بحضور شخصيات اقتصادية واعلامية. رابطة المصارف الخاصة تقيم ملتقى الاعلام الاقتصادي وتوصي بأشاعة الوعي الاقتصادي جماهيريا .

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=2012

بحضور شخصيات اقتصادية واعلامية. رابطة المصارف الخاصة تقيم ملتقى الاعلام الاقتصادي وتوصي بأشاعة الوعي الاقتصادي جماهيريا .

Linkedin
Google plus
whatsapp
26 يناير , 2017 - 8:55 م

(آشور) محمد الخالدي..برعاية رابطة المصارف الخاصة العراقية أقام ملتقى الإعلام الإقتصادي ، الخميس، مؤتمراً حول الإعلام الإقتصادي بعنوان (بين نظرة شاملة ورؤية طموح).
وعقد المؤتمر بحضور مدراء ومستشاري مصارف القطاع الخاص وبعض المصارف الأهلية فضلا عن أساتذة بارزين في مجال الإعلام والاقتصاد وتكنولوجيا التواصل الإعلامي في مصر ولبنان إضافة إلى العراق.
واستهلت الجلسه الافتتاحيه التي ادارها المدير التنفيذي لرابطة المصارف الخاصة علي طارق بعزف السلام الجمهوري وقراءة سورة الفاتحة ترحما على ارواح شهداء العراق ،وشارك في مناقشات الجلسه الاولى المستشارالاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء مظهر محمد صالح ومحمد العجمي مسؤول الصفحه الاقتصادية في جريدة الوفد المصريه وموريس متي رئيس القسم الاقتصادي في جريدة النهاراللبنانية .
ويبحث الملتقى وهو الاول من نوعه يعقد في العراق بمشاركة عربية وعراقية واسعه محاور عده تتركز حول دور الاعلام الاقتصادي في تحقيق التنمية المستدامة واشاعة الوعي الاقتصادي بين اوساط الجماهير.

واكد المستشارالاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء خلال الجلسه الاولى للملتقى على اهمية التوجه نحو اعلام اقتصادي سليم من اجل بناء اقتصاد متين وتوحيد روءى العاملين في الاعلام الاقتصادي .
من جانبه تناول محمد العجمي من مصر العلاقة المتينة بين الصحافه الاقتصاديه وبين النمو الاقتصادي باعتبار ان الاقتصاد هو عصب الحياة منوها بحاجة الصحافه الاقتصاديه في العراق الى الى مواكبة التطورات الحادثة في العالم في هذا المجال
واضاف الى التاثيرات السلبيه للاخبار والتقارير الاقتصاديه غير الدقيقه على الوضع الاقتصادي في البلاد عموما داعيا الى تفهم دور الصحافة الاقتصادية في التنميه والاهتمام بها على مختلف المستويات .
من جانب آخر استهل موريس متي من لبنان حديثه خلال الجلسه عن متانة العلاقة بين العراق ولبنان في مختلف المجالات بخاصة في مجال العمل المصرفي، مشددا على اهمية الاعلام الاقتصادي الذي قال انها لاتقل عن اهمية الاعلام السياسي داعيا العاملين في ميدان الصحافه الاقتصاديه الى نقل المعلومة الاقتصاديه بدقه وبمهنية .
ونوه متي بقرار العراق تحرير سندات خزينه بمبلغ مليار دولار مما يتطلب اهتماما اكبر من الاعلام الاقتصادي وتسليط الضوء على مثل هذه القرارات المهمة وحث العاملين في مجال الاعلام الاقتصادي الى اعتماد المهنيه والتحليل الدقيق والصحيح كما اشاد بالجهود التي يبذلها القطاع المصرفي العراقي بدعم من البنك المركزي العراقي ورابطة المصارف الخاصة.
واعلن بعدها المدير التنفيذي لرابطة المصارف الخاصة عن انتهاء اعمال الجلسة الاولى لملتقى الاعلام الاقتصادي الاول الذي عقد في فندق بابل اليوم الخميس.
وعقدت بعدها الجلسه الثانية للملتقى بمشاركة محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق ورئيس رابطة المصارف الخاصه العراقية وديع الحنظل ونقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي .
وتحدث في مستهل الجلسة محافظ البنك المركزي العراقي الذي اكد على اهمية الدور الذي يلعبه الاعلام في بناء اقتصاد متين على اسس صحيحة مشددا على اهمية التوعيه الاعلامية الجماهيرية بالقضايا الاقتصادية منوها باهمية الاعلام في تحريك عجلة الاقتصاد وتجاوز الازمات ودعم التنمية البشرية وتحريك الطاقات الكامنة وبسط سلطة القانون وخلق ارادة مجتمعية لخلق اقتصاد قوي .
ودعا المحافظ الى نبذ ظاهرة التشاؤم والتوجه نحو البناء والتخلص من الاقتصاد الريعي والتحول نحواستثنار الموارد المتنوعة التي يمتلكها العراق.
وحث العلاق الاعلام الى بث الثقافة المصرفية وسط الناس ودعوتهم الى الابتعاد عن ظاهرة اكتناز المدخرات في المنازل والدفع باتجاه استثمارها لتحريك الاقتصاد. منوها باهمية الاستقرار الامني وبسط النظام والقانون في تحريك عجلة الاقتصاد وتوفير فرص عمل للعاطلين وتاهيل البنى التحتية التي يحتاجها العراق ، وشدد المحافظ على دورالاعلام الرائد والمؤثرفي عملية التنمية على ان يتبنى المهنية ويعمل بمصداقية.

من جهته أكد نقيب الصحفيين مؤيد اللامي على أن “نقابة الصحفيين العراقيين ستقيم دورات تدريبية مستقبلاً لتأهيل الإعلاميين لنقل الخبر الاقتصادي”، فضلاً عن أن “محافظ البنك المركزي ذكر أيضاً أهمية منح القروض للإرتقاء بالواقع الإقتصادي .
امن جهة أخرى دعا رئيس رابطة المصارف الخاصة وديع الحنظل خلال جلسة الملتقى الثانيه التي حضرها سفير النوايا الحسنه الموسيقار نصير شمه الى انتقاء الخبر الاقتصادي بدقه وبامانة وتحليله بشكل صائب .
واوضح ان انعقاد الملتقى الاقتصادي الاعلامي في بغداد جاء لايضاح الوجه الحقيقي الوضاء لعاصمتنا الحبيبة .
واشاد بقرار البنك المركزي العراقي بتوطين رواتب الموظفين في المصارف الخاصه باعتبارها واحدة من التجارب الناجحة ، واثنى الحنظل على دعوة المستشار الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء بضرورة توحيد رؤى الاعلام الاقتصادي العراقي. فضلا عن احداث تغيير جذري في الثقافة الاقتصادية من اجل تطوير البلاد في المجالات كافة.
وعلى هامش الملتقى عقد المؤتمر الصحفي بعد اتهاء الجلسة الاولى وحضرته (آشور) تحدث رئيس رابطة المصارف الخاصة وديع الحنظل قائلاُ : السؤال الذي كان يطرح بالمؤتمر من الذي يقود من (الاقتصاد يقود السياسة ام السياسة يقود الاقتصاد) الجواب كان ..”لما دونالد ترامب،الرئيس الامريكي فاز كرجل اعمال واقتصادي كبير على مستوى العالم اذن معناه الاقتصاد هو الذي يقود السياسة ..هذه الرسالة التي نوصلها عبر كل وسائل الاعلام التي نعتبرها شركاء حقيقيين وان يكونون محايدين في نقل الكلمة وتحليلها وليس الغاية منها هو الهدف”. واضاف الحنظل “كما اعلننا في هذا الملتقى ستكون هناك ورش ومراكز تدريب باحتواء الطلبة الاعلاميين للتدريب والتطوير عن الاعلام الاقتصادي”. فضلا عن طرح ثلاث جوائز كافضل اعلاميين موجودين خلال عام 2017 وستكون عشرة ملايين دينار عراقي للفائز الاول وسبعة ملايين دينار عراقي للفائز الثاني وخمسة ملاين دينار عراقي للفائز الثالث وهذه الجوائز ليس سنويا كما عملنا مع الموظف المثالي وستكون فصلية وسنعملها كم يكون القلم سخيا بامانة ستكون جائزتنا سخية.” مشيرا في نفس الوقت بان هناك لجنة خاصة من الاقتصاديين امثال الدكتور مهدي الحافظ والدكتور مظهر محمد صالح ومنظمات المجتمع المدني سوف تشرف على اعطاء هذه الجوائز.(انتهى)

مكة المكرمة