لليوم السابع على التوالي.. مهرجان الظفرة 2019 بدورته الـ 13 يسلط الضوء على الموروث الثقافي الإماراتي

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=24273

لليوم السابع على التوالي.. مهرجان الظفرة 2019 بدورته الـ 13 يسلط الضوء على الموروث الثقافي الإماراتي

Linkedin
Google plus
whatsapp
نوفمبر 25, 2020 | 7:58 ص

منقية “راشد المنصوري” تتقدم المحليات ومنقية “عبد المنصوري” للمجاهيم في شوط الجمل تلاد 15عام

منافسة قوية في أشواط الثلاث مفاريد إنتاج العزبة بكار تلاد للمحليات والمجاهيم

تتويج الفائزين في مزاينة الصقور لفئة الفروخ

ركن خاص بالجاليات في سوق الظفرة التراثي يظهر قيم التسامح والعايش في الإمارات

المطاعم الشعبية في المهرجان… مذاق تراثي بامتياز

(ابو ظبي – آشور)..تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يشهد مهرجان الظفرة 2019 بدورته الـ 13، في يومه السابع العديد من الفعاليات المتنوعة التي تسلط الضوء على الموروث الثقافي الإماراتي، والتي تستمر حتى الـ 25 من ديسمبر الجاري، بتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية في ابوظبي بمدينة زايد في منطقة الظفرة.

منقية “راشد المنصوري” تتقدم المحليات ومنقية “عبد المنصوري” للمجاهيم في شوط الجمل تلاد 15عام

توج معالي اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، قائد عام شرطة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية في أبوظبي، الفائزين في مزاينة الإبل بمهرجان الظفرة، في شوطي الجمل تلاد 15عام لأبناء القبائل للمحليات والمجاهيم.

كما حضر التتويج عيسى سيف المزروعي نائب رئيس اللجنة، وعبيد خلفان المزروعي مدير إدارة المشاريع والتخطيط باللجنة، وعدد من ملاك الإبل.

وفي شوط الجمل تلاد 15عام لأبناء القبائل محليات فاز بالمركز الاول راشد علي صياح المنصوري، وفي المركز الثاني طهميمه حمد سالم عنوده العامري، وفي المركز الثالث سيف حمد ماجد المزروعي، وفي المركز الرابع حمد سالم خلفان سنديه المنصوري، وفي المركز الخامس معالي الشيخ محمد بن بطي ال حامد.

وفي شوط الجمل 15 تلاد عام مجاهيم فاز بالمركز الاول عبد حمود سالمين حميد المنصوري، وفي المركز الثاني سالمين كردوس عبيد العامري، وفي المركز الثالث زايد محمد قران راشد المنصوري، وفي المركز الرابع الشيخة فاخرة بنت ذياب بن سيف ال نهيان، وفي المركز الخامس علي محمد علي مساعد المنصوري.

منافسة قوية في أشواط الثلاث مفاريد إنتاج العزبة بكار تلاد للمحليات والمجاهيم

توج عبيد خلفن المزروعي، مدير الفعاليات التراثية في مهرجان الظفرة، الفائزين في أشواط الثلاث مفاريد إنتاج العزبة للمحليات والمجاهيم، حيث شهدت الأشواط منافسات قوية بين ملاك الإبل.

وحل بالمركز الأول في شوط الثلاث مفاريد إنتاج العزبة بكار تلاد / مجاهيم، محمد راشد علي المري، بينما جاء في المركز الثاني سهيل علي ربيع المزروعي، في حين جاء في المركز الثالث راشد محمد حمد دحيج المري، وأتى في المركز الرابع مسلم بخيت حمد بخيت العامري، وكان المركز الخامس من نصيب جدعان محمد ناصر آل طبخان المري .

وفي شوط إنتاج العزبة ( 3 مفاريد) بكار تلاد / محليات ، حل في المركز الأول علي سالم عبيد هياي المنصوري ، بينما جاء في المركز الثاني مبارك عبيد سعيد سالمين المنصوري ، وفي المركز الثالث سالم محمد عبدلله بوعوانه المنصوري ، وأتى في المركز الرابع هداف رضوان عيضة المنهالي ، في حين كان المركز الخامس من نصيب محمد سالم بومقيريعه المنصوري.

تتويج الفائزين في مزاينة الصقور لفئة الفروخ

توج مهرجان الظفرة 2019 بدورته الـ 13، الفائزين في مزاينة الصقور لفئة الفروخ (بيور جير – فرخ، جير شاهين فرخ، جير قرموشة – فرخ)، والتي تنظم بالتعاون مع محمية المرزوم للصيد، وذلك بحضور عبيد خلفان المزروعي مدير إدارة التخطيط والمشاريع في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي مدير الفعاليات التراثية بالمهرجان، وأحمد بن هياي المزروعي مدير المحمية.

وأسفرت نتائج شوط فئة بيور جير – فرخ، عن فوز الطير “الظفرة” لمالكه احمد خليفة فاضل الهاملي بالمركز الأول، وفي المركز الثاني “بيور 2” لمالكه خلفان بطي القبيسي، وفي المركز الثالث “ممتاز” لماكه مبارك ثعيلب الحاي غانم المزروعي.

وفي شوط فئة جير قرموشة – فرخ، حصد المركز الأول الطير “48 AD” لمالكه سالم ناصر مذكر الهاجري، وفي المركز الثاني “قرموشة 1” لمالكه خلفان بطي القبيسي، وفي المركز الثالث “اماني” لمالكه سالم ناصر مذكر الهاجري.

أما في شوط فئة جير شاهين فرخ، فقد فاز الطير “نشمي” لمالكه محمد سعيد سهيل رصاص المنصور بالمركز الأول، وفي المركز الثاني جاء “شاهين” لمالكه خلفان بطي القبيسي، وفي المركز الثالث “شاهين” لمالكه سالم بطي القبيسي.

ركن خاص بالجاليات في سوق الظفرة التراثي يظهر قيم التسامح والعايش في الإمارات

 وابتكر مهرجان الظفرة قسما خاصا يسمى (قسم الجاليات) الذي تبرز فيه قيم التسامح من خلال عرض بعض المحال لمنتجات شهيرة في بلدانها الأصلية من اجل إثراء المعرفة الثقافية للجمهور والحضور.

 ويقول أحمد شناعة، أحد العارضين في قسم الجالية في منصة العرض البلغارية، إن قيم التسامح التي تحياها الإمارات تعطي طابعا مميزا للمجتمع الإماراتي وتجعل السائح والزائر يرغب في زيارة الإمارات لمرات عديدة، لافتا إلى تلك المهرجانات لها قيم إنسانية أعمق من الربح المادي للمحال المشاركة.

شناعة الذي يستعرض منتجات غذائية بلغارية طبيعية تحوي بكتريا بلغارية نافعة لصحة الإنسان وفواكه من دول المنشأ في بلغاريا يرى أن المجتمع الإماراتي أنموذجاً للتسامح والإنسانية ويتمنى أن تسود تلك الروح والمعاملة الإيجابية في دول العالم كافة.

من جانبها تقول أم أشرف من الأردن، المتواجدة في ركن المنتجات الشامية، أن مهرجان الظفرة يعتبر بيئة رائعة للتسوق لتنوع الجنسيات المشاركة والزائرة للمهرجان، بالإضافة إلى الأعداد الكبيرة من الزوار يومياً والذي يتوافدون من مختلف إمارات الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، مؤكدة أنها لا تبيع المنتج قبل التذوق معلنة شعار “تذوق وتسوق”.

ويروي الجناح السوداني حكايات عن المدن السودانية، وقصص عن أهل الصحراء، ويقدم للزوار ما لذ وطاب من المأكولات والمشروبات السودانية، وسط أجواء تنقلك إلى الخرطوم وأم درمان ونيالا وكسلا والعديد من مدنها الشهير، وكذلك الحال في أجنحة سوريا والمغرب والأردن وبلغاريا، وغيرها من الدول العربية والأجنبية المشاركة في ركن الجاليات.

وتتميز النسخة الحالية من مهرجان الظفرة بفعاليات ذات صلة وثيقة بالحياة في الماضي، تعكس روح البداوة الأصيلة، وتُساهم في تعزيز مشاعر الفخر بالوطن، حاضره وماضيه، كما أن أنشطة هذا العام المُصاحبة للمهرجان تم تنظيمها في إطار ترفيهي تعليمي شائق يناسب كافة أفراد الأسرة، ويكرس نظرة واقعية للحياة في دولة الإمارات منذ مئات السنين وتستمر حتى اليوم.

المطاعم الشعبية في المهرجان… مذاق تراثي بامتياز

يتيح المهرجان للزائرين فرصة فريدة من نوعها، لتناول المأكولات اللذيذه والمتنوعة التي يزخر بها المطبخ الاماراتي، عبر المطاعم الاماراتية التي يزيد عددها عن الـ 10 مطاعم وجميعها يقدم المذاق التراثي بامتياز، ضمن اسعار مناسبة لزوار لمهرجان وبجودة عالية.

ويخصص المهرجان مساحة خاصة للمأكولات الشعبية الإماراتية، وعلى رأسها “اللقيمات”، التي تلقى اقبالا واسعا من الزوار الذين يتهافتون على شرائها، وتعد ” اللقيمات ” من أبرز مظاهر التراث الإماراتي، حيث تختصر من خلالها النساء ثقافة المطبخ الإماراتي.

وأكدت ليلى القبيسي منسقة البرامج التراثية في اللجنة، ان ركن المأكولات التراثية الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، يعد من الفعاليات الهامة التي ترسخ لتراث المطبخ الاماراتي الذي يعد جزء من الثقافة الاماراتية، كما انه يعطي الفرصة للزوار بالحصول على المذاق الاصيل المصنع بايادي اماراتية، الذي يتميز بجودة الطعم، كما تخضع جميع المأكولات التي يتم بيعها للجمهور، برقابة عالية عبر جولات يقوم بها متخصصون.

وتجلس فاطمة إبراهيم أمام بائعة ” اللقيمات “، موقد النار تقلي حلوى اللقيمات الهشة والمشبعة بدبس التمر، موضحة ان حضور المطبخ الإماراتي في الفعاليات الثقافية والتراثية الضخمة كمهرجان الظفرة، ضروري من أجل التعريف بالأكلات الشعبية الإماراتية، لافته الى ان اللقيمات تتميز بعجينتها الخفيفة، وتتكون من الطحين الأبيض والسكر والبيض والسمن والخميرة والماء، إلى جانب بعض النكهات العطرية الطبيعية، كالزعفران والهال وماء الورد التي تكسبها الطعم المتميز.

وتؤكد خديجة الغفلي متخصصة في صنع ” اللقيمات”، على ضرورة ترك العجينة وقتاً طويلاً حتى تختمر بشكل جيد، حيث تعمل بعد أن تتخمر العجينة تماماً، على تشكيلها على هيئة كريات صغيرة، ثم تقليها في الزيت الساخن، حتى تكتسب لوناً ذهبياً زاهياً، وبعد أن تبرد قليلاً، أضيف إليها العسل أو دبس التمر، موضحة ان الزبائن تجتذبهم رائحة اللقيمات الشهية، ما يجعلها من اكثر المأكولات الشعبية مبيعا في المهرجان.

وقالت ام حمد المنهالي احد الطاهيات:” انني افتخر كوني اساهم في الحفاظ على تراث دولتي الحبيبة، وسعيدة باقبال الزوار والسياح خصوصا لتذوق ما يزخر به المطبع الاماراتي من الهريس والمضروبة والقرص و الرقاق والبلايط واللقيمات وغيرها من الأصناف الشهية”.

مكة المكرمة