في اتليه القاهرة الثقافي .. توقيع كتاب المفتاح في قلب الرمال للكاتب صباح علال زاير

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=38462

في اتليه القاهرة الثقافي .. توقيع كتاب المفتاح في قلب الرمال للكاتب صباح علال زاير

Linkedin
Google plus
whatsapp
23 يوليو , 2021 - 8:35 م

(القاهرة- آشور)..

 وقع الكاتب والاعلامي دكتور صباح علال زاير كتابه ( المفتاح في قلب الرمال ) والذي صدر عن دار اروقة للدراسات والترجمة والنشر في مصر وذلك في مقر ( اتيله القاهرة ) بحضور نخبة من المثقفين والاعلاميين العرب وقدم الفعالية الدكتورة منال العارف كبيرة مذيعي صوت العرب.

وفي بداية الامسية شرحت العارف اهم محطات الاعلامي الدكتور صباح علال زاير وطريقة كتابة يومياته التي اثرت به واهتمامه بتفاصيل حياته التي مر بها وتدوين اهمها وخاصة الاهل مثل ( الام والاب والاخت والاخ والاصدقاء والفنانين وكتاباته الصحفية ) مشيرتا الى الطريقة السلسلة التي تناول فيها الاحداث والتي يستمتع بها القارئ البسيط.

الكاتب والاعلامي د. صباح علال زاير

بعدها تحدث علال عن تجربته في الكتابة الصحفية بطريقة ادبية وعن تدوينه لاحداث حقيقية مر بها وتجربيته الحياتية والاماكن التي تربى وعاش بها وجميع من اثر عليه طوال مسيرته وكذلك تواصله مع الاشخاص الذين كتب عنهم .

وتحدث علال عن عنوان الكتاب ( المفتاح في قلب الرمال ) والذي  يخص احد اخوته وقصة الحب التي عاشها في صباه .

بعدها قدم الناقد والشاعر إبراهيم موسى النحاس نقدا عن الكتاب قال فيه ان كتابات علال هي عبارة عن جنس للمقال الصحفي المكتوب بطريقة ادبية وايضا نجد العنوان المراوغ في ( مدرس مصري سرقنا ) لنكتشف ان المقال بالكامل حول حبه لمدرس الرباضيات الاستاذ ثروت ومن حبه له الحق صورته في ملحق الصور الخاص بالكتاب.

وقال ان عنصر الحنين لدى الكاتب نلمسه في داخل الكتاب في اكثر من موقع وهو مرتبط بالواقع الذي تلوذ به ذاته المبدعة والذي ممكن ان ترفضه الذات او تتحفظ عليه من خلال لجوئه الى الطفولة وذكرياتها والاهل والاحباب والمواقف المختلفة بمثابة المتنفس للذاتب في مواجهة الواقع الحالي سواء كانت تلك الذكريات حزينة كما في حداد النخيل ام سعيدة كما في هذا فمي فاين خدك الذي نجد به براعة السرد الذي يهتم بذكر التفاصيل الدقيقة التي يضفي عليها ابعاد درامية مما يجعلني امام كاتب قادر على كتابة فن الرواية باقتدار كما ان الحقل الدلالي الذي يسير اليه الكاتب مهم جدا جعل جميع العناونين متناسقة ومتسلسة في الكتاب.

غلاف الكتاب

وقال ان الكتاب يتناول القضايا الكلية في مجتمعنا مثلا تناول التربية الخاطئة القائمة على القسوة مثلا (ابي كانت عاصته تؤلمني) كما تنول ظاهرة التفكك الاسري في ( كان ءلك هو اخي الذي رمى مفتاح قلبه في الرمال ) .

كما كشف الكاتب الاثار النفسية للحروب في ( انين في اربد ) والحقيقة ان الاثار النفسية للحروب في العراق لابد ان يكون هناك دراسة نقدية شاملة عنها وقد بدأتها مع بعض الكتاب مصل خضير ميري وماجد موجد فالكات.(انتهى)

مكة المكرمة