المرشح صلاح الكبيسي يعقد مؤتمره الانتخابي في بغداد ويؤكد على وعي المواطن بالاختيار الصحيح

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=39823

المرشح صلاح الكبيسي يعقد مؤتمره الانتخابي في بغداد ويؤكد على وعي المواطن بالاختيار الصحيح

Linkedin
Google plus
whatsapp
3 أكتوبر , 2021 - 2:51 ص

(بغداد- آشور) محمد الخالدي..

عقد المرشح الدكتور صلاح حمدان الكبيسي عن الدائرة الانتخابية 12 وبالتسلسل 102  مؤتمره الانتخابي في بغداد بحضورعدد من المواطنيين والاكادميين وعدد من وسائل الاعلام المختلفة .

وقال المرشح الدكتور صلاح حمدان الكبيسي، في تصريح لـ”آشور الاخبارية” تعمدنا ان يكون انعقاد مؤتمرنا الانتخابي  بهذا التاريخ لمصادفة الذكرى الثانية لانتفاضة تشرين الخالدة انتفاضة الشباب العراقي وكان لابد ان يكون رد جزء من الدين للانتخابات المبكرة التي ستعقد بدماء الشهداء التي سقطت في ساحات التظاهر، والمبعدين قصرا عن مناطقهم السكنية في جرف الصخر وعزيز بلد ويثرب والعوجة وكان مسعانا في الفترة السابقة هو عودة النازحين والمبعدين قصرا عن مناطقهم اضافة الى الكشف عن مصير المغيبين.”

المرشح الدكتور صلاح حمدان الكبيسي

واضاف الكبيسي ،” سعينا بشكل جاد الى اقرار تعديل قانون العفو العام وكنت انا من ضمن لجنة التعديل مع مجموعة من القانونيين وارسلناه الى مجلس النواب العراقي  وكان للاسف لم يرى النور منذ اكثر من سنة ونصف.”

واوضح الكبيسي ، “ان برنامجنا الاساسي عبر عن  الظلم الذي وقع على المواطن العراقي ويحتاج الى انصافه في المرحلة المقبلة وبقية الامور تاتي عندما ينزاح الظلم وتاتي بقية الامور كالمساواة والعدالة الاجتماعية ونوفر الخدمات وتحسين الظروف الخدمية في البلد .”

واشار الى انه ، ” نعاني من ازمة مجتمية داخل العراق وكثير من الامور ظهرت لدينا ما كانت موجودة سابقا  وهذه الحالات السلبية ظهرت نتيجة الظلم وان تكون السنوات الاربع المقبلة سنوات خير لا سنوات عجاف على الشعب العراقي ،وهناك اخفاقات كثيرة شابت القوانين في الدولة وتحتاج الى التعديل  واقرارقوانين جديدة تنصف الشرائح بما فيها التعليمية اضافة الى بقية شرائح المجتمع .”

وتابع “ان قانون الانتخابات قد اثر بشكل بالغ على السياسيين الذين كان يعتمدون على الاصوات من خارج المناطق واليوم اصبحت الغلبة لابن الدائرة وابن المنطقة ولكن هناك من رشح من خارج هذه المناطق من الفرات الاوسط والغربية خدمهم الجاه والمال  السياسي  لكن نحن نعول على ابناء هذه المناطق بالاختيا رالصحيح “.

واثنى الكبيسي ، على دعم الطيبين والشرفاء ، معولاً  على وعي المواطن ولابد ان ان نعول على الناس في التغيير لان التغيير ليس من واجب المرشح وحده والمواطن مطالب بامرين مهمين المشاركة الواسعة في الانتخابات لغلق الطريق امام المفسدين والامر الثاني الاخنيار الصحيح .(انتهى)

مكة المكرمة