برعاية جمعية التعاون المشترك للبلدان التركية والعربية / تراب .. اقامة قمة التعاون الاقتصادي التركي العربي الرابع عشرفي اسطنبول تأجل الحلقة التسجيلية الأولى من برنامج شاعر المليون إلى يوم الخميس المقبل وفاة السياسي العراقي ” عدنان الباجه جي ” في ابو ظبي اتهم المتظاهرين بالتخريب .. المرشد الإيراني مصر على زيادة سعر المحروقات قدم دعمه للحريري .. محمد الصفدي يرفض تولي رئاسة الحكومة اللبنانية هيئة النزاهة تأمر باستقدام نائب لصرفه 10 مليارات دينار خلال فترة توليه منصب محافظ طلبة جامعة بغداد يتعهدون بمواصلة احتجاجتهم السلمية والتوافد لساحة التحرير الثوار يغيرون اسم مرأب جسر السنك الى ” جبل شهداء التحرير “ ملامح مسرح بريخت في مسرحيات د. سناء الشعلان مسرحية “دعوة على شرف اللون الأحمر “نموذجاً الفيصل يتحدث عن تطوير الإعلام الرياضي في منتدى الإعلام السعودي منتدى الإعلام السعودي يناقش تأثير الصناعة الإعلامية على المجتمعات مبادرة من الثقافة لتوزيع الكتب مجانا في ساحة التحرير الداخلية تؤكد وجود “طرف ثالث” يحاول حرف مسار التظاهرات من السلمية إلى العنف الوزير جبران باسيل : مشاورات اختيار رئيس الحكومة اللبنانية تبدا الاثنين المقبل لجنة التعديلات الدستورية : البرلمان كلفنا بصياغة المقترحات فقط
مقالات

لنقول وداعا للصراع الطائفي والمناطقي ؟  سامان طالباني عندما احتلت المانيا من قبل القوات التحالف والاتحاد السوفیتي انقسمت المانیا الی جزئین الشرقي والغربي ، ففي جانب الشرقي تحكمه روسیا ومن جانب الغربي تحكمه امریكا ، الا ان جانب الشرقي بحكم سلطة الشیوعیة لم تصمد كثیرا وساءت احوال اهلها  یوما بعد یوم ، وبعد اقل من

بإنتظار الحرب او السلام كتب: عبد الهادي مهودر  في قلب الأزمة ووسط العاصفة يقع العراق تماما ولكنه لم يحترق ، ويخطئ من يسعى لحرق الساحة العراقية ، ومن حسن حظ العراقيين ان يتفق اللامتفقين على ضرورة ان لاتشتعل الساحة العراقية ويصلون الى هذه القناعة بأن استقراره عامل اساس لاستقرار المنطقة ولعلهم وصلوا متأخرين . قارب

بقلم/ مها العواودة لك سيدي سلمان يا أسد العرب يا زارع المجد والخير والسلام لك من فلسطين أرض كنعان رسالة محبة وشكر وعرفان وثالث الحرمين الشريفين ( المسجد الأقصى المبارك ) مسرى المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام يهديك السلام، في هذه الذكرى المجيدة العزيزة على قلوبنا الذكرى ال89 لتوحيد المملكة العربية السعودية مملكتنا الحبيبة تحت

ماذا لو سقطت الطائرة المتجهة الى الصينهادي جلو مرعيإعتبارا من 18 سبتمبر وحتى 24 منه سيكون العراق بلا حكومة، فرئيس الوزراء عادل عبد المهدي وأبرز الوزراء، ومن بينهم وزيرا الداخلية والدفاع سيتجهون الى الصين في رحلة طويلة، يقطعون خلالها مسافة أكثر من 6000 كم وتزيد ببعض المئات، وهنا لابد من نزول مؤقت في بلد ما

الاقتصاد العراقي كتب : الدكتور علاء النوري  الاقتصاد العراقي لا يمكن النهوض به وتحقيق التنمية المستدامة الحقيقية إلا في ظل وجود دور حقيقي للقطاع الخاص”.مع ضرورة إعادة النظر والتفكير بجدية لتقديم كل أنواع الدعم للقطاع الخاص والاستفادة من خبراتة في جميع المجالات بالتالي سيرفع عن كاهل القطاع العام الكثير وسيساهم في تحقيق التنمية المستدامة للاقتصاد

2020 صعبة .الصامتون عن المستقبل موتى وهم احياء.. كتب : كاظم ناشور اذا لم تكف موارد العراق المالية في السنة القادمة 2020 لادامة حياة لائقة لشعبه ،، فان النتائج المتوقعة للعجز المالي كارثية ..سنكون امام عجز تام .. ويقوم جيراننا بالتهامنا … اما بالتقطيع اولا او بالفصل .. فندخل في الصراع الداخلي على النفط والموارد

ثقافة أسواق الأوراق المالية كتب : طه عبد السلام بعد اطلاق صفحة سوق العراق للأوراق المالية على Facebook عام 2019 ترد أسئلة كثيرة ومتنوعة من مختلف شرائح المجتمع, وهو امر صحي وصحيح , ورغبة حقيقية في توظيف المدخرات الشخصية بشكل نظامي اعتمادا على وسائل التكنولوجيا المتاحة والقوانين والتعليمات السائدة.ونحاول من خلال هذه الصفحة تبسيط المفاهيم

عاشوراء الكوثر كتب : الدكتور علاء النوري قصة استشهاد سبط الرسول وسيد شباب اهل الجنة الامام الحسين بن علي بن ابي طالب عليهم السلام واقعة عاشوراء، ملحمة کبرى دارت رحاها على أرض كربلاء في اليوم العاشر من محرم سنة 61 للهجرة. سقط فيها مجموعة من الشهداء وعلى رأسهم الإمام الحسين بن علي مع ابنين له أحدهما

عبد المهدي يذبح المتقاعدين هادي جلو مرعي من هم المتقاعدون؟ هم فئة إجتماعية تتكون من الرجال والنساء الشجعان الذين خدموا في قطاعات مؤسساتية مختلفة لمدى عقود من الزمن، وقدموا خلاصة أفكارهم وجهدهم وعطائهم، وتمكنوا من إدامة الدولة، وتقديم الخدمة لبقية الأفراد في المجتمع، كما نجحوا في تربية وتنشئة أجيال من البنات والشبان المؤهلين للإندماج في

كلنا اخوة تحت سقف الانسانية سردار سنجاري  التعايش السلمي هو باب الفرج لكل الشعوب ومعرفة الاخر واحترام تطلعاته هم مفاتيح تلك الأبواب .. ولطالما كنّا ومازلنا نسعى الى تحقيق السلام بالرغم من وعورة الطريق والأشواك السامة التي لا تعد ولا تحصى الا اننا ملتزمون بنهج انساني تعلمناه منذ صغرنا وسرنا عليه والتزمنا به باخلاص لإمامنا التام