تحت رعاية حمدان بن زايد ..مهرجان الظفرة البحري يسدل الستار على تسعة أيام من العروض والفعاليات التراثية والمسابقات البحرية

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=42269

تحت رعاية حمدان بن زايد ..مهرجان الظفرة البحري يسدل الستار على تسعة أيام من العروض والفعاليات التراثية والمسابقات البحرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
30 مارس , 2022 - 11:14 م

تكريم الجهات الراعية والداعمة والمشاركة

44 مسابقة تراثية وحديثة

109 آلاف متر مربع إجمالي مساحة المهرجان

سوق شعبي ضم 30 محلاً وقرية للطفل ومنطقة ألعاب و13 ركناً لمؤسسات وطنية

(الظفرة-آشور)..

أسدل مهرجان الظفرة البحري بدورته الثالثة عشرة، الستار على تسعة أيام من العروض والفعاليات التراثية و المسابقات البحرية التي أقيمت على شاطئ المغيرة بمدينة المرفأ، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، بتنظيم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، ونادي أبوظبي للرياضات البحرية، خلال الفترة من 21 ولغاية 29 مارس الجاري.

تكريم المتطوعين والمتطوعات

وأقامت اللجنة المنظمة للمهرجان في ختام مهرجان الظفرة البحري حفلاً للمؤسسات الوطنية “شركاء النجاح” من الجهات الراعية والداعمة والمشاركة، بالإضافة إلى رواد التواصل الاجتماعي والمتطوعين، وذلك على مساهماتهم المستمرة ومسؤوليتهم المجتمعية في دعم مشاريع الحفاظ على التراث الإماراتي وصونه، بحضور عبيد خلفان المزروعي، مدير إدارة التخطيط والمشاريع في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، وزايد ساري المزروعي رئيس قسم الفعاليات باللجنة.

وثمن عبيد خلفان المزروعي، مدير إدارة التخطيط والمشاريع في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية،  توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، لصون الموروث الإماراتي والمحافظة عليه ونقله للأجيال القادمة، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اللامحدود للمهرجانات والفعاليات والأنشطة التراثية الهادفة إلى تعزيز قيم الولاء والانتماء وترسيخ معاني الهوية الوطنية، ومتابعة راعي المهرجان سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي، لكافة المهرجانات والفعاليات التي تساهم في تنمية منطقة الظفرة .

تكريم الجهات الداعمة والراعية والمشاركة

وتقدم المزروعي بالشكر والتقدير لكافة الجهات الداعمة والراعية والمشاركة وفي مقدمتهم ديوان ممثل الحاكم – منطقة الظفرة، شرطة أبوظبي، شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل، دلما مارين، دائرة البلديات والنقل – بلدية منطقة الظفرة، مستشفيات الطفرة، مركز أبوظبي لإدارة النفايات “تدوير”، شركة أبوظبي للتوزيع،  مجلس أبوظبي الرياضي، هيئة البيئة – أبوظبي، دائرة الثقافة والسياحة، الهلال الأحمر الإماراتي، نادي تراث الإمارات، مركز أبوظبي للتعليم والتدريب الفني والمهني، مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، نادي الصداقة الإماراتي الفلسطيني، المراكز الإبداعية، شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة”، قناة بينونة.

وأشاد المزروعي بشراكة التنظيم بين نادي أبوظبي للرياضات البحرية ولجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، في عدد من المهرجانات التراثية البحرية في منطقة الظفرة، مؤكداً أن هذا التشارك أثمر نجاحات مميزة لمختلف هذه المهرجانات التي تهدف إلى صون التراث والمحافظة عليه ونقله للأجيال الناشئة.

44 مسابقة

وأكد عبيد المزروعي أن المهرجان شهد تنظيم نحو 44 مسابقة تراثية وحديثة، منها سباق التفريس التراثي، سباق المرفأ للتجديف التراثي، سباق مروح للمحامل الشراعية فئة 43 قدم، سباق الكايت سيرف، سباق الظفرة للقوارب الشراعية الحديثة، سباق صلاحة للبوانيش الشراعية، سباق التجديف الواقف، بالإضافة إلى العديد من الألعاب الشعبية ومسابقات الكيرم والدومينو، سباق الدراجات الهوائية، سباق الجري، كرة القدم الشاطئية، كرة الطائرة الشاطئية، إلى جانب المكشات ومنطقة التخييم (المقطورات المتنقلة)، وعروض للفنون الشعبية والحفلات الغنائية، وعروض الألعاب النارية والخيول، ومطاعم المأكولات السريعة المتنقلة (فود ترك).

109 آلاف متر مربع

وأشار المزروعي إلى أن المهرجان ضم العديد من الأركان التي امتدت على مساحة 109 ألاف متراً مربعاً منها: السوق الشعبي الذي ضم نحو 30 محلاً و13 ركناً لمؤسسات وطنية، بالإضافة إلى قرية الطفل وورش العمل، مكشات الظفرة، بيت النوخذة، المسابقات الشاطئية، الرياضات الشاطئية، باحة المطاعم، السينما، الألعاب الشعبية، الحرف التراثية، المتحف البحري، بطولة الظفرة الكبرى لصيد الكنعد، منطقة الألعاب، الطبخ الشعبي، ستوديو قناة بينونة، ومقطورات التخييم.(انتهى)

default
مكة المكرمة