المصمم العالمي وليد عطاالله في بغداد: الوضع الامني الجيد شجعني لتقديم أفضل الازياء للمرأة العراقية

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=1771

المصمم العالمي وليد عطاالله في بغداد: الوضع الامني الجيد شجعني لتقديم أفضل الازياء للمرأة العراقية

Linkedin
Google plus
whatsapp
18 يناير , 2017 - 8:54 م

(آشور) محمد الخالدي ..عقد المصمم اللبناني والعالمي وليد عطا الله والاستاذ زاهر الحسيني مؤتمرا صحفيا في مركز جو- رعد للتجميل في منطقة الحارثية ببغداد.
وحضر المؤتمر عدد من الاعلاميين الذين يمثلون بعض القنوات الفضائية ووكالات الانباء المحلية وفي بداية المؤتمر أبدي المصمم اللبناني وليد عطا الله “عن سعادته لزيارة العراق،وما شجعني على المجيء الى العراق هو استتباب الامن وازدهار السوق العراقي وحاجته الى كل ما هو جديد في عالم الازياء والتصاميم ،لان المرأة العراقية تمتلك ذوقا راقيا، ولحبها الشديد لكل ما هو موجود في الاسواق العالمية ما دفعني للدخول في الاسواق العراقية . ونحن في لبنان عشنا المعاناة هذه وهي نفسها التي وقعت على الشعب الراقي وقعت علينا “. واضاف عطا الله الى” وضع دراسة علمية للمراة وتميزها والاستعانة بخامات عالمية ،وتقديم ازياء بتصاميم رائعة ومتميزة وتتنوع حسب الاقمشة لتناسب المرأة وتظهر جمالها.” فضلا عن هناك فساتين خاصة للعرائس . منوها بالرغبة لافتتاح مراكز اخرى في بعض المحافظات العراقية لاسيما في اقليم كردستان . واوضح بان هناك النية لوضع تصميم خاص للمرأة المحجبة خلال شهر رمضان المقبل. وأكد عطالله خلال المؤتمرانا ليس مصصم لازياء المرأة فقط بل اصمم للرجال والاطفال ، اضافة الى انني مصمم للمجوهرات واعمل ايضا في صناعة العطور .
من جانبه قال الاستاذ زاهر الحسيني” سيكون حفلا خاصا لافتتاح مركزنا التجميلي في مول المنصوريوم 14 شباط المقبل ، ولدينا فروع اخرى سوف يعلن عنها في المرحلة المقبلة” . واوضح الحسيني “حبينا ان نعطي للمرأة العراقية وماذا تحتاج وهن بحاجة لهذا المصمم العالمي وليد عطا الله لان الكثير من العراقيات يذهبن الى دبي وكانت لنا الرغبة بان ناتي بهذا الشخص الى بغداد ونوفر على المرأة العراقية وتشاهد امامها الموديلات من فساتين السهرة والاعراس والمناسبات الاخرى” واشار الحسيني الى تقديم كل ما هو جديد . للمرأة العراقية، لا سيما وأن الاجهزة التي تستخدم متطورة في مجال عملنا التجميلي منوها في نفس الوقت الى تخفيض الاسعار وبضائعنا هي تحمل ماركات عالمية فضلا عن الكوافير الذين يعملون هم من دورات عالمية ومبدعين في عملهم. وأضاف الحسيني الى وضع الدراسة العلمية في مجال الأزياء والموضة في تصاميم الفساتين وبدلات السهرة والاعراس .

المستثمر العراقي في عرض الازياء الاستاذ ضياء الربيعي تحدث بشكل خاص الى وكالة ( آشور) الاخبارية “اننا كمستثمرين عراقيين يجب علينا ان نقدم بكل ما هو جديد في عالم الموضة والازياء لكي ندخل الفرحة والرفاهية في نفوس شعبنا العراقي ولبلدنا العزيز لاخراجه من هذه الظلمة التي يعيشها، ونجعله يجاري ويكون في مصاف الدول الاخرى التي تهتم في هذا المجال”. واشار الربيعي “هذه رسالة نقدمها لبلدنا لكي يتطورويتقدم نحو الامام” . (انتهى)

مكة المكرمة