روسيا تخفف العقوبات الاقتصادية والقيود على التأشيرات المفروضة على تركيا

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=4529

روسيا تخفف العقوبات الاقتصادية والقيود على التأشيرات المفروضة على تركيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 31, 2020 | 3:34 ص

(آشور)..وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء 31 مايو/أيار 2017، مرسوماً يخفف بعض القيود المفروضة على الشركات التركية وعلى دخول الأتراك دون تأشيرة والتي أقرتها موسكو بعد إسقاط أنقرة مقاتلةً روسيةً على الحدود السورية.

ونص المرسوم، الذي نشره موقع الكرملين الإلكتروني، على رفع الحظر المفروض منذ الأول من يناير/كانون الثاني على شركات البناء والسياحة التركية العاملة في روسيا.

كما ألغى المرسوم إجراءً يمنع الشركات التركية من إحضار أي عاملين جدد إلى روسيا.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، إن المرسوم “يضفي الصفة الرسمية” على اتفاقيات تم التوصل إليها بين بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال محادثات جرت في وقت سابق من مايو/أيار الحالي.

وأكدت موسكو كذلك، أنها ستسمح لمسافرين معينين، مثل طواقم الطائرات، بدخول البلاد دون تأشيرات لفترات قصيرة، إلا أنها أبقت على قرار وقف دخول الأتراك إلى البلاد من دون تأشيرات.

وقال بوتين في وقت سابق من مايو/أيار الحالي، إن روسيا لن ترفع القيود على التأشيرات بسبب التهديد الإرهابي المتزايد.

واستهدفت العقوبات، التي فرضتها روسيا على تركيا عقب إسقاط المقاتلة الروسية في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، قطاعي الزراعة والسياحة.

وجُمدت العلاقات بين البلدين أشهراً، إلا أنها تحسنت خلال صيف 2016؛ عندما بدأ بوتين وأردوغان في تسوية خلافاتهما.

وسيبدأ سريان المرسوم فور نشره على موقع المعلومات القانونية الحكومي.

ووافقت روسيا هذا الشهر كذلك، على رفع بعض العقوبات التجارية التي فرضتها على تركيا، إلا أنها أبقت على حظر استيراد الطماطم، التي تعتبر سلعة تصديرية مهمة.

مكة المكرمة