نقيب المعلمين العراقيين يؤكد على تامين المبالغ المخصصة ضمن موازنة العام الحالي لبناء المدارس..ونحتاج الجهد الحكومي للتعليم الالكتروني

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=34861

نقيب المعلمين العراقيين يؤكد على تامين المبالغ المخصصة ضمن موازنة العام الحالي لبناء المدارس..ونحتاج الجهد الحكومي للتعليم الالكتروني

Linkedin
Google plus
whatsapp
13 يناير , 2021 - 11:26 ص

(بغداد – آشور) محمد الخالدي ..أكد نقيب المعلمين العراقيين الاستاذ عباس كاظم السوداني على تأمين المبالغ المخصصة ضمن موازنة العام الحالي لبناء المدارس  ، مطالباً بزج الملاكات التدريسية والتعلمية في المراكز الانتخابية لعملية الانتخابات  التي ستجري في السادس من حزيران المقبل .

وقال السوداني في تصريح لـ”آشور الاخبارية” نحتاج الى جهد الحكومة ومن خلال القنوات التلفزيون للاعتماد عليها ، لاسيما شبكة الاعلام العراقي من تخصيص لكل مرحلة دراسية قناة تبث العملية التربوية والمناهج المهمة ، اضافة للقناة التربوية التي تبثها وزارة التربية لان جهاز التلفاز متوفر لأغلب العوائل العراقية ولرداءة الانترنيت في اغلب المدن والقرى  وعدم قدرة بعض العوائل من شراء الاجهزة الالكترونية ومنها الهواتف الذكية للطلبة ، مبيناً ان هذه  المطالبات لم تستجب اليها اي جهة رسمية ، وهناك دول تعمل ضمن هذا المنهاج العلمي ومنها تركيا .

نقيب المعلمين العراقيين الاستاذ عباس السوداني

وخاطب السوداني ، “الملاكات التدريسية والتعليمية والطلبة من اجل  العملية التربوية والعلم والمعرفة وان يكون عاماً دراسياً متميزاً بالرغم من التحديات الكبيرة ومنها جائحة كورونا التي رافقت العملية التربوية.مهنئاً في نفس الوقت الملاكات التعليمية والطلبة بالعام الدراسي الجديد” .  

واشار نقيب المعلمين العراقيين،  الى ان هناك عدة مقترحات مع  بداية العام الدراسي الجديد ومنها دوام الطلبة ليوم واحد ، واثنى على الخطوات التي أتبعتها الوزارة في غلق بعض المدارس التي تتكاثر فيها الاصابات وتطبيق قرارات خلية الأزمة وهذا واجب على الجميع،  اذ أن المؤسسات الصحية لم تكن في المستوى المطلوب بسبب كثرة المدارس ونحتاج الى المزيد من الفرق الجوالة اضافة الى توجه المدراء العاميين في المديريات لمتابعة المراكز الصحية وتكثيف فحص الطلبة.

وبين السوداني ، الى قرارات الوزارة في العام الماضي بمنح درجات وتكرار أعادة الامتحانات الى دور ثالث لأعطاء فرصة للطالب رغم أننا نعتقد أن الدور الثالث مشكلة تعاني منها العملية التربوية وهذا أعطى الصورة السلبية وخفف من أهتمام الطالب وهذا مؤشرخطيرللعملية التربوية .(انتهى)

مكة المكرمة