من اجل تشجيع السياحة البيئية في الدول العربية.. قطاع السياحة العربي بحاجة الى اعلام منظم وتسهيلات مشجعة

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=23868

من اجل تشجيع السياحة البيئية في الدول العربية.. قطاع السياحة العربي بحاجة الى اعلام منظم وتسهيلات مشجعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
يوليو 6, 2020 | 3:03 ص

من اجل تشجيع السياحة البيئية في الدول العربية

قطاع السياحة العربي بحاجة الى اعلام منظم وتسهيلات مشجعة

محمد الخالدي

يلعب الاعلام السياحي العربي، واقامة المعارض المختصة بالسياحة،  دورا بارزا في تشجيع وجذب السواح الى البلدان العربية، وهذا ما يستدعي أن تكون هناك خططا اعلامية لنشر الوعي السياحي ، لاسيما وان الكثير من السواح العرب يتجهون الى الدول الاجنبية، ما يؤدي الى خسارة مبالغ طائلة وبالعملات الصعبة كان يمكن توفيرها بتشجيع السياحة الداخلية.

ومن المعروف ان البلدان العربية تمتلك مقومات الجذب السياحي، فكل بلد له تراثه وآثاره، اضافة الى تمتعه بغنى الطبيعية، ما يجعله مؤهلا لأن يكون جاذبا للسياحة الترفيهية ، والسياحة الدينية، اضافة الى السياحة البيئية، المتمثلة بسعة المناطق الصحراوية والبحرية، ما يجعلها مؤهلة لتنظيم رحلات السفاري والصحراء ،والرياضات المائية والغوص ، والصيد البري و البحري، اضافة الى تسلق الجبال وغيرها من الفعاليات الجاذبة للسياح وعشاق المتعة والمغامرة.

ان الاهتمام بسوق السفر السياحي العربي والترويج له بشكل منسق، يعد من اهم عوامل الجذب السياحي بين الدول العربية، ويمكن عبره من التعريف بالمواقع السياحية والاثرية والدينية، وشركات السفر والسياحة، وتبادل الخبرات واقامة الندوات والورش التي تساعد على تشجيع السياحة الداخلية العربية  ، فضلا عن الاستثمار في المجال السياحي الترفيهي او الاستشفائي .

ونجاح السياحة البيئية للدول العربية يتطلب عدد من الامور التي تشكل عوامل جذب للسواح تتمثل في ازالة العوائق عبر العمل على ايجاد تسهيلات سياحية منافسة لما ما هو موجود في الخارج ، وابراز السياحة العربية من خلال اعلام واعٍ ، يستطيع منافسة عوامل الجذب التي يروج لها الاعلام الخارجي ، اضافة الى تشجيع الشركات السياحية على تقديم افضل ما لديها من الخدمات للسواح العرب ، وكل هذا والاهم هو تسهيلات منح التأشيرة (الفيزا) ، فضلا عن دعم وتسهيل من يريد ان يستثمر في قطاع السياحة بمختلف اشكالها، وبالشكل الذي يضمن تفعيل رؤوس الاموال في هذا الجانب واستثمارها لبناء المناطق السياحية المهملة بما يجعلها قبلة للسواح من مختلف انحاء العالم وهذا ما عملت عليه مختلف دول العالم، مثل دول جنوب شرق اسيا التي تحولت الى مناطق سياحية مرغوبة لاسيما من المواطنين العرب.

مكة المكرمة