رئيس اللجنة المركزية للمشروع الوطني العراقي يبحث مع وفدا نرويجيا تطورات الازمة العراقية

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=2093

رئيس اللجنة المركزية للمشروع الوطني العراقي يبحث مع وفدا نرويجيا تطورات الازمة العراقية

Linkedin
Google plus
whatsapp
31 يناير , 2017 - 7:12 ص

(آشور- متابعة)…التقى رئيس اللجنة المركزية للمشروع الوطني العراقي الشيخ جمال الضاري وفدا من السفارة النرويجية في المملكة الأردنية الهاشمية بمقر إقامته في العاصمة عمان، وجرى خلال اللقاء الذي حضره السيد توماس ماكنيكول (مسؤول ملف العراق) والسيدة هايدي البرجي يوهانسن (نائب السفير) تطورات الأزمة العراقية والأسباب التي أوصلت العراق إلى تهديدات حقيقة لمصيره
وشرح الضاري للوفد السياسات الخاطئة التي اتبعتها الحكومات المتعاقبة منذ عام 2003 ، ولخطورة استمرار هذه السياسات التي تزيد من تفاقم الأزمة، وان هذه السياسات الخاطئة ادت الى وجود الإرهاب الذي لم يعرفه العراق سابقا وادت إلى تطوره من خلال الاستقطاب الطائفي والهيكلية التي بنيت على أساسها العملية السياسية، فضلا عن حالة الفساد الكبيرة والى الأسلوب المتبع في مكافحة الإرهاب وإلى غياب حل حقيقي يعيد للعراق عافيته. موضحا في نفس الوقت رؤية المشروع_الوطني العراقي في للحل وضرورة التاكيد على المواطنة والمدنية في بناء الدولة، مؤكدا على ضرورة وجود حل سياسي يتزامن مع العمل العسكري في محاربة الإرهاب.هذا وسلُم الشيخ الضاري الوفد النرويجي نسخة من المرتكزات الأساسية للمشروع الوطني العراقي
وحضر اللقاء ايضا د.غازي رحو رئيس الطائفة الكلدانية في الأردن، الذي شدد بدوره على ان العراق بحاجة ماسة الى تيار وطني عابر للطائفية وهذا ما نجده في رؤية المشروع الوطني العراقي الذي يلقى اليوم شعبية ومقبولية كبيرة بين أبناء العراق كافة، داعيا النرويج المعروفة دائما في دورها بخلق معاهدات السلام الدولية الى تبني خيار الوطنية كأساس للحل ودعمه لاخراج العراق من ازمته الحالية.
واضاف الأمير أنور معاوية (امير الطائفة اليزيدية، وعضو اللجنة المركزية للمشروع الوطني العراقي) ان ما يمر به العراق اليوم من انقسام هو تكرار لحالة الانقسام التي شهدتها أوربا بعد الحرب العالمية الثانية، وان خطورة الوضع اليوم في العراق تشكل تهديداً لمكونات رئيسية واساسية في تكوين فسيفساء المجتمع العراقي المعروف بالتعايش السلمي عبر تاريخه. وان العراق اليوم بحاجة الى تدخل دولي لتدويل القضيةالعراقية.
من جهته عبر الشيخ فيصل الجربا (أحد شيوخ قبيلة شمر وعضو اللجنة المركزية للمشروع الوطني العراقي) للوفد النرويجي الى ضرورة ايصال صوت العراقيين الى المجتمع الدولي، والى تبني الأسس الوطنية العابرة للطائفية في حل المشكلة العراقية .
من جانبه عبر الوفد النرويجي عن اهتمامه العالي برؤية المشروع الوطني العراقي في خطواته للحل، معبرين عن سعادتهم بهذا اللقاء الذي شمل اطياف العراق المتنوعه، كما استعرض الوفد خلال اللقاء المبادرات الجارية في ايجاد الحلول، واوضحوا ايضا ان للنرويج مبادرة تديرها وزارة الخارجية النرويجية في تقريب وجهات النظر وايجاد عوامل وأسس لبناء وإصلاح حقيقي للمشكلة العراقية عبر الحوار مع الجميع، وشرح الوفد مساهمات النرويج في محاربة الإرهاب والمساعدات الإنسانية للشعب العراقي وإلى وقوف النرويج مع بناة السلام الحقيقي.
كما اضاف الوفد ان المتغيرات على الساحة العراقية خطيرة وننظر لها بقلق كبير. ونتطلع إلى مزيد من اللقاءات والتعاون مستقبلا شاكرين الشيخ جمال الضاري على حسن الإستقبال وإتاحة الفرصة في شرح رؤية المشروع الوطني العراقي.
الى ذلك شكر الشيخ جمال الضاري الحكومة النرويجية على المساعي الحثيثة التي تدل على اهتمام عالٍ في ايجاد سبل الحل الحقيقي للمشكلة العراقية وخلق فرص لحوار بنّاء يهدف ال تحقيق السلام.(انتهى)

مكة المكرمة