بحضور شخصيات ثقافية وسياسية وعسكرية..مؤسسة شمس الحياة لحقوق الأنسان تنظم مهرجان عكركوف الدولي..وتدعو الى الاهتمام بالمواقع الاثرية

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=42093

بحضور شخصيات ثقافية وسياسية وعسكرية..مؤسسة شمس الحياة لحقوق الأنسان تنظم مهرجان عكركوف الدولي..وتدعو الى الاهتمام بالمواقع الاثرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
22 مارس , 2022 - 10:12 ص

النائب محمود القيسي يبدي اهتمامه بالمواقع الأثرية في العراق لأهميتها بتنشيط الحركة السياحية

الدكتورة حياة التميمي تدعو الى  تشجيع السياحة والأهتمام بالمواقع  الاثرية

(بغداد- آشور) محمد الخالدي..

نظمت مؤسسة شمس الحياة لحقوق الأنسان مهرجان عكركوف الدولي السادس بحضور شخصيات ثقافية وسياسية وعسكرية والسفير الجزائري لدى بغداد  ، و عدد كبير من شيوخ ووجهاء قضاء ابو غريب اضافة الى جمع جماهيري ، فضلا عن وسائل اعلامية مختلفة .

واكدت  رئيسة مؤسسة شمس الحياة لحقوق الأنسان الدكتورة حياة التميمي “عن أهمية الزقورة التي تجمعنا في كل عام من خلال تنظيم مهرجان كبير  نحتفل  لنثبت للتاريخ والحضارة والفنون في مكان واحد.

وأضافت التميمي، ” أن زقورة عكركوف الاثرية تحتاج وقفة الجميع من أجل اعادة التراث العراقي الأصيل والأعماره وتشغيل الشباب العاطلين عن العمل أن الفعاليات الثقافية والحضارية والفنية والرياضية وتنمية قدرات الشباب ودعمهم من أجل تغير الواقع حتى نؤكد للعالم صورة العراق الحقيقية وتماسك الشعب.”

وقال النائب محمود القيسي،” إن زقورة عكركوف عانت كغيرها من المواقع الأثرية العراقية من إهمال كبير خلال السنوات الماضية، ونحن نأمل أن تنال هذه الأماكن ما تستحقه من اهتمام ورعاية؛ احترامما لتاريخنا العظيم وإنعاششا لاقتصادنا المتعثر، مطالبا بإعادة ترميم المعالم الأثرية لتنشيط الحركة السياحية في البلاد.”

وأضاف القيسي ،ان وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور حسن ناظم وعد بإعادة ترميم هذا المعلم التاريخي لما له أهمية في جذب السياح من جميع دول العالم..

وعلى هامش الاحتفالية تم اقامة بازار لبيع المعروضات ، ومعارض للكتب ، اضافة الى عروض فنية ، والقاء القصائد الشعرية

يذكر أن زقورة عكركوف يعود تأريخها الى القرن الرابع عشر قبل الميلاد ، اي الی عصر الدولة الكيشية (كردونيا) أو مايعرف بسلالة بابل الثالثة ، وهي على غرار زقورات (بورسيبا)

تقع زقورة عكركوف غرب العاصمة بغداد في أبو غريب، وتبعد نحو 25 كيلومترا إلى الشمال الغربي من مدينة بغداد ، وقد نقبت في هذه المدينة هيئة الآثار والتراث، وكشفت فيها عن معابد المدينة التي تحيط بالزقورة الشاهقة القائمة حتى يومنا هذا ,(انتهى).

مكة المكرمة