وزير النفط: العراق ملتزم بمبادئ أوبك

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=32514

وزير النفط: العراق ملتزم بمبادئ أوبك

Linkedin
Google plus
whatsapp
سبتمبر 22, 2020 | 10:04 م

(بغداد – آشور)..اكد وزير النفط أحسان عبد الجبار،اليوم الاثنين ، أن العرق ملتزم بمبادىء اوبك، معربا عن تطلعه لاستضافة أحتفالية أوبك بمناسبة مرور 60 عاماً على تاسيسها في بغداد ، وفي قاعة الشعب التي استضافت الاجتماع التأسيسي عام 1960.

ونقل بيان صدر عن وزارة النفط تابعته (آشور الاخبارية)،عن عبد الجبار قوله في برقية  تهنئة الى نظرائه من الدول الاعضاء في “أوبك ” لمناسبة ذكرى مرور 60 عاماً على تأسيس المنظمة في بغداد عام 1960 ،إن “العراق قد اسهم مع الاعضاء في أوبك ومنذ تأسيسها على صياغة المبادى الرئيسة لهذه المنظمة والالتزام بها من أجل تحقيق المصالح والاهداف المشتركة ، وان هذه المبادئ  أكدت أهمية سيادة الدول المنتجة على ثروتها النفطية وتسخير عائداتها المالية من أجل النهوض بالواقع الاقتصادي والتنموي لبلدانها” ، مشيراً الى “أهمية الحوار والتعاون مع المنتجين الآخرين من داخل المنظمة ومن خارجها ، بهدف التصدي الواقعي للتحديات والازمات التي تعصف بالسوق النفطية ، والعمل على ايجاد الحلول الناجعة لضمان الاستقرار والتوازن “.

وأضاف، أن” العراق يتطلع الى استضافة احتفالية أوبك لمناسبة مرور 60 عاماً في بغداد دار السلام قبل نهاية العام ، وفي قاعة الشعب التي استضافت الاجتماع التأسيسي عام 1960 ، الى جانب أستضافة الاجتماع الوزاري لمنظمة “أوبك”، و”أوبك بلاس” ،معربا عن امله ” بحضور وزراء النفط والطاقة في الدول المنتجة الى جانب المهتمين بصناعة النفط والطاقة وعدد من الشخصيات المهمة ووسائل الاعلام ، وحسب المنهاج الذي أعدته الوزارة وبما يليق بهذه المناسبة” .

وحسب البيان ،فان الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط “اوبك ” محمد باركيندو اكد على “أهمية الاحتفال بهذه المناسبة التي شهدت ولادة منظمة ” أوبك ” قبل 60 عاماً في بغداد ، وكان حدثاً تاريخياً مهماً ، وبداية مهمة لتجمع وتضامن البلدان المنتجة للنفط و توحيد مواقفها ، من اجل وضع حد لهيمنة الشركات النفطية الكبرى على ثروات البلدان المنتجة” ، مشيداً بدور “الدول المؤسسة للمنظمة وهي “العراق ، ايران ، السعودية ، الكويت ، فنزويلا” الذين  وضعوا الأسس والمبادئ المثالية للتعاون بين الدول المنتجة للنفط والتي اثرت ايجاباً على استقرارالسوق النفطية العالمية” .

وعبر باركيندو عن أمله في “الاحتفال بهذه المناسبة في بغداد التي شهدت ولادة “أوبك ” والتطلع الى الاجتماع جميعاً في قاعة الشعب لنؤكد أهمية التعاون بين الجميع” .

من جانبه أكد مدير عام شركة تسويق النفط “سومو” محافظ العراق في المنظمة علاء الياسري أن “العراق يلعب دوراً محورياً ومؤثراً  في منظمة “اوبك” ،و”أوبك بلاس” ، وانه يسعى الى تقريب وجهات النظر بين الجميع من أجل تحقيق الاهداف المشتركة” ،مجدداً التزام العراق “باتفاق خفض الانتاج” .

الى ذلك اعلن المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد عن “اختيار أوبك شعاراً ماضاً مُكللاً بالنجاح ومستقبلاً مُشرقاً ،  لما لهذه المناسبة من دلالات تاريخية”.

واضاف ،ان ” وزارة النفط تؤكد الدور الكبير والمؤثر الذي لعبه العراق منذ 60 عاماً ، وان الوزارة بصدد التحضير لاحتفالية يحضرها اكثر من 25 وزيراً للنفط والطاقة ، تتضمن فعاليات ثقافية وفنية تعكس جانباً من الأرث الحضاري والتاريخي للعراق ، وتمت أعادة تأهيل وأعمار قاعة الشعب ببغداد على نفقة وزارة النفط وتم تنفيذ المشروع من قبل شركة المشاريع النفطية ، حيث تمت مراعاة الحفاظ على الشكل المعماري والجمالي لمبنى القاعة ، مع تجهيزها بتقنيات الصوت والاضاءة الحديثة”.(انتهى)

مكة المكرمة