الشيف سنان العبيدي : لدي ابتكاراتي الخاصة بعمل الاكلات.. كلما زاد حب الناس لي زادت المسؤولية.. رغم الغربة لم أنسى بلدي وأهله

الرابط المختصرhttp://www.ashurnews.com/?p=29148

الشيف سنان العبيدي : لدي ابتكاراتي الخاصة بعمل الاكلات.. كلما زاد حب الناس لي زادت المسؤولية.. رغم الغربة لم أنسى بلدي وأهله

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 22, 2020 | 9:26 م

اعمل كشيف في أكبرمستشفى  بالمانيا

حصلت على ثلاث جوائز في مسابقات طبخ الشوربات

لا أهتم بالتعليقات الهابطة ..واتجاهلها

(بغداد – آشور).. سنان العبيدي شيف عراقي مبدع منذ صغره وموهبته التفنن بالطبخ  وشغفه لاعداد الاكلات ، اساسها تشجيع الاهل والاصدقاء ، واستمر في ابتكاراته ليصنع منها مطبخه الخاص ، طموحه يكبر ويكبر ، رغم غربته لم ينسى بلده وشعبه ، واضاف للمطبخ الغربي الاكلات العراقية ليتذوقوا اطيب الأكلات المعروفة في العراق . انا سعيدة بالتقرب من هذا الموهوب العراقي وزادني اعجابه  الذي استطاع ان يكسب الناس من خلال قناته “اليوتيوب ” والتقرب اليه والتفاعل معه ، فضلاً عن استضافته مؤخرا من قبل قناة الشرقية في برنامج ظهيرة الجمعة وابدى عن سعادته  حبوه لهذه الموهبة .”آشور الاخبارية ” ألتقت بالشيف سنان العبيدي وكان سؤالنا :-

حاورته : ريم البازي

  • متى تعلقت بفن الطبخ ؟

عندما كنت صغيرا كنت اساعد امي كثيرا في المطبخ وتعلمت الكثير منها ومن حينها بدأت اتعلق بالطبخ ومن هنا بدأ المشوار.

  • من الذي شجعك ؟

ابي وامي وزوجتي وأصدقائي وكل الأشخاص الذين يحبوني.

  • هل لديك ابتكارات في الأكلات؟

نعم انا لدي ابتكاراتي الخاصة  في كل اكله اقدمها في قناتي او في المطاعم او في مكان عملي وعندما ابتكر اشياء واعلمها للناس يأتيني شعور رائع وهذا هو واجبي كشيف ان اعمل على تطوير الأكلات وان اقدمها للناس بصورة مبسطة ولذيذة.

  • هل تجني أموالا من الـ “يوتيوب ” ؟ وهل  تستثمرها مستقبلا؟

نعم يأتيني دخل مالي  من اليوتيوب ولكن هذا ليس بالمعنى انني فقط اعيش من مدخول اليوتيوب ايضا اعمل كشيف في أكبرمستشفى  بالمانيا وعايش من مدخولي الشهري ومثل مايقول ابو المثل الـ “يوتيوب”  زايد خير.

وعندما دخلت مجال اليوتيوب هدفي كان ليس المال هدفي تعليم الناس فن الطبخ والحديث والاضافات الممكنة للطبخة المعروفة مع الاحتفاظ بالمكونات الأساسية.

  • حصلت على جوائز عديدة من قبل لجان ألمانية متخصصة بفن الطبخ.  هل جعلتك مغرورا؟

    نعم انا حصلت ٣ مرات متتالية في مسابقات للشوربات

   وهذه المسابقة يشارك فيها ٢٣ دولة وانا من ضمنها اشارك باسم العراق والحمد الله ثلاث         مرات اخذ المركز الأول وموجودة الفيديوهات للمسابقة في قناتي  اليوتيوب ، السنة الأولى فزت بشوربة الطماطم  مع الشعرية ، ومن ثم شوربة الحامض شلغم ، ومن ثم شوربة البصل

واكيد أشعر بالغرور عندما افوز على ٢٣ دولة شيء عظيم بالنسبة الي ومعناها عندنا بالعراق ” تعبي ودراستي ما راحت بلاش”

  • ما شعورك وقد أصبحت مشهورا؟

الشهرة جميلة جدا وانت تشعر بها ،  ولكن يجب أن اتحمل واكون على قدر  المسؤولية لانه كلما زاد حب الناس لي  زادت المسؤولية ويجب أن أعمل بجهد أكثر.

  • كيف تصف لي عائلتك الجميلة ؟

عائلتي هي  الداعم الكبير لي واسال الله عز وجل  ان يحفظهم  من كل شر ويعطيهم الصحة  والعافية .

  • ما اثر الحياة المعيشية في المانيا ؟

مهما كانت الفروقات والحياة المعيشية ،   يبقى العراق له نكهته ، وطعمه الخاص ،

لايوجد له مثيل في اي دولة بالعالم وحفظ  الله العراق واهله  من كل شر وان يعم الامن والسلام .

  • تواجهك تعليقات سلبية وايجابية من خلال قناتك ..كيف يتم التعامل معها ؟

التعليقات الهابطة  طبعا اذا كانت نقد بناء فأنا اتقبلها وأستفيد من الاخطاء وأعيد النظر في المحتوى الذي اقدمه ، وأما غير ذلك فأنا لا أهتم لها ولا اعطيها حجم كبير، والحل الوحيد أن أتجاهلها

كلمة أخيرة

تحيه طيبة  لحضرتكِ على هذا اللقاء الجميل ، وأشكر كل المتابعين الذين يدعمونني معنويا شكرا لكم جميعا و تابعو قناتي على الـ “يوتيوب” والفيسبوك ،  والانستغرام  وجميعها بأسم الشيف سنان العبيدي .

مكة المكرمة