في يومه الثامن على التوالي.. مهرجان الظفرة 2019 فعاليات شيقة وخدمات تستشرف المستقبل وسط أجواء تراثية

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=24327

في يومه الثامن على التوالي.. مهرجان الظفرة 2019 فعاليات شيقة وخدمات تستشرف المستقبل وسط أجواء تراثية

Linkedin
Google plus
whatsapp
17 ديسمبر , 2019 - 7:46 ص

فرقة أبوظبي للفنون الشعبية تتغنى بعناصر التراث وتبهر زوار مهرجان الظفرة 2019 بعروضها

تتويج الفائزين في مزاينة الإبل ضمن اليوم الثامن من المهرجان

سباق السلوقي العربي التراثي يشهد مشاركة 97 سلق في السباق التأهيلي

انطلاق مسابقات الصيد بالصقور في المهرجان وسط مشاركة كبيرة من الصقارين

“تدوير” تستشرف المستقبل من خلال خدماتها الذكية في مهرجان الظفرة

(ابو ظبي – آشور).. تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يتابع مهرجان الظفرة 2019 بدورته الـ 13، في يومه الثامن على التوالي تقديم فعاليات شيقة وخدمات تستشرف المستقبل وسط أجواء تراثية، والتي تستمر حتى الـ 25 من ديسمبر الجاري، بتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية في ابوظبي بمدينة زايد في منطقة الظفرة.

فرقة أبوظبي للفنون الشعبية تتغنى بعناصر التراث وتبهر زوار مهرجان الظفرة 2019 بعروضها

أبهرت أهازيج فرقة أبوظبي للفنون الشعبية التابعة للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، خلال استعراضات العيالة واليولة حضور وزوار وسياح مهرجان الظفرة 2019.

وطلت الفرقة بفقراتها الشائقة على الجمهور، وبإطلالة متميزة وبأهازيج سردت روايات وحكايات عن الثقافة والتراث والتقاليد الأصيلة لدولة الإمارات، حيث استعرضت لجمهور المهرجان باقة متنوعة من الفنون الفلكلورية والأدائية التقليدية الإماراتية، لترسم في مجملها لوحة فنية عالية تعطي صورة حقيقية وواقعية عن التراث الإماراتي بما يحمله من كنوز وتراث في الموسيقى المحلية.

وتنوعت العروض التي قدمتها فرقة أبوظبي للفنون الشعبية خلال مشاركتها بالمهرجان، حيث حولت هذه العروض مهرجان الظفرة إلى واحة مزدهرة بألوان الفنون والتراث الإماراتي التي نجح أبناء الإمارات في عرضها في المحافل التراثية المحلية كافة، والعديد من المحافل الدولية لنقل هذا الجزء القيم من تراث الدولة.

وقال عبدالله بطي القبيسي ، مدير إدارة الفعاليات والاتصال باللجنة، إن الإنجازات التي تحققت في المهرجان والمكانة الكبيرة التي وصل إليها، مقارنة بعمر المهرجان الزمني، تعتبر متميزة وقياسية، وهو ما يعكس مدى حرص القيادة الرشيدة على دعم المهرجان، مشيرا إلى حرص اللجنة على إبراز تراث الإمارات والحفاظ عليه، لاسيما في منطقة الظفرة التي تعد من أهم المناطق التي تجتذب السياح الأجانب، ولهذا من المهم إبراز هذا التراث أمامهم وتغمرنا الفرحة حينما نجدهم يتفاعلون مع هذه العروض الشعبية والمشاركة فيها مع العارضين.

وأضاف القبيسي أن فرقة أبوظبي للفنون الشعبية تقدم عروضها في المناسبات الوطنية والأعياد وخلال المهرجانات التراثية، حرصاً من اللجنة على أن تمثل الفرقة أنواع متعددة من الفنون الإماراتية المختلفة، حيث أن هناك فرق تناسب الحياة الصحراوية كالعيالة واليولة وفرقة تمثل الحياة البرية كالحربية، حيث يردد أعضاء هذه الفرق أثناء أداء الفقرة الفنية قصائد يتقنونها ويرتجلون بعض الأشعار التي تعكس طبيعة وأسلوب الحياة التي يعيشها أبناء المنطقة.

من جانبه قال مبارك الدرمكي، مدير قسم الفنون في اللجنة، إن الأهازيج التراثية تستهوي عدداً كبيراً من زوار المهرجان من المواطنين والمقيمين والسياح الأجانب، وأن الكثير منهم يرغب بالمشاركة فيها على ايقاعات الطبول والعصي.

وأشار إلى أن اليولة تعد من فنون التراث الشعبي، إلى جانب فن الحربية والعيالة،     التي تعبر عن الفرح، عبر مشاركتها في الأعراس، والمناسبات الوطنية، وهي تنزع نحو استعراض المهارات والقدرة على هذه الحركة السريعة، كما اعتبرت تلك الفرق في الماضي وسيلة للتعريف بالقبائل وقوتها حيث يعمد فن “اليولة” إلى الاستعراض بالسلاح والرقصات والاحتفالات الشعبية.

وقال ماجد المنصوري أحد زوار المهرجان إن الاستعراضات التراثية التي تقدمها الفرق الشعبية لاقت استحسان جميع فئات وزوار المهرجان وأخذ الجمهور يتفاعل بشكل فني مع تلك الأهازيج والموسيقى المبهرة، لافتاً إلى أن الكثيرين وثقوا تلك اللحظات الممتعة بهواتفهم الشخصية لتكون تلك اللحظات أداة جذب لغيرهم من الجمهور لمشاهدة فعاليات المهرجان.

ومن ناحيته قال سعيد حسان مقيم عربي إن المقيمين على أرض دولة الإمارات أضحوا يعرفون الكثير عن التراث الشعبي في الأهازيج والفنون الشعبية المختلفة وأنا واحد من الكثيرين الذين يعشقون هذا التراث ومن ثم أعجب كثيرا فقرات الفنون الشعبية التي تستقبل الجمهور على الأبواب الرئيسة للمهرجان.

ومن ناحيتها رأت ناعمة الشامسي أن أطفالها يستمتعون كثيراً بفنون اليولة ويحاولون أن يقلدوا الفرق الموسيقية ويتفاعلون معها على اعتبارها فناً تراثيا أصيلا ومن الفنون التي تحوز إعجاب كافة المشاهدين لها.

تتويج الفائزين في مزاينة الإبل ضمن اليوم الثامن من المهرجان

توج مهرجان الظفرة 2019 بدورته الـ 13، الفائزين بمزاينة الإبل في شوط أصحاب السمو الشيوخ حقايق محليات وشوط أصحاب السمو الشيوخ لقايا-ايذاع مجاهيم وأشواط الحقايق شرايا لأبناء القبائل، وذلك على المنصة الرئيسية للمزاينة في مدينة زايد بمنطقة الظفرة.

وشهد التتويج عبيد خلفان المزروعي، مدير إدارة المشاريع والتخطيط في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وعدد من ملاك الإبل وعشاق المزاينات التراثية والسياح.

وأسفرت نتائج شوط أصحاب السمو الشيوخ – حقايق / محليات ، عن فوز “رمز” لمالكها الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان بالمركز الأول، بينما جاءت في المركز الثاني “الشيخة” لمالكها الشيخ هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، وفي المركز الثالث “بينونة” لمالكها الشيخ خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان، وكان المركز الرابع من نصيب “نجد” لمالكها الأمير ناصر بن نواف بن ناصر آل سعود، في حين جاءت في المركز الخامس “المملكة” الأمير تركي بن محمد بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود.

وفي شوط أصحاب السمو الشيوخ – رئيسي (لقايا-ايذاع) / مجاهيم ، حلت في المركز الأول “شوامه” لمالكها سمو الشيخ ناصر بن حمد بن عيسى آل خليفة  ، بينما جاءت في “خنوف” لمالكها المركز الثاني الشيخ  محمد بن حمد الشرقي، وفي المركز الثالث “رماح” لمالكها الأمير خالد بن سعد بن سعود آل سعود ، وكان المركز الرابع من نصيب “العديمه” لمالكها الشيخ أحمد بن سعيد بن راشد بن حمد النعيمي.

وفي شوط الحقايق رئيسي – شرايا لأبناء القبائل / مجاهيم ، حل في المركز الأول “بصمة جبر” لـ محمد فهد ظافر الغيثاني المري، بينما جاءت في المركز الثاني “صقع” لـ محمد فهد بادي الدوسري، وفي المركز الثالث “المايحه” لـ عبدلله مساعد سعيد صالح المنصوري.

أما في شوط الحقايق شرايا – لأبناء القبائل مفتوح (يسمح للشركاء) / مجاهيم ، حلت في المركز الأول “معالي” لـسهيل محمد كردوس عبيد العامري، بينما جاءت في المركز الثاني “الشيخه” خميس راشد خميس شفيان المنصوري، وفي المركز الثالث “سلطانه” لـ الدودة سويد مبارك العامري.

وسجل شوط حقايق شرايا لأبناء القبائل الشركاء / محليات، فوز “الكوس” لـ سيف علي سيف السعيدي بالمركز الأول، بينما جاءت في المركز الثاني “العنود” لـ مبارك عبيد سالم طماش المنصوري ،في حين جاءت في المركز الثالث “وعر” سعد سعيد صلاح حسن العامري.

وفي شوط حقايق شرايا رئيسي لأبناء القبائل / محليات، حلت في المركز الأول “ضي” لـ مبارك عبيد سعيد سالمين المنصوري، بينما جاء في المركز الثاني “العاريه” راشد فهد راشد الهاجري، وفي المركز الثالث “الزاهيه” لـ عبيد خميس علي البادي.

سباق السلوقي العربي التراثي يشهد مشاركة 97 سلق في السباق التأهيلي

شهد السباق التأهيلي (سباق التصفيات) لبطولة سباق السلوقي العربي التراثي لمسافة 2500 متر، والذي يقام ضمن مهرجان الظفرة 2019، تأهل 15 سلق لشوط الذكور و15 سلق لشوط الإناث، وذلك لسباق التحدي (النهائي) الذي سيقام يوم الجمعة المقبل الموافق 20 ديسمبر الجاري في ميدان مدينة زايد لسباقات الهجن.

 وقال حمد الغانم، مدير بطولة سباق السلوقي العربي التراثي، أن السباق التأهيلي الذي انطلق مؤخراً قد سجل مشاركة 97 سلق، حيث تم تنظيم 6 أشواط، بواقع 3 أشواط للإناث، و3 أشواط للذكور، حيث تم تأهيل الخمس الأوائل في كل شوط.

وأضاف أن سباق السلوقي العربي يعد من اكثر المنافسات التي تشهد رواجا جماهيريا ضمن الفعاليات المصاحبة لمزاينة الابل، فيما وصلت القيمة الاجمالية لجوائز السباق، إلى 320 ألف درهم موزعة على 5 مراكز لشوط الذكور وخمسة مراكز لشوط الإناث، وقد وزعت على نحو الاتي، المركز الأول 100 ألف درهم، والمركز الثاني 30 ألف، والمركز الثالث 20 ألف، وتالمركز الرابع 5 ألاف، والمركز الخامس 5 ألاف.

 وأوضح الغانم أن شروط السباق تضمن أن تقتصر المشاركة على السلوقي العربي الأصيل وغير المهجن وأن يستبعد ما دون ذلك، والا يكون مشوها بقطع الاذن الواحدة او الاثنتين معاً، كذلك خالي من العاهات والاعاقات ويستبعد غير المطابق منها، وأن يتم مشاركة السلوقي من النوعين (الحص والاريش)، ومن كلا الجنسين، وألا يقل عمر السلوقي المشارك عن سنة واحدة، وتكون المشاركة مفتوحة للجميع وبما لا يزيد عن عدد 4 سلوقي للمشارك الواحد.

كما لا يسمح بمشاركة أنثى السلوقي الحامل او المرضع منها، وأن يكون السلوقي لائق بدنياً وخالي من الأمراض ومستوفي التحصينات واللقاحات الطبية، ويشطب من السباق كل سلوقي متعاطي للمنشطات، حيث يتم الفحص مختبرياً وحرمان السلوقي ومالكة من المشاركة.

ويجب أن يحمل السلوقي شريحة الكترونية تعريفية لاثبات الملكية، ويمنع أي سلق من المشاركة وتشطب نتيجته في حال اعتدائه على اي سلق اخر في السباق، فيما يكون احتساب نتيجة السلوقي الفائز منذ انطلاقه من خط البداية وانتهائه عند خط النهاية ولا تحسب نتيجة من يخرج عن مضمار السباق. 

انطلاق مسابقات الصيد بالصقور في المهرجان وسط مشاركة كبيرة من الصقارين

انطلقت اليوم الاثنين على هامش فعاليات مهرجان الظفرة 2019، مسابقات الصيد بالصقور في ميدان الصقور بمدينة زايد بمنطقة الظفرة، وتمتد حتى الخميس المقبل الموافق التاسع عشر من الشهر الجاري، بتنظيم من نادي ابوظبي للصقارين، وسط مشاركة كبيرة من الصقارين من مختلف الجنسيات، وتستمر لغاية 19 ديسمبر الجاري.

وثمن عبيد خلفان المزروعي مدير ادارة التخطيط والمشاريع في اللجنة، دعم القيادة الرشيدة السخي، واهتمامها الكبير بتحقيق التنمية والنماء بمسيرة الرياضات التراثية، وإحياء دورها الرائد عند أبناء المجتمع، مؤكداً أن هذا الدعم انعكس بشكل كبير على نمو وتطور رياضة الصيد بالصقور التي استطاعت ان تحقق تفاعل كبير ومشاركة واسعة لأغلب الملاك والصقارين.

وأوضح أنه تم تخصيص 30 جائزة بقيمة 930 ألف درهم موزعة على ستة أشواط منها أربعة أشواط عامة فئة الفروخ )جيرتبع / جير شاهين / جير / جير قرموشة)، وشوطين فئة الجرانيس عام (شوط جيرتبع + جير شاهين وشوط جير+ جير قرموشة).

وأشار إلى الجوائز في كل شوط تم توزيعها على النحو الآتي، الفائز بالمركز الاولى 100 الف درهم، و25 الف درهم للفائز بالمركز الثاني، و15 الف درهم للفائز بالمركز الثالث، و10 الاف درهم للفائز بالمركز الرابع، و5 الاف درهم للفائز بالمركز الخامس.

وأضاف أن اليوم الول من السباق شهد مشاركة أنواع (جير شاهين، جير تبع / فرخ)، فيما سيتم ستنطلق مشاركات (جير، قرموشة / فرخ) يوم 17 ديسمبر الجاري، و مشاركات (جير شاهين، جير تبع / جرناس) يوم 18 ديسمبر الجاري، ومشاركات (جير، قرموشة / جرناس) يوم 19 ديسمبر الجاري.

“تدوير” تستشرف المستقبل من خلال خدماتها الذكية في مهرجان الظفرة

يقدم مركز أبوظبي لإدارة النفايات “تدوير” من خلاله مشاركته في فعاليات الدورة الـ 13 من مهرجان الظفرة، خدمات ذكية تستشرف المستقبل، وذلك بهدف تعزيز الوعي المجتمعي حول إدارة النفايات ومكافحة اَفات الصحة العامة، وتوعية مرتادي المهرجان بأفضل الممارسات السليمة فيما يخص جمع النفايات بطرق آمنة وفعالة، وترسيخ ثقافة إعادة التدوير للحفاظ على المظهر الحضاري العام لإمارة أبوظبي.

وقال عبدالله عادل مرشد توعوي إن جناح “تدوير” يحوي مجموعة من الأنشطة التوعوية والخدمية لنشر الوعي العام خلال المهرجان التي تستهدف الزوار من جميع فئات المجتمع إضافة إلى تنظيم مسابقات متعددة على مسرح المهرجان فضلا عن العمل على بث الفكر التنموي والحضاري وعرض أبرز المشاريع والحملات التوعوية التي أنجزها المركز وإسهاماته المتميزة خلال الأعوام الماضية ترسيخا لثقافة الحفاظ على البيئة ومكافحة آفات الصحة العامة.

وأضاف عادل يتم توزيع رسائل توعوية على زوار المهرجان بعدة لغات تحث الجمهور على الحفاظ على المظهر الجمالي للمجتمع والمدينة من خلال إبقاء حاويات القمامة داخل المجمعات السكنية في جميع الأوقات، إضافة إلى المحافظة على نظافة الحاويات من أجل السلامة وتجبن انتشار الأمراض حيث تقوم الشركة مقدمة الخدمة بغسل الحاويات من الداخل مرة واحدة كل أسبوعين على الأقل.

وأوضح أن الرسائل التوعوية تشمل تعريف الجمهور ببرامج إعادة التدوير عبر فرز النفايات بحيث تحتوي الحاويات الخضراء على النفايات القابلة لإعادة التدوير كالزجاج والبلاستيك والورق والمعادن وغيرها بينما تخصص الحاويات السوداء للنفايات المنزلية كالمواد العضوية وبقايا الطعام.

وتتواجد تدوير بجناح توعوي يقدم مجموعة من الفعاليات والبرامج التوعوية لزوار المهرجان بهدف ترسيخ الممارسات البيئية الصحيحة والسليمة لدى مختلف فئات المجتمع بالإضافة إلى تقديمها لخدمات النظافة الكاملة للمهرجان من بينها مكافحة آفات الصحة العامة وتوفير معدات ومواد آمنة للحد من الآفات داخل المهرجان طيلة أيامه كي يتمتع الزوار والعارضون والمشاركون بأجواء صحية مثالية.

كما تشمل المهام أيضا جمع ونقل النفايات مباشرة من موقع المهرجان إلى المكبات وتوفير الحاويات وتفريغها بشكل يومي وكذلك تنظيف دورات المياه من قبل فريق مختص وتوفير مواد تنظيف للزوار.

مكة المكرمة