الصدر يطالب بتغيير وجوه التحالف الوطني السياسية “شلع قلع” وسياساته الخاصة والعامة

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=1298

الصدر يطالب بتغيير وجوه التحالف الوطني السياسية “شلع قلع” وسياساته الخاصة والعامة

Linkedin
Google plus
whatsapp
1 يناير , 2017 - 8:35 م

((آشور)… دعا زعيم التيار الصدري سماحة السيد مقتدى الصدر اليوم الاحد التحالف الوطني الى النظر والتدقيق في اسباب رفض المرجعية العليا في العراق استقبال وفده، فيما طالبه بتغيير وجوه التحالف السياسية “شلع قلع” وسياساته الخاصة والعامة.

وقال الصدر في بيان معلقاً على زيارة وفد التحالف الوطني برئاسة سماحة السيد عمار الحكيم الى المرجعية العليا والانباء التي توالت عن رفض المرجعية استقبال الوفد أطلعت (أشور) عليه… اليوم الاحد “بعد أن رفضت المرجعية العليا في العراق استقبال وفدكم الاعلى فعليكم النظر والتدقيق في اسباب ذلك الرفض والذي اتوقع ان يكون لاسباب معينة يمكنكم رفعها ولو تدريجيا من خلال مقترحات”، مبينا ان “من بين تلك المقترحات تغيير وجوهكم السياسية شلع قلع وتغيير سياستكم الخاصة والعامة، أضافة الى محاسبة المفسدين المحسوبين عليكم بلا استثناء والنزول الى الشعب ومعاناته وترك التحصن خلف الجُدر”.

وأضاف الصدر أن “من ضمن المقترحات، وقف التدخلات الحزبية والمليشياوية في عمل الحكومة ودعم الجيش العراقي والقوات الامنية والمجاهدين بما يحفظ للدولة هيبتها وقوتها، فضلاً عن نبذ الخلافات وترك الصدامات الطائفية ليس من خلال التسوية السياسية المجهولة بل من خلال توحيد الصف المجتمعي ووفق اسس شرعية وقانونية مدروسة وممنهمجة، اضافة الى الحفاظ على هيبة المرجعية في العراق وأوامرها وقراراتها ونصائحها وتوجيهاتها وتوجهاتها”.

وشدد الصدر على ضرورة “ترك الخطابات الانفرادية والتعقيدية التي لاجدوى منها ايضاً، ورفض استراتيجية مرضية من قبل المرجعية مما يكون التحالف تحت خيمة المرجعية”، مخاطبا التحالف “المرجعية هي الممثل الاكبر للشعب وبالتالي رفضها لقائكم يعني رفض الشعب فتداركوا أمركم، بالاضافة الى أنه ليكن عملكم من أجل رفعة العراق ودعم دولته دوما لا لأجل انتخابات او امور دنيوية اخرى، لعلنا واياكم نبني عراقا امنا وموحدا تحت غطاء المرجعية وانظار الشعب المظلوم”.

وتابع الصدر، “لقد أبديت تعاوني سابقاً من أجل بناء تحالفكم بصورة أخرى وثوب جديد، فأن شئتم ذلك فأنا على أتم الإستعداد على الرغم من انني خارج التحالف.(انتهى)”

مكة المكرمة