جمعية مصنعي الإسمنت في العراق تقيم مؤتمرها الخامس لمصنعي السمنت في العراق

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=15763

جمعية مصنعي الإسمنت في العراق تقيم مؤتمرها الخامس لمصنعي السمنت في العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 24, 2020 | 9:27 ص

(بغداد – آشور) محمد الخالدي ..برعاية وزير الصناعة والمعادن  صالح عبد لله الجبوري وتحت شعار (صناعة السمنت في العراق نموذج ناجح لحماية المنتج الوطني ) وبحضور عدد من اعضاء مجلس النواب والمستشارين والمدراء العامين والوكلاء في الوزارة اقامت ، اليوم ،  جمعية مصنعي الإسمنت في العراق المؤتمر الخامس لمصنعي الإسمنت في العراق في فندق بابل ببغداد .

ورحب رئيس جمعية مصنعي الإسمنت في العراق، المهندس ناصر المدني ،بالحضور، و اعضاء مجلس النواب و سامي الاعرجي رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار والاقتصاديين والخبراء .وعدد من المدعوين.

واضاف المدني ، من خلال التزامنا بأخلاقيات العمل والمسؤولية الكبيرة الملقاة  على عاتقنا تجاه المجتمع اكتسب عملنا وصناعتنا ثقة الملايين من المشتركين ، واليوم نحن نعقد المؤتمر الخامس الذي يهدف الى إبراز ماتحقق من إنجازات في قطاع السمنت في العراق وتحقيق الاكتفاء الذاتي بعد صدور قرار مجلس الوزراء الموقر ٤٠٩ لسنة ٢٠١٥ بمنع استيراد السمنت وايفاء شركات السمنت بالتزاماتها بالمحافظة على اسعار البيع وبحث وتطوير الصناعة المهمة ومساهمتها في دعم الاقتصاد الوطني من جهة واعادة الاعمار من جهة اخرى ،واشكر الجميع على الحضور ودعم هذا المؤتمر وإنجاحه .

ونقل ممثل وزير وزارة الصناعة والمعادن ، تحيات السيد الوزير وتمنياته بالنجاح والسداد للمؤتمر ، وان يمن لله على صناعة السمنت بالعراق بالنجاح والتقدم لان العراق بلد معطاء والصناعة تؤمن الحاجة لكافة المواد الضرورية والأولية لنجاح المشاريع والدور الكبير للصناعات والمعادن في دعم القطاع الصناعي ودعم المعامل والمصانع الاخرى ،وان حماية صناعة السمنت من دول الجوار من حيث التنافس وتطبيق هذا القانون من قبل وزارتنا في انتاج وتسويق السمنت العراقي .

وقال مدير اعلام السمنت العراقية الاستاذ حسن علي محمد ، “ان  المؤتمر الخامس هو امتداد لسلسلة من المؤتمرات السابقة ابتدأت خلال الاعوام  ٢٠١٣ و١٤ 20و20١٥ و20١٦ وهذه  المؤتمرات جمعت شمل مصنعي السمنت العراقية وحصلت على نتائج ايجابية وتم رفع التوصيات والقرارات وتم اقرا رالقرارات المهمة التي تهدف لنجاح عملية تصنيع السمنت بالعراق من قبل الجهات الحكومية العراقية وتوحيد عمل هذا القطاع المهم والحيوي وخدمة الصناعة الوطنية في ظل الازمات المالية المتعاقبة واكثر الدول تعتمد على قوة صناعتها ،واليوم تعقد هذة المؤتمرات للمطالبة  بفتح افاق جديدة  لتطوير صناعة السمنت وتحويلها من الوقود بالنفط الاسود الى الغاز .”

وعلى هامش المؤتمر بدات اللجنة التحضيرية بالتداول والنقاشات التي ستخرج بتوصيات مهمة لدعم هذا القطاع المهم ودعم وتسهيل اجراءات تصدير الإسمنت خارج العراق والتأثير الايجابي لمساهمة القطاع الخاص في هذه الصناعة والشراكة بين القطاعين العام والخاص انطلاقا من ايمان الشركات الاعضاء في الجمعية بضرورة دعم اقتصاد الدولة التي يجب ان تبنى على اسس تحقق تطورها ومحافظتها على الجودة وفق المتطلبات الوطنية والعالمية .(انتهى)

مكة المكرمة