد الفيلية يعلنون مساندة الأمين العام للمؤتمر الوطني في الإنتخابات القادمة

Linkedin
Google plus
whatsapp
31 مارس , 2018 - 9:17 م

(آشور)..أقدم جمعاً من شيوخ وعشائر ووجهاء ومواطنين من الكرد الفيلية على دعم و تأييد ومساندة الأمين العام للمؤتمر الوطني العراقي المهندس آراس حبيب كريم في الإنتخابات المقبلة.
جاء ذلك خلال لقاءهم به، الجمعة الماضية ، بحضور الشيخ محمد سعيد النعماني رئيس المؤتمر الوطني العام للكرد الفيليين، رئيس الإئتلاف الفيلي العراقي السيد حيدر هشام الفيلي، إضافةً لمسؤول الملف الفيلي في المؤتمر الوطني العراقي السيد عباس داوود، وذلك على قاعة نادي الصيد في بغداد.

إفتتح اللقاء بكلمات ترحيبية والنشيد الوطني العراقي، تلى ذلك كلمة لرئيس المؤتمر_الوطني_العام_للكرد_الفيليين الشيخ_محمد_النعماني حيث قال “عانينا كثيراً من التهميش والتعنيف و لفترة طويلة من الزمن، ولنا تاريخنا الجهادي وذكريات وتضحيات بسبب مبادئنا و أفكارنا التي ناضلنا من أجلها”.

و أضاف متحدثاً مع الشباب الحاضرون “أنتم أملنا وكل مستقبلنا، و أبارك لكم هذا التجمع الذي سيكون نواة لكل ما هو خير”.
وتابع مستطرداً “عندما نتحدث عن المؤتمر الوطني العراقي فإننا نذكر تلك الشخصية التي إحتوت كل فئات المجتمع وبمختلف طوائفه وهو الراحل الدكتور أحمد الجلبي والذي تعلمنا منه الحنكة والخبرة والمعرفة، موضحاً أن من تسلم الراية من بعده هو شخصية ذو خلفية سياسية وإقتصادية لا غبار عليها وهو المهندس آراس حبيب كريم”.
مبيناً “سنقدم كل الدعم للمهندس آراس كونه يستحق لأن يكون صوتاً لنا ومعبراً عن ما نعانيه”.

فيما أعلن السيد حيدر هشام الفيلي رئيس الإئتلاف الفيلي_العراقي رسمياً عن دعمه الكامل للأمين العام، كونه الأحق بذلك وهو صاحب مشروع التغيير بحسب تعبيره، مبيناً أن المهندس آراس حبيب سيسعى بمشروعه لتغيير الواقع المرير إلى مستقبلاً مشرق.

وأضاف داعياً للتوحد والتكاتف “عانينا من المظلومية، و دعمنا للمهندس آراس يأتي بكونه يضع العراق نصب عينيه بغض النظر عن الطوائف والقوميات و دليل ذلك نشاطاته وإهتمامه بكل فئات المجتمع دون تمييز، موضحاً أنه علينا أن نؤمن بقضيتنا ونساهم في إنجاح مشروع الوطن”.

هذا وقال الأستاذ في الجامعة المستنصرية د. عصام الفيلي “إننا اليوم أمام مسؤولية أخلاقية و إجتماعية وعلينا أن نتوحد في موقفنا، مبيناً أن للمهندس آراس حبيب نظرة إقتصادية بعيدة المدى كونه رجل إقتصاد ناجح و يمكنه أن يكون رجل سياسة، حيث أن أغلب المشاكل السياسية تحل بالإقتصاد”.
وتابع “الأمين العام لم يطرح نفسه مرشحاً للإنتخابات حتى وجد أن البلاد أصبحت بحاجة لتيار التغيير وتحسين الوضع الحالي، وأنا أرى فيه شخصية تستحق كل الدعم والتأييد”.

الشيخ_تحسين_الفيلي وهو رئيس رابطة شيوخ و وجهاء الكرد الفيليين قال “واجبنا الوطني يقتضي علينا إختيار رجل المرحلة المقبلة الذي نعرفه و الذي يعبر عن تضحياتنا وجهودنا التي بذلناها في المرحلة السابقة، ونحن بدورنا نعلن دعمنا وتأييدنا للأمين العام المهندس آراس حبيب”.

أما كلمة الأمين العام المهندس آراس حبيب كريم فقد إفتتحها بالحديث عن تاريخه النضالي و تاريخ عائلته السياسية والتي كانت تؤمن بالتغيير وتطمح لذلك.
و إستطرد متحدثاً عن جهوده السياسية ومساهمته في تغيير النظام الديكتاتوري، والتي جاءت بعد معاناة إستمرت لسنوات طويلة.
مؤكداً على أنه “مؤمن بقضية تحقيق الحلم رغم كل الصعوبات شيئاً فشيئاً، إلا أن ما يحتاجه هو الإيمان و القدرة على تحقيق ذلك” .
وأضاف “المكون الفيلي هو مكون فريد من نوعه و متميز بكونه يربط كردستان بالوسط والجنوب، وهو الوحيد الذي يربط ما بين القومية والطائفة”.
وتابع مختتماً حديثه “إننا أقوياء ونستطيع الإتحاد، فالتشتت والحديث عن المظلومية بشكل متكرر لن يقدم لنا شيء، السؤال هو هل نستطيع أن نتحد؟ الجواب لديكم، وأنتم من تقررون ذلك” .

وفي ختام اللقاء فاجئت فرقة موسيقية الحاضرين، بعزفها للدبكة الكردية، حيث شارك الحاضرون بتأدية دبكتهم الوطنية .

مواضيع عشوائية

مكة المكرمة