لمحات عن حياة الفنان الراحل عبد الجبار كاظم

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=2747

لمحات عن حياة الفنان الراحل عبد الجبار كاظم

Linkedin
Google plus
whatsapp
3 مارس , 2017 - 11:29 ص

(آشور) سهيل الوثائقي ..تعالوا معيّ لنسجل هذا التوثيق الفطن ، لمبدعنا الراحل الخالد ( عبد الجبار كاظم ) لكي نقـر باعتزاز و فخر و شوق ، وحب لكل من رحل عنا ، ولكي لا ننسى كل من توهج بيننا مثل شمعة نيرة ، ورحل عن الخشبة المسرحية فجأه ، ليبقى هاجسنا الابتدائي القادم ، هو ان نذكر فنانينا العراقيين الراحلين الكبار ، بشيء من الود والاكبار ، وان نترجم هذا الود و الحب الى مواطن سرمدية تسكن بداخلها أرواحهم الشفيفة ، و ان نترحم عليهم أولا ، ومن ثم نواري أجسادهم الطاهرة بالذكر الطيب ، والمواساة التي لا نملك غيرها
لأنهم سقطوا فوق باحة ملاذهم النبيل ( المسرح ) وحُملوا فوق الأكف ، وهم يرقدون بسلام وسط الواح خشب ٍ ، فاحت من جوانبها الأخاذة ، رائحة عبق خشبة ( المسرح )
الفنان عبدالجبار كاظم مواليد 1949 في محافظة الكوت
وفاته كان في نيسان 1996 علي خشبة المسرح
• بدء مسيرته الفنية عندما كان صبيا في الصف الرابع الابتدائي في مسرحية مشاعل النضال عن ثورة الجزائر.. وكانت من إخراج: مالك عطوان
• ومن ثم مثل دور الملك في مسرحية النعمان بن المنذر من إخراج حسن ناموس سنة 1960.. فأهديت له جوائز عدة.. فكانت تجربة فتحت عينيه كما كان يقول (كانت لي ممرا واضحا لكي الج عالما سحريا يسحبني إليه بشدة حتى غطى كل اهتمام آخر علي.. وأصبح العمل في المسرح هو هوايتي ومجال حلمي)
• فترة تلمذته امتدت من سنة 1968 ولغاية 1972 وعشرات الأعمال الطلابية المسرحية.. ومن أهم المسرحيات التي مثلها زنوبيا ملكة تدمر.. والبخيل لمولير.. ومسرحية سليمان القانوني.
• وفي سنة 1972 تخرج من أكاديمية الفنون الجميلة ومثل العديد من المسرحيات أهمها.. (عطيل) إخراج : فاضل خليل (المسيح يصلب من جديد) إخراج : عوني كرومي، (وكاليجولا)
• ومن المسرحيات الأخرى للفن الحديث : (“هاملت عربيا” إخراج : سامي عبد الحميد – (جيفارا عاد) إخراج : سامي عبد الحميد)
• اخرج الأعمال التالية : (في داخل البيت) تأليف : موريس ميترلنك – مسرحية (اليكترا سوفليت ) – (حفلة عرس )إعداد وإخراج – (مأساة جيفارا )
• حلمه الثالث .. الفرقة القومية للتمثيل سنة 1974 اتخذها وطنا ثانيا له.. مع تنوع وغزارة في شتى أنماط العرض الدرامي .. سينما .. تلفزيون .. إذاعة
• أهم أعماله المسرحية للفرقة القومية للتمثيل : رسالة الطير ، الغزاة ، محاكمة الرجل الذي لم يحارب ، زهرة الأقحوان ، دائرة الفحم البغدادية ، مجالس التراث ، مقامات أبي الورد ، كلكامش ، المحطة ، مبادرات ، سالومي ، عقدة حمار ، تالي الليل ، السوق وغيرها من الأعمال المسرحية
• ورغم نجوميته وسطوع اسمه فكان يبحث ويدرس.. فقد نال رسالة الماجستير عن رسالته (إشكالية التكامل الفني في العرض المسرحي) وقد ناقشه اسعد عبد الرزاق- د. فاضل خليل – د عقيل مهدي – د. وليد شامل، ونال شهادته بدرجة الامتياز
• أما في السينما فكان نجمها بدون منازع لا تغفل عين أي مخرج عن إبداعه وتألقه، فقدم العديد من الافلام السينمائية منها
المنعطف ،الرأس ،بيوت في ذلك الزقاق ، الارجوحة ، القادسية ، فائق يتزوج ، حب في بغداد ، المنفذون ، شمسنا لن تغيب ، البيت ، ستة على ستة ، اللعبة ، السيد المدير ، الحب كان السبب ، مائة بالمائة ، افترض نفسك سعيد
• أما في التلفزيون فقدم فناننا الراحل عبد الجبار كاظم العديد من الأعمال التلفزيونية نذكر منها
جرف الملح / قضية عبدالله / اجنحة الثعالب / الاماني الضالة / اعادة نظر / الحب و البرهان / الرجل الذي أحب / ليل السفينة / قفص الذهبي / فوق السحاب / عنفؤان الأشياء / صانع السيوف / شئ من الحب و الكبرياء / مضت مع الريح / سفر و محطات / احلام في الهواء / رجال الظل / حصاد البساتين / الهدف / بشاير / و يبقي الحب / المسافر / براعم بلا جذور / ذئاب الليل في الجزئين / المهافيف / أرجوحة النار / عش الأزواج / خطوط ساخنه / جرحك ياذيب / الهروب الي المجهول / الواهمون / اللقاء / الأطباء / رياض و لكن ؟ و عدد كبير من المسلسلات و التمثيليات
• اخرج آخر عملاً مسرحياً له وهي مسرحية (يا حافر البير 1996)
• وافته المنية في نفس السنة التي اخرج بها مسرحيته الأخيرة المذكورة أعلاه، وهو في قمة نجوميته
الا انه ظل حيا في ذاكرة كل محبيه ومعجبيه ليومنا هذا
رحمك الله يا فناننا الكبير ” عبدالجبار كاظم “

مكة المكرمة