رئيس الوزراء : لا نتفاوض مع داعش وعملية نقلهم من القلمون السورية للحدود مع العراق “امر غير مقبول”

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=6162

رئيس الوزراء : لا نتفاوض مع داعش وعملية نقلهم من القلمون السورية للحدود مع العراق “امر غير مقبول”

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 20, 2020 | 9:08 م

(آشور)..اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي ان ” سياسة العراق واضحة بعدم التفاوض مع الارهاب بشكل عام وداعش بشكل خاص”.

وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي ان” الارهابيين في انهيار كامل ولا يمتلكون الصمود وايامهم في العراق باتت قريبة “مبينا ان” الارهاب في سوريا يقلقنا ونحن نتحرك للسيطرة على الحدود بشكل كامل ونامل ان تتوحد الجهود الاقليمية بشكل خاص للقضاء عليه”.

واكد ان” عملية نقل افراد داعش الارهابي من القلمون السورية عبر اتفاق الى قرب الحدود مع بلدنا امر غير مقبول ولايجوز اعطاء فرصة للارهاب للفظ الانفاس ولدينا مشاورات مع دول اقليمية لها ثقل لحل هذا الامر “مشددا اننا” نقاتل الارهاب وليس لنقلهم الى سوريا والذي تسبب بخسائر من الشعبين”.

واوضح العبادي ان” العراق حريص على امنه وامن جيرانه وعلينا التعاون جميعا كدول للقضاء عليه ونحن لانسعى لاحتواء داعش بل القضاء عليه نهائيا”.

واضاف ان” ايام عيد الاضحى المبارك ايام عيد للتحرير ان شاء الله بتحرير كامل اراضينا في نينوى واستكمال عودة النازحين والذي بلغ من رجع منهم 2 مليون “.

واعتبر العبادي ” تفجيرات الامس جريمة اخرى للارهابيين الذي بات النقص بعدد الانتحاريين واضحا لديهم وتمكنا في السابق عبر الجهد الاستخباري من القضاء على العديد من العمليات الارهابية اضافة الى الخطط الامنية المستقبلية ” داعيا ” الاجهزة الامنية والمواطنين واصحاب المحلات والمولات الى التعاون المشترك بايام العيد المبارك لمنع العدو من اختراقنا والذي يحاول بشتى الوسائل لذلك”.

وعد كل الخطط الاصلاحية التي تقوم بها الحكومة هي لخدمة المواطنين وهناك مافيات تعمل عكس الاصلاحات للحفاظ على امتيازتها خاصة وان الاصلاح موجع ولايمكن ان نبني مجتمعا على ظلم سياسي واقتصادي.

وذكر العبادي ان” الزيارات المستمرة لوفود عربية واقليمية ودولية للعراق دليل على قوته ومكانته وتعبر عن الدعم الكامل له وخاصة في الجانب الاقتصادي”.

وحول القرارات الاخيرة لمجلس محافظتي كركوك وبابل والتي ادت الى تباينات واضحة بردود الافعال اوضح العبادي ان” قرار مجلس محافظة كركوك بخصوص المشاركة في استفتاء اقليم كردستان المرفوض قانونيا ودستوريا, لايخدم العراق وغير مقبول ” مبينا ان” بعض الجهات في بابل تعيش في صراع على المكاسب ونحن نريد اعادة النازحين الى مناطقهم بشكل منظم وصحيح خاصة وان الاغلبية منهم ابرياء والانتقام من الجميع ظلم كبير وعلينا ان ننظر للمواطنين بانهم من الدرجة الاولى ومجلس المحافظة مسؤول عن مواطنيها وارجو الالتزام بقرار العودة الحكومي”.

وحول قانون التامينات الاجتماعية قال العبادي ان” القانون يفتح المجال لتوفير فرص عمل ورعاية لابسط عامل والقانون ضمان دائم للمجتمع “.

واعتبر حالات الخطف في كركوك دليل وجود عصابات تستغل مناصب البعض “مبينا ان” الشرطة تتابع الموضوع وتتعامل مع الامر بصورة واضحة “.

وعد العبادي استفتاء الاقليم لاقيمة له ويبعث على مزيد من النزاعات باهمال الشركاء داعيا الى التفاهم مع الاقليم الذي ادعوه ان ينظر الى اننا اقوياء سوية والحكم المركزي السريع لاينتج حكومة قوية.وخيارنا بالتفاهم والتعاون ضمن العراق الواحد الموحد وان كانت هناك رغبة في تعديل الدستور يكون بالاتفاق والاستفتاء يعرقل حل الملفات العالقة وان جرى الاستفتاء سيعقد الوضع ويسير نحو الاسوأ.

واعلن عن افتتاح معبر طريبيل سيكون يوم غد بالاتفاق بين البلدين والذي سيحقق فرص عمل وتعزيزا لاقتصاد البلدين.

مكة المكرمة