بريطانيا تبدأ بفرض الحجر الصحي على القادمين

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=29229

بريطانيا تبدأ بفرض الحجر الصحي على القادمين

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 24, 2020 | 9:09 ص

(آشور – وكالات)..بدأت بريطانيا بفرض حجر صحي لمدة أسبوعين على كافة الأشخاص الوافدين للبلاد اعتبارا من الاثنين، في مسعى للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وسيتعين على جميع الوافدين ملء استمارة توضح بالتفصيل مكان عزلهم ذاتيا، مع استثناءات قليلة فقط. ويمكن تغريم أولئك الذين لا يمتثلون لقواعد الحجر الصحي بغرامة فورية تقدر بألف جنيه أسترليني.

جاء القرار في الوقت الذي تعيد فيه الدول الأوروبية فتح حدودها وتخفيف قيود السفر التي فرضت خلال جائحة كورونا.

وسيتعين على المسافرين والبريطانيين العائدين من كل الدول ما عدا أيرلندا- التي تربطها ببريطانيا اتفاقية تنقل حر قديمة-عزل أنفسهم لمدة 14 يوما، على أن يستثنى من القوانين العاملون في بعض المجالات مثل الرعاية الصحية.

وحذرت شركات الطيران ووكالات السفر والسياحة من أن القرار الحكومي بفرض إجراءات الحجر لمدة أسبوعين سيبطئ من تعافي النشاط السياحي في البلاد.

قال مايكل أوليري، الرئيس التنفيذي لشركة (رايان إير)، إن الحجر الصحي سيتسبب في “دمار لا يوصف” لصناعة السياحة في البلاد – وليس فقط لشركات الطيران.

وأضاف في تصريحات لوسائل إعلام بريطانية أن الفنادق ومناطق الجذب السياحي والمطاعم ستتضرر أيضا، وستفقد آلاف الوظائف.

حجر صحي على القادمين لبريطانيا

وكانت قد أعلنت كل من برتش إيرويز وفيرجن وإيزي جت عن تسريح ما بين 20 و30% من العاملين هذه الشركات كانت تعتزم استئناف جزء من جداولِها خلال الأسابيع المقبلة في محاولة لإنقاذ ما تبقى من موسم السفرِ الصيفي.

إلا أن السلطات البريطانية أكدت أن الحجر سيحول دون التعرض لموجة ثانية من الإصابات، رغم أن معظم دول أوروبا المجاورة لبريطانيا تسجل معدل إصابات أقل.

وتقول وزيرة الداخلية بريتي باتيل إن القوانين الجديدة تهدف إلى منع موجة جديدة من تفشي الوباء، إلا أن بعض القطاعات التجارية والاقتصادية حذرت من تضررها الشديد بسبب القوانين.

كتبت وزيرة الداخلية ووزير النقل جرانت شابس مقالا مشتركا في صحيفة الديلي تلغراف البريطانية الأربعاء، أن “العزل المنزلي للقادمين يهدف لمنع دخول حالات إصابة جديدة من الخارج ومنع موجة ثانية من تفشي الوباء”.

وأكدا أن ترتيبات الحجر الصحي التي ستبدأ اعتبارا من 8 حزيران الجاري، تعتمد على “أساس علمي، ودعم من الجمهور، وهي ضرورية لحماية الصحة العامة”.

ويأتي ذلك وسط مطالبة نواب بريطانيين من أجل “الجسور الجوية” التي ستعفي المسافرين من بعض الدول منخفضة الإصابة بالفيروس الخضوع للحجر الصحي عند الوصول إلى بريطانيا.

وقال الوزيران إن الحكومة “تعمل مع قطاع النقل لمعرفة كيف يمكننا إدخال اتفاقات مع دول أخرى عندما يكون ذلك آمنا للقيام بذلك، حتى نتمكن من السفر إلى الخارج ويمكن للسائحين القدوم إلى هنا”.

تجدر الإشارة إلى أن بريطانيا سجلت 40,542 ألف وفاة بوباء فيروس كورونا المستجد وهي الحصيلة الأعلى بين الدول الأوروبية، بينما بلغ عدد الإصابات 286,194 إصابة.(انتهى)

مكة المكرمة