توقيع اتفاقية تعاون بين غرفة تجارة بغداد و غرفة تجارة اسطنبول لدفع عجلة التطور بين الطرفين

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=20558

توقيع اتفاقية تعاون بين غرفة تجارة بغداد و غرفة تجارة اسطنبول لدفع عجلة التطور بين الطرفين

Linkedin
Google plus
whatsapp
1 يوليو , 2019 - 7:12 م

(بغداد – آشور) محمد الخالدي .. وقع رئيس غرفة تجارة بغداد الاستاذ جعفر الحمداني ، ورئيس غرفة اسطنبول شكيب افداجك، مذكرة تفاهم ، لتعزيز التعاون والعمل المشترك فيما بينهما بما يضمن دفع عجلة التطور الاقتصادي بين العراق وتركيا .وبحضور السفير التركي لدى العراق فاتح يلدز.

وقد تم توقيع هذه الاتفاقية في مقرغرفة تجارة بغداد ، بحضور رئيس  واعضاء غرفة تجارة بغداد. ورئيس واعضاء غرفة تجارة اسطنبول .

ورحب الاستاذ جعفر الحمداني رئيس الغرفة بالوفد الضيف  ، وشكرهم  على هذه الزيارة الطيبة. 

وعد رئيس غرفة تجارة بغداد الاستاذ جعفر الحمداني “هذه الزيارة بالتاريخية بوفد  يراسه رئيس غرفة تجارة اسطنبول شكيب افداجك . و ما تحمله من معاني كبيرة وشراكة حقيقية “.

 وبين الحمداني، “ان هذه الزيارة ستفتح مصالح مشتركة،  فضلا عن تطوير التجارة بين البلدين وستكون انطلاقة للعمل المستقبلي ، وان الغرفة تتكون اكثر من 450 شركة ولديها اعمال كثيرة بحدود 90 مليار دولار  وهي تمثل غرف التجارة والصناعة التركية.”

واكد الحمداني ، “انه وبعد انتهاء صفحة داعش الارهابية من العراق، والحكومة العراقية متجهة الى اعادة البناء والاعمار ونحو المشاريع الاستراتيجية  لذلك نعول كثيرا على الشركات التركية ونتمنى ان يقوم لها دور اكبر في اعادة بناء العراق  وهناك تخصيصات كبيرة للحكومة  لهذه المشاريع .”

الحمداني  اعتقد ، ” ان توقيع هذه المذكرة بين غرفة تجارة بغداد وغرفة تجارة اسطنبول تعطي دفع كبير الى الامام وسنرى خلال المدة المقبلة امكانية تخصيص مصانع مشتركة وايضا تطوير التجارة بين الطرفين . فضلا عن ان هذه الاتفاقية  ستقدم تسهيلات للقطاع الخاص التجاري العراقي .”

ونوه الحمداني ، “الى ان والميزان التجاري بين العراق وتركيا يشمل كل ما يصدر من تركيا الى العراق كذلك القطاع الخاص في 2018 وصل الى بحدود 9 مليار دولار.معتقدا الى ان  هذا الرقم قياسا  بما يستورد العراق جيد بالنسبة لتركيا  ولكن  نريد ان ناتي بصناعة تركية الى العراق من خلال الشراكة باقامة بعض المصانع ونقل بعض الصناعات التركية الى المصانع العراقية .”

واثنى الحمداني،  “على سفارة الجمهورية التركية بما تقوم بواجباتها على اكمل وجه والملحق التجاري دائما متواصل مع غرفة تجارة بغداد ويقفون على تذليل المشاكل التي تقع بين التجار وبالتالي نتكامل بصورة جيدة كشركاء اقتصاديين”.

وقال  الحمداني ان “غرفة تجارة بغداد وغرفة تجارة اسطنبول سيقيمان ملتقيا اقتصاديا عراقيا تركيا كبيرا وذلك على هامش فعاليات معرض بغداد الدولي في العاصمة العراقية بغداد والذي ستحضر فيه عدة شركات ورجال اعمال اتراك وعراقيون وفي مجالات عدة حيث سيشهد هذا الملتقى توقيع عدد من الاتفاقيات مابين الشركات العراقية والتركية”.

من جانبه اكد رئيس غرفة تجارة اسطنبول شكيب اودكج ، ان هذه المذكرة  لغرفة تجارة اسطنبول وغرفة تجارة بغداد ، وان هذه الاتفاقية بين الغرفتين  اتفقت  لكي تفتح المجال امام رجال الاعمال العراقيين والاتراك لتحقيق هدف الحجم التجاري لكي يصل الى 20 ملياردولار امريكي  سنويا ، وان الحجم التجاري الموجود حاليا لا يعكس الحجم التجاري الحقيقي لان هناك امكانيات اكثر لكي نرفع الحجم التجاري الى 20 مليار دولار امريكي وهذا لن نحصل عليه وهذه الاتفاقية ستساعدنا.

واشار اودكج ، هناك عدة مواضيع وتطوير العلاقات بين الطرفين وازدياد الاستثمار التركي في العراق ، وهناك ارتياح بافساح المجال امام الشركات التركية التي سوف تقوم باعمار العراق من جديد وهذه الاتفاقية لان هناك ستكون الاف الشركات في المجالات كافة .مبينا ان هدفنا عام ولايوجد اي اختصاص في هذا الموضوع وعلاقتنا مع العراق جيدة جدا ونريد ان نطور علاقتنا مع العراق  .

واضاف ، في غرفة تجارة إسطنبول ساهمنا وساعدنا اكثر من ٣٠٠٠ مواطن عراقي من شراء عقارات في مدينة إسطنبول، كما وتساهم غرفة تجارة اسطنبول باكثر من (٤٠%) من قيمة الضرائب التي تدفع للدولة التركية عن طريق منتسبيها”.(انتهى)

مكة المكرمة