تزامنا مع يوم التطوع العالمي .. فريق قادمون للمشي والعمل التطوعي يحتفي بتنظيم مسير خاص الى جنوب سيح الطيبات بولاية صحم العمانية

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=23892

تزامنا مع يوم التطوع العالمي .. فريق قادمون للمشي والعمل التطوعي يحتفي بتنظيم مسير خاص الى جنوب سيح الطيبات بولاية صحم العمانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 31, 2020 | 11:04 م

(آشور – متابعة) محمد الخالدي .. أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم التطوع العالمي لتعزيز الملكية المحلية وقدرة المجتمع على مواجهة الكوارث الطبيعية والضغوط الاقتصادية,,لذلك يحتفي فريق قادمون للمشي والعمل التطوعي بهذه المناسبة مسير خاص بأعضاء الفريق لمسافة (8) كم ذهابأ وعودة جنوب سيح الطيبات بولاية صحم سيكون موعد الانطلاق تمام الساعة الثالثة عصرأ من يوم الجمعة المصادف ( 13- 12 – 2019) مستذكرين قوله تعالى﴿ فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ اللّهُ جَمِيعاً إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾ وكذلك ﴿فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ﴾ ينظر إليه على انه فرصة فريدة في العمل التّطوعيّ ليكون أساساً مهمّاً لبناء وإنماء المُجتمعات، وبثّ وعي التّعاضد والترابط بين كافة أعضاء فريق قادمون للمشي والعمل التوعي، كما يُعدُّ فعلاً إنسانيّاً اتّصل اتّصالاً متيناً بأعلى درجات الخير والعطاء والعمل الصالح، لدى كلّ المجتمعات في سلطنة عمان على امتداد البشرية منذ بدئها لأ نها أيقونة المسيرات تأتي ضمن سياق تماسكٍ الفريق واستمرار في أعلى مستوى العمل التطوّعي، ويكون غالباً منظّماً أكثر، مما يجعلُ تأثيره منتشراً على مدى كبير في المُجتمع؛ حيثُ يتطوّع الاعضاء ضمن إطارٍخيري أو تطوّعي؛ ليُشاركوا في خدمة مجتمعهم في المجال الذي يرون فيه رغبتهم وخبرتهم.فأن الارادة للفريق بقيادة مشتركة يرسم الخطط الحاج ماجد علي السعيدي, لابد أن ينخرط الناس في كل الأعمار في نشاط بدني متوسط الشدة (مثل المشي الجاد) بصورة مستمرة بهدف تحسين الصحة واستمرار الاعتماد على النفس في الأنشطة اليومية لينال الفرد الأجر والثوّاب من الله عزّ وجل. يقرّب بين النّاس ويزيد من نمائهم الاجتماعيّ وتماسكهم، وتقوية العلاقات فيما بينهم.

الجدير بالذّكر فأنّ الدّوافع لفريق قادمون للمشي والعمل التطوعي لأجل دوافع اجتماعيةٍ في الغالب؛ لتحقيق نجاحات على صعيدِ التّعامل مع الأفراد الآخرين، ونشر الوعي الاجتماعيّ في سلطنة عمان،وللحصول على قيمة اجتماعيّة.بينما يختلفُ الأمر كثيراً إذا ما قورنَ بالفرق التطوعية الاخرى، حيثُ تكون دوافع الأعضاء الأساسية فيها تتعلّق بأمرين، الأوّل مرتبط بقيمٍ ومبادئ ثقافية أو بناء مجتمع من أجل تطوير الحضارات.(انتهى)

مكة المكرمة