الحمداني.. رؤى جديدة تعزز مكانة التاجر العراقي دبي تتجه لركود كبير و”طيران الإمارات” تسرح عددا من موظفيها بسبب كورونا تايلور سويفت لترامب: سنصوّت لإزاحتك! بيانات مقلقة بشأن عنف الشرطة الأميركية ضد السود دعم الاستثمار.. أبرز حل لتجاوز التحديات الاقتصاديَّة ورقة إصلاح لتعدد الايرادات الحكومة العراقية ترسل كتابا الى البرلمان بشأن الاقتراض الخارجي مالا تعرفوه .. عن مؤيد اللامي رئيس الجمهورية يستقبل وزيري التعليم العالي والبحث العلمي والاتصالات الكمارك ….تسجيل مخالفات لمواد كيميائية ذات استخدام مزدوج ومواد غذائية في كمرك ام قصر الشمالي حل مجلس النواب ليس من صلاحيات السلطة التنفيذية…توضيح دستوري محبةً وفخراً بالشيخ محمد بن زايد آل نهيان.. عبدالمنعم العامري يشدو “لا تشيلون هم” الكمارك …افشال محاولة تهريب سيارات دون الموديل في كمرك ام قصر الشمالي رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي يترأس اجتماع لجنة الإصلاح المالي فيروس كورونا.. آخر مستجدات الوباء حول العالم
بتهمة “المساس بالوحدة الوطنية” .. اعتقال متظاهرين لحملهم راية أمازيغية في الجزائر
بتهمة “المساس بالوحدة الوطنية” .. اعتقال متظاهرين لحملهم راية أمازيغية في الجزائر
بتهمة “المساس بالوحدة الوطنية” .. اعتقال متظاهرين لحملهم راية أمازيغية في الجزائر


الكاتب: admin
7:01 م | نوفمبر 4, 2019
عدد القراءات:


(آشور – وكالات)..اعتُقل أربعة متظاهرين في الجزائر العاصمة غداة مسيرة مناهضة للحكومة رفعوا خلالها راية أمازيغية، بحسب ما قالت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين الأحد.
أوضحت اللجنة أن هؤلاء تمت مقاضاتهم بسبب “المساس بالوحدة الوطنية”، لافتة إلى أنهم أوقِفوا بعدما استمع إليهم قاض في محكمة سيدي أمحمد.
وأشارت اللجنة إلى أن سبعة متظاهرين آخرين كانوا اعتُقلوا أيضًا لرفع رايات أمازيغية، قد تم الإفراج عنهم، وإخضاعهم لرقابة قضائية.
اندلعت الحركة الاحتجاجية بعد ترشيح الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، رغم مرضه، الذي أفقده القدرة على الحركة والكلام. وبعد دفعه إلى عدم الترشح ثم إلى الاستقالة في الثاني من أبريل لم تتراجع الاحتجاجات، واستمرت، لتطالب برحيل كل رموز النظام الحاكم منذ 1962.
يرفض المحتجون الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر لاختيار خلف لبوتفليقة، الذي استقال تحت ضغط الشارع والجيش.
لكن السلطة تصر على المضي في هذه الانتخابات، مقلّلة من أهمية التظاهرات الاحتجاجية، كما فعل رئيس الدولة الموقت، عبد القادر بن صالح، لدى لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل أسبوع، عندما وصف المتظاهرين بـ”بعض العناصر”.(انتهى)