الإعلامية عواطف الثنيان تفوز بجائزة أطوار بهجت لعام ٢٠٢٢

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=41963

الإعلامية عواطف الثنيان تفوز بجائزة أطوار بهجت لعام ٢٠٢٢

Linkedin
Google plus
whatsapp
15 مارس , 2022 - 12:48 ص

(آشور- خاص) محمد الزيدي ..

فازت الباحثة الإعلامية عواطف بنت حسن الثنيان بجائزة ( أطوار بهجت ) في دورتها الرابعة تقديرًا لجهودها  الإعلامية ضمن ١٤ فائزة من الإعلاميات العربيات .

جاء ذلك في احتفال مهيب لتكريم الفائزين بجائزة ” أطوار بهجت ” لعام ٢٠٢٢، والذي نظمه منتدى الإعلاميات العراقيات تزامنا مع اليوم العالمي للمرأة ، وأقيم في فندق  فلسطين ( ميرديان) بالعاصمة العراقيه بغداد خلال حفل ختام “يوم الإعلامية” في الذكرى الحادية عشر لمنتدى الاعلاميات العراقيات، وتم تكريم ومنح جائزة أطوار بهجت  لـ   ١٤ اعلامية عربية وعراقية فائزة  لعام ٢٠٢٢ وهن : ( أمل  المدرس ، ايمان بحرون ، رقية حسن ، رفيف الحافظ ، عواطف الثنيان ، هديل العليان ، ندى لؤي ، فاطمة حسين ، دعاء الشروف ، حواء رحمة ، شهيان تحسبن، بسمة الزيدي ، هاجر العبيدي ، مريم الفرطوسي).

وبهذه المناسبة  أوضحت مؤسسة ورئيسة منتدى الإعلاميات العراقيات الدكتورة نبراس المعموري، الدور الذي تتطلع به الإعلامية العربية وأهمية دعم دورها بالإضافة إلى ضرورة  انتاج مواد اعلامية تغير من الصورة النمطية للمرأة في الإعلام  في الإشارة إلى الأغنية التي أنتجها منتدى الإعلاميات بدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة (أنا العراقية)

وقالت الدكتورة نبراس المعموري ، في الحفل الذي أقيم برعاية مجلس الوزراء العراقي وحضور وزيرة الهجرة والمهجرين ايڤان فائق، “ بأن منتدى الإعلاميات العراقيات جهة راصدة تتابع ما يحصل من انتهاكات ضد النساء اللواتي يعملن في مجال الصحافة والإعلام وأبرز الإعلاميات  المتميزات على الصعيد الأكاديمي والميداني وبمختلف الاختصاصات والعمل على اقامة الورش التدريبية لتمكين المرأة الإعلامية، مشيرة إلى ما حققته الجائزة من ترسيخ وانتشار ومكانة متميزة بالوطن العربي ونجاح عبر دوراتها المتعاقبة وفق أعلى  المعايير في اختيار وتكريم  الرموز والقائمات  الصحفية والإعلامية العربية في الوطن العربي، الذين وصلوا اليوم بكل جدارة لمنصة التتويج.

من جانبها عبرت الأستاذة عًواطف الثنيان عن سعادتها وفخرها للفوز بالجائزة ، تقديرًا لجهودها ودورها الإعلامي لعدة سنوات الحافلة بالإنجازات و دعم مسيرة الصحافة السعودية محليًا ودوليًا، مؤكدة  مكانة الإعلام السعودي ودوره الرائد بين وسائل الإعلام العربي والمتقدم بإثراء المشهد الإعلامي السعودي الفاعل والمؤثر في الخارج.

وقالت الثنيان : «أتقدم بالشكر الجزيل لمنتدي الاعلاميات العراقيات ممثلأ بالدكتورة نبراس المعموري وأعضاء مجلس الجائزة علي دعوتي وتكريمي في بلدي الثاني العراق الشقيق ضمن كوكبة من الاعلاميات العربيات ، مثمنة حضور سفارة المملكة العربية السعودية حفل تكريمها   ومشاركتها فرحة الفوز .

وافتتح حفل توزيع الجائزة بالنشيد الوطني وكلمات من قبل الجهات الحكومية العراقية والأممية والرسمية .

واشتمل  الحفل على فقرات فنية وثقافية من بينها تقرير تلفزيوني عن الأنشطة التي أنجزها منتدى الإعلاميات خلال عام  إصافة إلى إطلاق أغنية (أنا العراقية ) غناء أصيل هميم وكلمات حازم جابر وألحان مصطفى الربيعي وإخراج ازل إبراهيم ،كما تضمن الحفل فقرة فنية لفرقة الباليه.

إلى ذلك أقيم  الحفل برعاية  دائرتا  تمكين المرأة  والمنظمات غير الحكومية  في الامانة العامة لمجلس الوزراء و هيئة الامم المتحدة للمرأة في العراق والبنك المركزي العراقي ورابطة المصارف و مصرف التنمية الدولي  .

الجدير بالذكر  بأن جائزة( أطوار بهجت) تأسست تخليدا لذكرى الإعلامية العراقية الشهيدة أطوار بهجت  ( 1976 – 22 فبراير 2006), صحفية ومراسلة وأديبة لها ديوان شعري بعنوان “غوايات البنفسج” ورواية وحيدة هي عزاء أبيض، ولقد توفي والدها وهي في السادسة عشر من عمرها في مدينة سامراء وتكفلت بمعيشة أمها وأختها الوحيدة إيثار،وعملت بعد تخرجها من الجامعة في صحف ومجلات عدة حتى انتقلت إلى العمل كمذيعة في قناة العراق الفضائية ومقدمة برامج ثقافية، وبعد عملية احتلال العراق عملت لحساب عدة قنوات فضائية حتى استقرت في قناة الجزيرة الفضائية وانتقلت للعمل في قناة العربية الفضائية قبل موتها بثلاثة أسابيع. ولقد اختطفت واغتيلت مع طاقم العمل أثناء تأدية واجبها الإعلامي في سامراء في صباح يوم الأربعاء 22 فبراير 2006م، على يد مسلحين من قبل جماعات مجهولة.

مكة المكرمة