اسامة النجيفي : اجراء الانتخابات يتطلب اعمار المدن المحررة وعودة النازحين

الرابط المختصرhttps://www.ashurnews.com/?p=7781

اسامة النجيفي : اجراء الانتخابات يتطلب اعمار المدن المحررة وعودة النازحين

Linkedin
Google plus
whatsapp
11 ديسمبر , 2017 - 8:03 م

بغداد – آشور..بحث اسامة النجيفي نائب رئيس ‏الجمهورية ، مع يان كوبيش ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق الوضع ‏السياسي والامني وعددا من الملفات المهمة في الساحة العراقية .‏

وذكر المكتب الاعلامي لنائب رئيس الجمهورية في بيان صحفي :” ان النجيفي ‏استقبل كوبيش وبحث معه ، مرحلة ما بعد داعش وملف النازحين والمهجرين وملف ‏الانتخابات ، اضافة الى ازمة اقليم كردستان “.‏

واضاف :” ان النجيفي عبر عن سعادته بالنصر الذي أنجزه مقاتلونا الأبطال وقدم ‏الشكر لكل الجهود التي ساعدت العراق في مواجهة الإرهاب والانتصار عليه ، وأشار ‏إلى أن النصر يفتح أبواب المستقبل ، مع ملاحظة وجود تحديات كبيرة منها عدم ‏وجود حلول سياسية ترافق النصر ، فما زالت الخلافات والمشاكل القديمة قائمة وهي ‏تحتاج إلى جهود مخلصة من كل الأطراف لتجاوزها “.‏

وأكد النجيفي :” ان الوضع الاقتصادي يشكل تحديا ، فالمدن المحررة تشكو من تدمير ‏كبير ، والبنى التحتية تتطلب إعادة بناء ، الأمر الذي يقتضي جهودا استثنائية وأموالا ‏كبيرة وإدارات غير فاسدة ، كما أن انتشار السلاح يشكل خطرا لابد من معالجته ‏وحصره بيد الدولة ” .‏

و عرض نائب رئيس الجمهورية رؤيته لأزمة كردستان بعد الاستفتاء ، مؤكدا :” ‏أن الاستفتاء كان خطأ تاريخيا ، وموضوع الاستيلاء على المناطق المتنازع عليها أمر ‏غير مقبول ، ولكن بعد صدور قرار المحكمة الاتحادية ، فإن الأمر أصبح من ‏الماضي ولابد من إجراء حوار صريح شامل لبحث المشاكل كافة وحلها تحت سقف ‏الدستور ، لأن التأخير في هذا المجال يؤثر سلبيا ويخلق فجوات نحن في غنى عنها “.‏

وفيما يتعلق بملف الانتخابات اكد النجيفي أنه استحقاق دستوري ، وإجراء الانتخابات ‏في الموعد المحدد يقتضي أعمار المدن المهدمة ، وعودة النازحين والمهجرين ، ‏وإبعاد المجموعات المسلحة عن المدن كي يعبر المواطن عن رأيه دون ضغط أو ‏أكراه .‏

و تضمن اللقاء مناقشة وضع كركوك وضرورة الوصول إلى حلول بشأنها ،و عدد ‏من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك .

مكة المكرمة