الكاظمي غلق الولايات المتحدة ودول أخرى لسفارتهم سوف يسبب بانهيار الاقتصاد

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=32949

الكاظمي غلق الولايات المتحدة ودول أخرى لسفارتهم سوف يسبب بانهيار الاقتصاد

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 23, 2020 | 12:09 م

(بغداد – آشور).. قال رئيس الوزراء  مصطفى الكاظمي إن غلق الولايات المتحدة ودول أخرى لسفارات بلادهم في العراق سيعزل العراق دولياً ويتسبب بانهيار اقتصاد البلاد، مشددا على أن العلاقات مع واشنطن مبنية على “المصالح”.

وقال الكاظمي في أول مقابلة تلفزيونية له منذ تسلمه المنصب، بثت على فضائية “العراقية” الحكومية، إن “العراق لن يتحمل العزلة الدولية وسينهار الاقتصاد، إذا ما أغلقت الولايات المتحدة ودول أخرى سفاراتها في البلاد”، مبيناً أن “العراق دولة مهمة في المنطقة يحكمه الدستور الذي ينص على بناء العلاقات مع دول العالم”.

وأضاف أن “امريكا دولة كبرى ويجب ان نحمي مصالحنا معها”، موضخا أن “الدستور العراقي ينص على أن تقوم الحكومة ببناء أفضل العلاقات مع الدول لخدمة الشعب العراقي”.

وتابع أن “العلاقات مع واشنطن مبنية على المصالح”، لافتاً إلى أن “أمريكا وقعت في أخطاء كبيرة خلال مرحلة احتلال العراق”.

وشدد الكاظمي، على “ضرورة حماية مصالحنا مع أمريكا في مجالات الاقتصاد والتعليم والصحة والأمن”، مبيناً “لم نستلم أي تهديد من أمريكا بشأن غلق سفارتها في العراق”.

وكشف  أنه “وصلنا انزعاج أمريكي بشأن أمن بعثاتهم في العراق، ولن نقبل بأي تهديد من أي دولة كانت”، مشيرا الى أن ” هناك من يحاول عرقلة علاقاتنا مع واشنطن”.

وأكد رئيس الوزراء  “نحن جادون في حماية البعثات الأجنبية”، منوها ألى أن “الأزمة الاقتصادية الحالية لم تمر في تأريخ العراق سابقاً”.

ولم تعلن واشنطن رسمياً أي قرار بخصوص إغلاق سفارتها ببغداد، إلا أن وسائل إعلام أمريكية بينها صحيفة “واشنطن بوست” أفادت، الأحد، بأن الولايات المتحدة قد تغلق السفارة لمدة 90 يوماً، رداً على عجز الحكومة العراقية على وضع حد للهجمات التي تستهدف الجنود والمصالح الأمريكية منذ أشهر طويلة.

ومنذ أشهر تتعرض المنطقة الخضراء التي تضم السفارة الأمريكية في بغداد إلى جانب القواعد العسكرية التي تستضيف قوات التحالف والارتال التي تنقل معدات لوجستية تابعة للتحالف الدولي إلى قصف صاروخي وهجمات بعبوات ناسفة من قبل جهات لاتزال مجهولة. (انتهى)

مكة المكرمة