ملخص المؤتمر الصحفي الاسبوعي لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي / 26 شباط 2019

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=16917

ملخص المؤتمر الصحفي الاسبوعي لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي / 26 شباط 2019

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 22, 2020 | 12:19 ص

(بغداد – آشور)..ملخص المؤتمر الصحفي الاسبوعي لرئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي / 26 شباط 2019

• مجلس الوزراء قرر زيادة مخصصات المهندسين الزراعيين واصحاب المهن الصحية ومنح مخصصات بنسبة 30 ٪‏ من الراتب الاسمي لذوي المهن الصحية ، ورفع التسكين عن درجاتهم.

• مجلس الوزراء قرر تثبيت عقود وزارة الكهرباء.

• نعمل على الاستعداد لفصل الصيف من خلال العمل على تعظيم انتاج الطاقة الكهربائية وزيادة قدرتها، ونستنفذ جميع الوسائل كي يتقدم ملف الكهرباء.

• مستمرون بالانفتاح على دول العالم ومحيطنا العربي والاقليمي.

• خزيننا المائي جيد ونتوقع ان يرتفع اكثر مما يساعد على تقليل نسبة الملوحة، وعلينا استثمار ذلك.

• دققنا سجلات منح النازحين، وملف عقارات الدولة، والمنافذ الحدودية.

• النشاط الامني لقواتنا واسع، وداعش محاصر في سوريا وسيكون له ردود فعل، وقواتنا الامنية على اتم الاستعداد.

• ندعو الى اخذ المعلومات الامنية من مصادر الدولة الرسمية وعدم الاستماع الى الشائعات.

• تسلمنا حوالي 240 من ارهابيي داعش العراقيين كانوا موجودين في سوريا.

• اتخذنا قرارات في كيفية التعامل مع العوائل العراقية المرتبطة بداعش، ويجب ان يكون التعامل مع هؤلاء حذرا، ولدينا خطط في كيفية التعامل مع هؤلاء بما يحفظ الامن العراقي وبما لايسمح لداعش بالتكاثر.

• القوات العراقية تعرف تماما ما هو موجود في المعسكرات من قوات اجنبية، وهناك مصادر اعلامية تتحدث عن اعداد مختلفة لكن الارقام الرسمية تختلف تماما وهي المعتمدة، ولايوجد سر في ذلك.

• جميع دول العالم تدرك اهمية محاربة داعش، ونريد ان يستمر هذا الزخم.

• المضحي الاكبر في الحرب مع داعش هي الشعوب.

• جميع الاطراف السياسية تدرك خطأ عدم استكمال التشكيلة الوزارية، ونحن منفتحون على جميع التطورات التي تخص هذا الامر وهناك اجواء ايجابية بهذا الصدد.

• نريد تعزيز مناخ العلاقات الايجابية بين القوى السياسية ،والاختلافات تحل بشكل تدريجي والمشتركات هي الطريق لحلها.

• هنالك اختلاف بين عوائل حوصرت من قبل داعش واخرى رافقت الارهابيين ،ونحن نفصل بين هذا و نراعي حقوق الانسان في هذا الجانب، والاجراءات الامنية ستكون واضحة كي لايتسلل هؤلاء الى المجتمع العراقي.

• العراق لحد الآن لايقبل باستلام الارهابيين الذين ترفضهم دولهم.

• تراكمت خلال السنوات الماضية اعداد كبيرة من المناصب بالوكالة ،ولدينا قوائم خاصة بهؤلاء ونتشاور مع القوى السياسية بشأن ذلك.

• الحكومة حريصة جداء على خلق توازن في المناصب ينصف الجميع ،ومن لديه الكفاءة والاهلية فهو من يتقدم .

• الغاء انتخابات مجالس المحافظات يحتاج الى بحث دستوري ونحن لا نذهب خلاف الدستور ،وهناك تباين في الرأي حول الغائها او بقائها وكل هذه الامور هي موضع نقاش ولايمكن التسرع بقرارات قد تكون خاطئة، فالسلبيات يجب ان تعالج بمخرجات ايجابية.

مكة المكرمة