القاضي نفخر بمنجزات شركة الهلال النفطية وحضور العبادي اعطى حافزا للراغبين بالتواجد في العراق

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=3348

القاضي نفخر بمنجزات شركة الهلال النفطية وحضور العبادي اعطى حافزا للراغبين بالتواجد في العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 28, 2020 | 10:51 ص

(آشور) محمد الخالدي..قال المدير التنفيذي لشركة نفط الهلال عبد الله القاضي “ان شركتنا مملوكة لعراقيين وننظر الى دورنا في العراق بانه طبيعي في ممارسة استكشاف وانتاج النفط ، وشركة نفط الهلال موجودة في اقليم كردستان وما يقارب العشرسنوات ، وفخورين بمنجزاتنا وأملنا ان نتواجد في اماكن أخرى في العراق” .
وأشار القاضي الذي يشارك في منتدى العراق للطاقة الذي عقد في بغداد ،اليوم الأحد، الى ان” هذا المنتدى فرصة جيدة للشركات التي ترغب في استكشاف افاق فرص العمل في قطاع النفط والغازبالعراق” . واضاف القاضي في تصريح خص به (آشور)” ان هذا المؤتمريعقد لاول مرة بهذا الحجم وبهذا الحضوروالرعاية الكريمة من رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ، فضلا عن حضور مجموعة كبيرة من المسؤولين يعطي دافع كبير للراغبين في التواجد بالعراق ولانهم يضمنوا بان الحكومة العراقية تكون خير داعم لتواجدهم هنا وخير ضامن لتواجدهم واستثمارهم “. وبين القاضي بشأن التغيير والتدني باسعار النفط قال :”الحقيقة التغير في اسعار النفط وايضا ذكر اليوم في جلسات المنتدى الصباحية وهو امر معتاد وربما غير المتابعين، او المعايشين، في الصناعة النفطية بشكل دائم يفاجئوا ، ولكن نحن متعودين وفي مرات كثيرة وفي منتصف الثمانينات، والتسعينات، واثر بشكل كبيرعلى معظم الشركات في العالم ابتداء من اكبر الشركات اكسن ، شل بي بي، الى توتال ، كلها انخفضت ارباحها وتاثرت استثماراتهم وهذا هو التاثير الاكبر من انخفاض الارباح هوانخفاض حجم الاستثمارات “.ونوه القاضي” ان شركة نفط الهلال تاثرت واعتقد لم يكون بالقدر الذي يكون قد ربما الاخرون قد عانوه نحن من الشركات الذي نفخرباننا ننجز عملنا باقل الكلف ورغم ذلك على معدلات الجودة والسلامة، التاثير موجود ولكنه لو يقوم بقدر الذي يمنعنا من الاستقرار اوالنظر الى توسيع نشاطنا في العراق او غير العراق”.
واكد القاضي “ان شركة نفط الهلال تستثمر في اقليم كردستان ولها فترة تعمل مع وزارة النفط من اجل ايجاد فرص عمل للشركة في جنوب العراق ووسط العراق ونظرتنا للعراق نظرة واحدة وننظر للشمال للجنوب للوسط لا نفرق بهذا الامر واينما وجدت فرصة الامن المناسبة نقوم باستخدام المواطن العراقي في جميع انحاء العراق.”واستدرك القاضي بالقول نعمل خلال هذا العام ان نحصل على فرصة جيدة التي تمكنا من التواجد وتقديم نموذج عمل منافس ومثل ما قال الاستاذ ثامر الغضبان في عملية الكلفة العالية التي تقوم بها الشركات العالمية في انتاج برميل النفط نحن قمنا بدراسات مقارنة ووجدنا اننا بامكاننا ان ننتج النفط بكلف اقل بكثير مقابل الشركات العاملة ولكن انا لا انتقص من قدراتهم ومكانياتهم لكن نموذج العمل لدينا يختلف عن نموذج العمل المتبع لديهم وبالتالي تكون كلفنا اقل رغم ذلك الجودة والسلامة تكون في اعلى معاييرها “.
وتابع القاضي نشارك في ملتقيات العراق دائما وبشكل مستمر ومنذ 2006 ولكن المؤتمر هذا اول مرة او ثاني مرة يقام في العراق وفي عام 2012 للاسف ما حصل على الفرصة المناسبة من ناحية الحضور والرعاية وهذا حدث فريد ونحن فخورين بهذه المشاركة .وبالاحرى اول مؤتمر كبير يعقد في بغداد وعقدت عدد من المؤتمرات في كردستان العراق ونحن كنا من المساهمين والرعاة لها وكذلك نشارك بكل المناسبات والاحداث المتعلقة بالعراق.واتمنى ان تتحسن الامور وتكون وضعها افضل مستقبلا في مناطق العراق كافة .
يذكر ان شركة نفط الهلال يعود تأريخها الى أوائل من السبعينات وهو أول شركة خاصة إقليمية التي تعمل في مجال تنازلات البترول. وتشارك الشركة في مشاريع مختلفة في صناعة التنقيب عن النفط والغاز. وتشمل الأنشطة الأخرى إنتاج وتوزيع النفط الخام ومنتجات بترولية وغاز طبيعي.(انتهى)

مكة المكرمة