ممثل السيستاني : يدعو العراقيين لعدم الاستهانة بالفيروس ويشيد بجهود الكوادر الطبية

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=26811

ممثل السيستاني : يدعو العراقيين لعدم الاستهانة بالفيروس ويشيد بجهود الكوادر الطبية

Linkedin
Google plus
whatsapp
نوفمبر 23, 2020 | 4:33 م

(كربلاء – آشور).. دعا ممثل المرجع الديني الاعلى علي السيستاني، الجمعة، باتخاذ اجراءات الاحاطة من وباء كورونا، ودعا العراقيين عدم الاستهانة بالفيروس.

واشاد احمد الصافي في كلمة له، بجهود الكوادر الطبية في العراق في مكافحة الفيروس والمصابين منه.

ووجه الصافي بعدم الاستهانة بوباء فيروس كورونا وقال، “الانسان معني بنفسه وعائلته ومحيطه”.

وأصدر رئيس الحكومة المستقيل القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي توجيهات خاصة لتطبيق اجراءات الحظر الخاصة للوقاية من فيروس كورونا.

وذكر بيان لمكتب عبدالمهدي، “أن خلية الأزمة الصحية التي خولناها بموجب أمرنا الديواني رقم 55 لسنة 2020 تسعى بكل الوسائل المتاحة للحفاظ على وضع صحي آمن تجنباً لمخاطر صحية صعبة يتعرض لها العالم أجمع”.

وأضاف “تطبيقاً لما جاء في توصياتها التي صادقنا عليها بفرض حظر تجوال شامل، ومن خلال مراقبة الخروقات التي حصلت مما قد يؤدي إلى عواقب خطيرة، قررنا ما يلي:

1. الالتزام التام بحظر التجوال المعلن في بغداد وعدد من المحافظات، وعلى قواتنا الأمنية تطبيق الحظر من خلال قيادة العمليات المشتركة وقيادة عمليات بغداد، مع مراعاة الاستثناءات المحدودة المنصوص عليها لحركة الكوادر الصحية ونقل المواد الغذائية والوقود والحالات الطارئة والدبلوماسيين والكوادر الإعلامية، ومنع التنقلات الأخرى بشكل تام إلا عن طريق موارد وزارتي الداخلية والصحة.

2. يتم فرض غرامات مالية على المخالفين للحظر وحجز المركبات المخالفة طيلة مدة الحظر.

3. يمنع توافد الزوار إلى المدن والعتبات المقدسة خلال مدة الحظر لأنها تخالف الضوابط الصحية التي وضعتها لجنة الأمر الديواني (55) والقرارات ذات الصلة، وعدم السماح بالتجمعات والمسيرات لأي سبب كان.

4. على جميع أجهزة الدولة والمواطنين الالتزام التام بالقرارات الصادرة، وتوصيات خلية الأزمة الصحية، والنصائح الطبية الرسمية ، حماية للعراق والعراقيين من انتشار الوباء، والوصول إلى بر الأمان.

وسبق أن ذكر تلفزيون “الاتجاه” نقلا عن مستشفى ابن الخطيب ببغداد، تشخيص خمس اصابات بفيروس كورونا تعود لزوار متجهين للكاظمية.

وكانت الأمم المتحدة ووزارة الصحة العراقية قد حذرت، امس الخميس، من تحول العراق إلى بؤرة وباء لفيروس كورونا إذا لم يرضخ زوار العتبات الدينية لإجراءات الصحة وعلى رأسها حظر التجوال.

ويتوافد عدد كبير من الزائرين إلى مدينة الكاظمية في بغداد، لزيارة الإمام الكاظم؛ وهو ما أثار استياء الجهات الرسمية بشأن الالتزام بالتعليمات الصحية.

وتوفي 14 شخصا في العراق؛ جراء وباء كورونا المستجد، من بين 192 إصابة مؤكدة في أرجاء البلاد.

ويوافق يوم غد  السبت ، زيارة الإمام موسى بن جعفر الكاظم، سابع الأئمة المعصومين لدى الشيعة الإثني عشرية، ويقع ضريحه في مدينة الكاظمية بالعاصمة بغداد.( انتهى)

مكة المكرمة