لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية وقناة بينونة تنتجان برنامج وثائقي يجسد مسيرة الشاعرة الإماراتية الراحلة عوشة السويدي “فتاة العرب”

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=19205

لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية وقناة بينونة تنتجان برنامج وثائقي يجسد مسيرة الشاعرة الإماراتية الراحلة عوشة السويدي “فتاة العرب”

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 29, 2020 | 4:41 م

بالتزامن مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب

لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية وقناة بينونة تنتجان برنامج وثاقي يجسد مسيرة الشاعرة الإماراتية الراحلة عوشة السويدي “فتاة العرب”

(أبوظبي – آشور)..كشفت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي بالتعاون مع قناة بينونة الفضائية، عن إنتاج برنامج وثائقي يستعرض مسيرة الشاعرة الإماراتية الراحلة عوشة بنت خليفة السويدي “رحمها الله”، المعروفة باسم “فتاة العرب”، وذلك بالتزامن مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب، والذي اختار الشاعرة لتكون الشخصية المحورية لهذه الدورة.

وفي هذا الإطار، قال عيسى سيف المزروعي، نائب رئيس اللجنة، أن “فتاة العرب” تعتبر من الأصوات الشعرية الإماراتية الرائدة في المشهد الثقافي وفي ذاكرة الأجيال، وهذا ما دفع اللجنة وبالتعاون مع قناة بينونة الفضائية إلى ابراز هذه الشخصية من خلال إنتاج برنامج وثائقي يقدم قراءة لمنجزها الحضاري، والعمل على ايصاله إلى الجمهور الواسع للتعريف به وتأصيله في حياتنا الثقافية، وذلك تقديراً لمسيرتها الأدبية وعطاءاتها الثقافية الحافلة بالإنجازات والمؤلفات.

وأضاف المزروعي أن مدة عرض الحلقة ستكون نصف ساعة تتضمن رؤية توثيقية للقصائد المغناة للشاعرة، وكذلك الصور والوثائق النادرة، بالإضافة إلى شهادات وأراء لعدد من الشعراء والاعلاميين والكتاب والباحثين من الذين عاصروا الشاعرة في مراحل عدة منذ النصف الثاني من القرن العشرين.

وأكد المزروعي أن قناة بينونة الفضائية تواصل العمل وبدعم من اللجنة، لتسليط الضوء على “فتاة العرب”، حيث يتم مواصلة العمل لإنتاج ١٣ حلقة تسلط الضوء على الرؤية الثقافية لتجربة الشاعرة الإماراتية الراحلة عوشة السويدي، موضحاً أن الحلقات التي سيتم انتاجها تعمل على تبويب المضامين التي امتازت بها الشاعرة والتي تتوزع على الحكمة والوطن والإنسان والمحبة والتراث براً وبحراً، إلى جانب القاموس اللغوي الذي حفل به ديوان الشاعرة تاريخياً وحضارياً.

يذكر أن الشاعرة الإماراتية الراحلة عوشة بنت خليفة السويدي “رحمها الله”، من مواليد منطقة المويجعي في العين، وقد اعتزلت الشعر في أواخر التسعينيات وبقيت تروي أشعارها في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم، وهي تعتبر رائدة من رواد الشعر النبطي في الإمارات، وقد وصفها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بأنها ركن من أركان الشعر ، كما واختار لها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لقب «فتاة العرب»، بعد تكريمها وتقليدها وسام إمارة الشعر في عالم الشعر الشعبي عام 1989.

وللشاعرة عوشة بنت خليفة السويدي سجالات شعرية مع كبار الشعراء في الدولة، وعلى رأسهم الشيخ زايد “رحمه الله” والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والشاعر أحمد بن علي الكندي وسعيد بن هلال الظاهري وآخرون. 
ولقد أسهمت “فتاة العرب” في إيصال القصيدة الإماراتية إلى آفاق جديدة من الانتشار، وتعتبر قصائدها شاهداً على تحولات اجتماعية وأدبية تاريخية كبيرة في الإمارات خصوصاً والمنطقة عموماً، بالإضافة إلى ذلك حظيت الأغنية الاماراتية من خلال قصائدها بانتشار كبير، وتغنّى بكلماتها كثير من الفنانين، ومنهم: جابر جاسم، علي بن روغة، وميحد حمد وغيرهم.

مكة المكرمة