دبلوماسيون: مجلس الأمن يجتمع يوم الاثنين لبحث العنف في القدس

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=5629

دبلوماسيون: مجلس الأمن يجتمع يوم الاثنين لبحث العنف في القدس

Linkedin
Google plus
whatsapp
22 يوليو , 2017 - 8:30 م

( متابعة – آشور)..قال دبلوماسيون اليوم السبت، إن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة سيجتمع يوم الاثنين، لبحث أشد موجات العنف دموية في سنوات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال كارل سكو، مندوب السويد لدى مجلس الأمن على تويتر، إن السويد وفرنسا ومصر طلبت عقد الاجتماع “ليناقش بشكل عاجل كيف يمكن دعم النداءات التي تطالب بخفض التصعيد في القدس”.

وكانت السويد وفرنسا ومصر، قد دعت في وقت سابق اليوم إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي بعد مواجهات عنيفة في القدس، على ما أعلن دبلوماسيون.

وجاءت الدعو لعقد هذا الاجتماع الطارئ، بعد مواجهات جديدة في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلتين السبت، أسفرت عن مقتل فلسطيني في السابعة عشرة من عمره وإصابة سبعة آخرين بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وكان يوم الجمعة، انتهى بمقتل ثلاثة فلسطينيين خلال مواجهات في القدس الشرقية والضفة الغربيّة المحتلتين مع قوى الأمن الاسرائيلية. كما قتل ثلاثة إسرائيليين طعنا في احد منازل مستوطنة نيفي تسوف شمال غرب رام الله.

ولليوم السابع على التوالي، يرفض الفلسطينيون، في مدينة القدس الشرقية، الدخول إلى المسجد الأقصى من البوابات الإلكترونية، التي وضعتها الشرطة الإسرائيلية على مداخل المسجد، الأحد الماضي.

ويحتشد مئات الفلسطينيين في ساعات النهار، والآلاف في ساعات المساء، في منطقة “باب الأسباط”، لأداء الصلوات، وللتعبير عن رفضهم لدخول المسجد الأقصى من خلال هذه البوابات الإلكترونية.

وأمس الجمعة، شهدت القدس والمدن الفلسطينية الرئيسة الأخرى كافة، مظاهرات غاضبًة نصرةً للمسجد الأقصى، تخللتها مواجهات مع قوات الأمن الإسرائيلية، أسفرت عن استشهاد 3 فلسطينيين وإصابة المئات.(انتهى)

المصدر: أ ف ب

مكة المكرمة