كولونيا … الديكتاتورية في ابشع صورها

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=13862

كولونيا … الديكتاتورية في ابشع صورها

Linkedin
Google plus
whatsapp
نوفمبر 24, 2020 | 6:36 ص

كولونيا … الديكتاتورية في ابشع صورها
نزار عبد الغفار السامرائي
تتعدد الاساليب التي تمارسها الأنظمة الدكتاتورية ، من القمع المباشر الى غسيل العقول ومحاولة الحصول على الأذعان والرضوخ بنشر العديد من الممارسات بهدف تحطيم روح الانسان وجعل الأشخاص منهكين عقليا بالشكل الذي يجعلهم أسرى الطروحات المنحرفة والرضوخ لما يملى عليهم.
وتطرقت السينما كثيرا الى هذا الأمر سواء بقصص خيالية او من صلب الواقع كما هو فيلم (كولونيا) الذي يتناول الأحداث التي شهدتها شيلي بعد الإنقلاب العسكري الذي قام به الجنرال أوغستو بينوشيه ضد الرئيس المنتخب سلفادور أليندي في عام 1973،ومن ثم سيطرة الجيش على مقاليد الامور في الدولة ومطاردة المعارضين،لاسيما اليساريين منهم، بشكل محموم .
ويتناول الفيلم حكاية (دانيال) وهو شاب الماني من اليساريين الذين وقفوا ضد الانقلاب فتلاحقه الشرطة السرية ، التي تغيبه بعد اعتقاله ولا تفيد محاولات حبيبته (لينا) في معرفة مكان احتجازه بعد انكار اي وجود له، ما يدفعها الى ان تبحث عنه في كلّ مكان حتى تصل الى منطقة معزولة جنوب البلاد في مقاطعة كولونيا حيث يقع مخيم تقيم فيه طائفة تطلق على نفسها (كولونيا ديجنيداد) لها ممارسات وعقائد تختلف عن السائد في البلاد . وهنا تقرر لينا الانتماء الى هذه الطائفة الغريبة بعدما يقودها احساسها الى ان حبيبها موجود مع هذه الجماعة .
الانتماء الطوعي للطائفة يثير الشكوك بشأن أهداف لينا لكنها تستطيع ان تتجاوز الاختبارات المتعددة التي يقوم بها رئيس الطائفة بول شيفر وأعوانه لتكتشف ان هذا كله ليس الا غطاء لما تقوم به الشرطة السرية التي تسلم المعارضين لشيفر وهو ضابط سابق في الجيش النازي يمارس تجارب نفسية على الاشخاص الذين يحتجزهم وينصب نفسه زعيما اوحدا على المخيم الذي يديره باسم الطائفة. والتجارب النفسية تهدف الى تحطيم روح الانسان وسلبه أرادته وتحويله الى آلة خاضعة لتوجهات ورغبات الزعيم المهووس والتي تتناغم مع ما يريده البوليس السري لنظام بينوشيه.والتي تصل لحد اغتصاب الاطفال وامهاتهم.
تنجح لينا في أنقاذ حبيبها دانيال والهرب من المخيم الرهيب، لتكتشف أن الامر لا يقتصر على النظام الشيلي فالسفارة الالمانية هناك والتي تحاول ان تلجا اليها تعلم بالامر ايضا لكنها تغض النظر لمصالح خاصة.
يقول المخرج فلوريان غالنبيرجر:” أردنا تقديم فيلم مسل ولكنه يحمل معنى في الوقت ذاته، نحن لم نسع إلى تقديم درس في التاريخ، ولكن أردنا أن نقول لعشاق الأفلام المسلية، إن هذه الأفلام يمكنها أن تحمل معنى أيضا وأعتقد أننا نجحنا في ذلك.”
انتج فيلم كولونيا في فرنسا وألمانيا وتم عرضه في ايلول سنة 2015. وهو من إخراج فلوريان غالنبيرجر ، وبطولة : إيما واتسون في دور لينا، ودانيال برول في دور دانيال ، ومايكل نيكفيست في دور بول شيفر ، زعيم كولونيا ديجنيداد.

مكة المكرمة