فرنسا‭ ‬تدرس‭ ‬محاكاة‭ ‬الخطوة‭ ‬الامريكية‭ ‬في‭ ‬الانسحاب‭ ‬من‭ ‬سوريا‭ ‬

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=22823

فرنسا‭ ‬تدرس‭ ‬محاكاة‭ ‬الخطوة‭ ‬الامريكية‭ ‬في‭ ‬الانسحاب‭ ‬من‭ ‬سوريا‭ ‬

Linkedin
Google plus
whatsapp
15 أكتوبر , 2019 - 8:52 ص

(آشورمتابعة).. ..دخلتوحداتمنالجيشالسوريالإثنينمدينةمنبجالاستراتيجيةفيشمالسوريا،وفقماأفادالإعلامالسوريالرسمي،فيوقتتحشدأنقرةقواتهاوالفصائلالسوريةالمواليةلهاغربهافيماأكدالرئيسالأميركيدونالدترامبالاثنينأن «عقوباتصارمة» ضدتركيايمكنأنتصدرقريباًرداًعلىالهجومالعسكريالذيأطلقتهأنقرةضدالقواتالكرديةفيشمالسوريا.

وقالترامبفيتغريدة «عقوباتصارمةضدتركياقادمة،بدونمزيدمنالتفاصيل.

ونقلتوكالةالأنباءالسوريةالرسمية «سانا» أن «وحداتمنالجيشالعربيالسوريتدخلمدينةمنبجفيريفحلبالشماليالشرقي»،فيوقتأكدقياديفيمجلسمنبجالعسكري،الذييتولىالسيطرةعلىالمدينة،إنها «دخلتالمدينةوانتشرتعلىخطوطالجبهة». فيماذكرتمصادرلوكالةفرانسبرسأنفرنساقدلاتجدأمامهامنخيارسوىسحبقواتهامنالتحالفضدتنظيمالدولةالإسلاميةفيشمالسوريابعدقرارالرئيسالأميركيدونالدترامبسحبالقواتالأميركيةمنتلكالمنطقةوتساهمباريسفينحوالفجنديفيالتحالففيسورياوالعراق،وتقولمصادرعسكريةإنمنبينهؤلاءنحومئتينمنعناصرالقواتالخاصةفيشمالسوريا.

ورغمأنالحكومةالفرنسيةلمتؤكدرسمياوجودالقواتالخاصةفيسوريا،إلاأنالرئيسايمانويلماكروناعترفضمنيابوجودهمهناكعقباجتماعمعمسؤوليالدفاعالفرنسيينالاحد.

وجاءفيبيانللرئاسةالفرنسيةعقباجتماعلمجلسالدفاعوالأمنالقوميفيباريسبرئاسةماكرونأنهسيتماتخاذاجراءات «لضمانسلامةالعاملينالفرنسيينالعسكريينوالمدنيينالموجودينفيالمنطقة».

كماأعلنتأنهاستتخذخطواتلتعزيزالأمنالقومي.

ورفضالمتحدثباسمالقواتالمسلحةالفرنسيةكشفمزيدمنالتفاصيلعنالاعلانلأسبابأمنية.

وصرحمصدردبلوماسيفرنسيلوكالةفرانسبرس «لمنخفمطلقاحقيقةأنالدولالتيلهاوحداتعسكريةصغيرةلنتكونقادرةعلىالبقاءفيحالانسحابالولاياتالمتحدة».

وذكرتصحيفة «ذاتايمز» الأسبوعالماضيأنبريطانيامستعدةكذلكلسحبقواتهاالخاصةالعاملةفيشمالسوريافيحالانسحابالقواتالأميركية.

وأعلنوزيرالدفاعالأميركيماركاسبرالاحدأنهسيتمسحبالفجندياميركيأيقرابةالقوةالأميركيةالمتواجدةفيسوريابأكملها،منشمالسوريا.

نفتتركياأنيكونهجومهاقدسمحلمقاتلينفيتنظيمالدولةالإسلاميةبالفرارمنمخيماتاعتقاليحتجزونفيها،واتهمتالمقاتلينالأكرادب»إفراغ» المخيماتعمدا.

وصرحوزيرالدفاعالتركيخلوصياكارللصحافيين «يوجدسجنواحدفقطلداعش (تنظيمالدولةالإسلاميةفيمنطقةعملياتنا،وقدرأيناأنوحداتحمايةالشعبالكرديةقدأخلته».

وأضاف «توجدصوروأفلاملذلك».

وفيوقتسابقانتقدالرئيسالتركيرجبطيباردوغانالتقارير «المضللة» بأنالهجومالتركيضدالقواتالكرديةاتاحفرارجهاديين.

وقال «هذهمعلوماتمضللةتهدفإلىاستفزازالولاياتالمتحدةأوالغرب».

وذكرتالسلطاتالكرديةالاحدأن 800 منأفرادعائلاتمقاتليالتنظيمالمحتجزينفيمخيمعينعيسىفروابسببالقصفالتركي.

ولكنأقاربهمفيفرنساصرحوالوكالةفرانسبرسأنحراسالمخيمالأكرادأجبرواالنساءوالأطفالعلىالخروجمنالمخيم.

وذكرتوالدةامرأةعمرها 24 عامامحتجزةفيالمخيممعطفلهامنذ 18 شهرا «اليوم (الأحدفتحالحراسالأكرادالأبوابللنساءالاجنبياتوطلبوامنهنمغادرةالمخيم».

بعدسنواتمنالعملعلىبناءإدارتهمالذاتية،وجدأكرادسورياأنفسهميواجهونمصيرهملوحدهمبعدتخليحليفتهمواشنطنعنهم،مادفعهمللتوجهنحودمشقوطلبتدخلهالصدّهجومتشنّهتركياضدهممنذنحوأسبوع.

معانتشارقواتالنظامالسوريعلىالحدودالشمالية،هلذهبتأحلامالأكرادبالحكمالذاتيأدراجالرياح؟

– لماذادعوةالنظامللتدخّل؟

نجحأكرادسورياإلىحدّكبيرفيتحييدأنفسهمعنالنزاعالسوريعنداندلاعهفيالعام 2011. وانصرفوابعدانسحابقواتالنظامتدريجياًمنمناطقسيطرتهمبدءاًمنالعام 2012 إلىبناءمؤسساتهمالخاصةفيالمناطقالتيسيطرواعليهافيشمالوشمالشرقسوريا.

وبعدعقودمنالتهميشمنالحكوماتالسوريةالمتلاحقة،أعلنالأكرادإقامةإدارةذاتيةتتبعلهاهيئاتسياسيةوتربويةواجتماعيةوقواتعسكريةوأعادوااحياءلغتهموتقاليدهموتراثهم.

وتمكنتقواتسورياالديموقراطيةالتييُشكلالمقاتلونالأكرادعمودهاالفقري،منالسيطرةعلىنحوثلاثينفيالمئةمنمساحةسوريابعدطردهابدعمأميركي،تنظيمالدولةالإسلاميةمنمساحاتواسعة.

إلاأنتصاعدنفوذالقواتالكرديةفيسوريالطالماأثارمخاوفأنقرةالتيتنظرالىالأكرادعلىأنهم «إرهابيون»،وتخشىإقامتهمحكماًذاتياًعلىطولحدودهامنشأنهأنيحرّكالنزعةالانفصاليةلدىالأكرادالموجودينعلىأراضيها.

وحتىوقتقريب،شكّلوجودالقواتالأميركيةعلىالحدودالشماليةرادعاًلتركياولوّحتالأخيرةمنذأشهربشنّهجومضدالوحداتالكرديةالتيتعتبرهاامتداداًلحزبالعمالالكردستانيالذييخوضتمرداًضدهاعلىأراضيهامنذعقود.

وبعديومينمنسحبالولاياتالمتحدةبإيعازمنالرئيسدونالدترامبقواتهامننقاطحدوديةفيسوريا،بدأتأنقرةمعفصائلسوريةمواليةلهاهجومافيشمالشرقسورياواعتُبرتالخطوةالأميركيةبمثابةضوءأخضرلأنقرة.

وشعرالأكرادبتلقيهم «طعنة» منالأميركيينالذينتخلواعنهمبعدمانجحالأكرادفيدحرتنظيمالدولةالإسلاميةمنمناطقواسعةوأعلنتالإدارةالذاتيةالأحدإبراماتفاقمعدمشقنصّعلىدخولوانتشارالجيشالسوريعلىطولالحدودالسوريةالتركيةبهدف «مؤازرة» قواتهابمواجهةالهجومالتركي.

وتواصلتركياهجومهالليومالسادسعلىوحداتحمايةالشعبالكرديةالتيتعتبرها «ارهابية» رغمأنهاكانتحليفةللولاياتالمتحدةوالقوىالغربيةضدتنظيمالدولةالإسلامية.

المصدر : الزمان 

مكة المكرمة