بحضورشخصيات مصرفية ونخب بغدادية …تمكين تُرمم كنيسة السيدة مريم العذراء للأرمن الارثوذكس في بغداد

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=14845

بحضورشخصيات مصرفية ونخب بغدادية …تمكين تُرمم كنيسة السيدة مريم العذراء للأرمن الارثوذكس في بغداد

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 21, 2020 | 10:17 ص

( بغداد – آشور)محمد الخالدي ..افتتح محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق ،اليوم، كنيسة السيدة مريم العذراء للأرمن الارثوذكس في منطقة الميدان ببغداد ، بمساهمة مبادرة تمكين التي يرعاها البنك المركزي العراقي .

الافتتاح تزامن مع اعياد السيد المسيح هذا اليوم تم بحضور، المدير العام لمنظمات المجتمع المدني  في مجلس الوزراء محمد طاهر ،ومدير الوقف المسيحي ،ورئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية وديع الحنظل  وشخصيات مصرفية ونخب بغدادية مختلفة، فضلا عن وسائل اعلامية مختلفة .

وقال محافظ البنك المركزي العراقي على العلاق ،خلال الاحتفالية وحضرتها (آشور) “اليوم في هذا المكان التاريخي يتم التفاعل وعملية الترميم والتاهيل من قبل الجميع بغض النظر عن القومية والدين ، الذين يقومون بالعمل والذين يتبرعون هم من المسلمين ومن غير المسلمين ليعيدوا من هذا المكان تاريخاً والقاً وهو من الاماكن المهمة في بغداد ، ونتمنى ان نستكمل كل المراحل من هذا العمل ليكون الافضل.”

وأضاف العلاق ،” تم الحديث مع الكادر الهندسي والذي يحاول ان يعمل باقصى جهده لكي يعيد هذا المكان ما يستحقه من الاهتمام ، ولا نغادر هذا المكان الا ان يكون عليه في  اتم صوره واكملها ، واعادة هذه الكنيسة ما كانت  عليه في الماضي لتبقى شاهدا تاريخيا بالدرجة الاولى على طبيعة وتركيبة العراقي عبر تاريخه الطويل.”

وشكر العلاق،”كل الذين ساهموا بهذا العمل ،ولاسيما مبادرة تمكين ودعم المصارف الخاصة العراقية وكذلك شركات الصرافة والمتبرعين الاخرين ونحو منافع ثقافية واجتماعية ونحاول ان نرمم ما نستطيع ترميمه .

وبين العلاق ،”هناك تاهيل وترميم اخر في كنيسة الكلدان في البصرة وشمولها  بعملية التاهيل وكذلك سوف نبقى داعمين لاخواننا المسيحيين بكل ما نستطيع وفي البنك المركزي لدينا برنامج لتعيين الشباب المسيحيين في فروع البنك المركزي في بغداد ونينوى واربيل.”

من جانبه اكد المدير العام لمنظمات المجتمع المدني في مجلس الوزراء محمد طاهر،”ان مبادرة تمكين التي يرعاها بشكل مباشر البنك المركزي العراقي وبمشاركة رابطة المصارف الخاصة تشكلت هوية الدولة العراقية هذه المرة من خلال القطاع الخاص والقطاع المصرفي  والبنك المركزي ممثلا عن الحكومة العراقية وكذلك المجتمع المدني.”

وأضاف طاهر ،”اليوم نقف امام واحدة من الاهداف المهمة بمبادرة تمكين وهي تاهيل كنيسة مريم العذراء للأرمن الارثوذكس في بغداد والتي انشات سنة 1936 وربما هذا ثاني تاهيل، او اعمار لها بهذا الحجم ، واليوم ما زلنا في المرحلة الاولى ولدينا الكثير من البرامج.”

واشار رئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية وديع الحنظل ،” ان يقدم في هذا العيد لاخواننا المسيحيين افضل هدية هو فتح الجزء الاول من اعادة تاهيل الكنيسة القديمة التي عمرها 400 سنة والتي شيدت منذ عام 1936 واشرف عليها 60 مهندس ومراقب  وبدا العمل فيها في 19 من الشهر الماضي ،  وهذه المرحلة الاولى واعتقد سوف ننتهي الشهرين القادمة .”

واضاف الحنظل، هناك مرحلة اخرى ستبدأ في البصرة للكنيسة الكلدانية، وبتمويل صندوق تمكين ،بدعم المصارف الخاصة، وشركات التحويل المالي، ولا ننسى الدور الهندسي لالق بغداد وصاحب فكرتها الموسيقار نصير شمة .

ويأتي تأهيل الكنيسة ضمن مبادرة تمكين الممولة من الجهاز المصرفي والمؤسسات المالية غير المصرفية وبإشراف رابطة المصارف العراقية ومشاركة مهندسي ألق بغداد.

ويؤكد  البنك المركزي  بأنه سيواصل بالتعاون مع رابطة المصارف الخاصة العراقية جهودهما في انجاز تأهيل “كنيسة الراهبات الكلدان في البصرة الفيحاء”.(انتهى)

مكة المكرمة