العبادي : النصر سيبقى حليفا للعراقيين

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=5783

العبادي : النصر سيبقى حليفا للعراقيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
29 يوليو , 2017 - 4:00 م

(آشور)..اكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي ان النصر سيبقى حليفا للعراقيين ، وان الشباب كان لهم دور اساس وكبير بتحقيقه، محذرا من محاولة البعض ادخال الاحباط واليأس في نفوس شريحة الشباب عبر محاولات تهميشهم.
جاء ذلك خلال كلمة سيادته في انطلاق الدورة الثالثة لبرلمان الشباب العراقي الذي اقامته وزارة الشباب والرياضة، حيث هنأ سيادته بتواصل عمل الشباب ودورهم الفعال في المجتمع وتحقيق النصر، مبينا ان النجاح لا يقاس في الظروف الاعتيادية وتوفر الموارد انما في التحديات .
واشار الى ان العالم كله معجب بالنصر الذي حققه العراقيون لانهم لم يتوقعوه بهذه السرعة وفي الظروف الصعبة التي يعيشها العراق وبالخطر الكبير الذي كانت تمثله العصابات الارهابية.
واوضح سيادته ان فكر داعش كان خطيرا جدا فقد استطاع التجنيد في اكثر من 100 دولة وتحويل الشباب من وحدة ابداع الى قتل انفسهم وقتل الاخرين.
وتابع اننا في العراق واجهنا فكر داعش وانتصرنا عليه وعلى منظومة الرعب التي انتشرت في كل العالم ونحتاج الى ان يكتب التأريخ هذا النصر الذي كتب بدماء وتضحيات العراقيين .
واشار الدكتور العبادي الى ان اعادة قوة المؤسسة العسكرية كانت نتيجة عمل دؤوب واعادة تأهيل ولا نريد للفاسد ان يعود للقيادة مجددا في المؤسسة العسكرية كما اننا نريد طبقة سياسية شبيهة بقادة الجيش في تسابقهم لهزيمة داعش .
واشار سيادته الى الاهمية القصوى لفتوى الجهاد الكفائي لسماحة السيد السيستاني بتحقيق النصر حيث هب ابناء البلد الذين تطوعوا دون استلام راتب للدفاع عن البلد .
واوضح الدكتور العبادي ان العراق استعاد دوره ومكانته في العالم والبعض يريد ان ينسب النصر الى الآخرين مؤكدا ان النصر عراقي وبشجاعة العراقيين والدول ساعدتنا من اجل مصالحها وهذا ليس عيبا فنحن ايضا نبحث عن مصلحة بلدنا فهناك مصالح متوازنة.
واكد ان ابن الجنوب حقق الوحدة الوطنية وتجاوز الطائفية والمناطقية وذهب لتحرير مناطق اخرى مشيرا الى اهمية ان لا يدافع السياسي فقط عن حزبه او طائفته وتفريق المجتمع .
وبين ان هناك اشخاصا احزنهم الانتصار ويحاولون استغلال اي حدث لضرب قواتنا مشيرا الى اننا عملنا من اجل تقوية الجانب الاستخباري ونجحنا في ذلك.
واكد ان تلعفر ستعود لجميع ابنائها وسيشارك الجيش والشرطة الاتحادية ومكافحة الارهاب والحشد المحلي والشعبي في تحريرها.

مكة المكرمة