6 شعراء من السعودية والكويت والإمارات وأستراليا منافسات “شاعر المليون” في أوجها يوم غدٍ الثلاثاء د.فادي نصر يصالح أصالة على مرآتها بمنتهى النعومة والبساطة ترمب يقول إن رئيس الادعاء في قضية مساءلته سيدفع الثمن الرئيس مسرور بارزاني: داعش بات خطراً جدياً على المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم شبكة الاخاء للسلام وحقوق الانسان تتابع باهتمام المؤتمر البيئي في دولة الكويت .. الكمارك …. ضبط ادوية بشرية منتهية الصلاحية في مركز كمرك ام قصر الشمالي الكمارك … احباط تهريب (11) سيارة مخالفة لشروط الاستيراد في كمرك بوابة البصرة انضمام الإعلامية التونسية صوفيا الهمامي لمجلس أمناء هيئة المرأة العربية سفراء كندا، كرواتيا ، الجمهورية التشيكية، فلندا، فرنسا، ألمانيا، هنغاريا، ايطاليا، هولندا، النرويج ، بولندا، رومانيا، اسبانيا، السويد، المملكة المتحدة والولايات المتحدة يدينون استخدام القوة المميتة ضد المتظاهرين المسالمين الغانمي : ضرورة تكثيف الجهود من أجل اكمال كافة المتطلبات الخاصة بتأمين الطريق الدولي سنجار الى اين .. الجزء الثامن والأخير رئيس الجمهورية يستقبل السيد عمار الحكيم الكمارك …ضبط ادوية بشرية مخالفة في كمرك بوابة البصرة واتلاف ارساليات مخالفة في الشحن الجوي أنس جابر تبلغ في ربع نهائي أستراليا المفتوحة تعرف على إيرادات فيلم «لص بغداد» بعد أول يوم عرض
حركة البشائر الشبابية تهنيء الجيش العراقي في ذكرى تاسيسه الـ( الثامنة والتسعين)
حركة البشائر الشبابية تهنيء الجيش العراقي في ذكرى تاسيسه الـ( الثامنة والتسعين)
حركة البشائر الشبابية تهنيء الجيش العراقي في ذكرى تاسيسه الـ( الثامنة والتسعين)


الكاتب: admin
10:52 م | يناير 6, 2019
عدد القراءات:


(بغداد – آشور)..تتقدم حركة البشائر الشبابية ، بأحر التهاني والتبريكات الى جميع أبناء جيشنا المقدام بمختلف صنوفهم وتشكيلاتهم، بمناسبة حلول الذكرى الثامنة والتسعين لتأسيسه، كما ونهنئ شعبنا العراقي العزيز بهذه المناسبة العطرة، التي نستذكر فيها جميعاً تلك الصور البطولية، التي سطّرها أبناء قواتنا المسلحة في شتّى ميادين القتال، ومواقع النزال، وتلك التضحيات الجسام التي بذلوها، في سبيل حماية بلدهم، وكرامة شعبهم، وخاصةً تلك الملحمة الكبرى التي اندحرت بها فلول الارهاب والظلام (داعش) وقبلها القاعدة وأشباهها، والعصابات والخارجين على القانون ، واختلطت فيها دمائهم الطاهرة، بدماء إخوانهم المقاتلين من أبناء الداخلية، والمجاهدين في الحشد الشعبي المبارك، وخرج العراق منها حراً عزيزاً كريماً منتصراً ، بفضل الله تعالى وبفضل ذلك العطاء وتلك التضحيات..

إن هذه الذكرى وتلك الانتصارات تدعونا جميعا كعراقيين ، وخاصةً القوى السياسية وصناع القرار، الى توفير مزيد من العناية والحماية لهؤلاء الابطال وعلى مختلف المستويات، لا سيما عوائل الشهداء والجرحى منهم، وإشعارهم بالاهتمام الكافي والامتنان لما قدموه ويقدموه باستمرار لهذا البلد العزيز، وتجربته السياسية الديمقراطية الناشئة، ولأجل استعادة هيبة الدولة بشكل كامل..نكرر فخرنا واعتزازنا بهذه المناسبة الطيبة ، سائلين المولى عزّ وجلّ أن يتغمد شهدائنا بواسع رحمته، وأن يلهم أهلهم الصبر والسُلوان، وأن يمن على جرحانا بالشفاء العاجل، وأن يديم نعمته على بلدنا وشعبنا ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.(انتهى)